الرئيسية | الإنتخابات الرئاسيات | حملة المرشح عبد العزيز بوتفليقة تتواصل بحضور الأوزان الثقيلة

حملة المرشح عبد العزيز بوتفليقة تتواصل بحضور الأوزان الثقيلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

       تتواصل لليوم الثاني عشر على التوالي ، زيارات وفد مديرية حملة المرشح الحر عبد العزيز بوتفليقة بقيادة السيد مصطفى جبان وبمشاركة ممثلين عن الأحزاب والتنظيمات المساندة ، إلى مختلف بلديات وقرى ومداشر الولاية ، حيث كانت المحطة هذه المرة بلدية سيدي بوتشنت التي تقع على بعد 13 كم من بلدية ثنية الأحد ، والتي لم تمنعها بردة طقسها اليوم من احتضان ضيوفها بكل حرارة ، خاصة وأن الأمر يتعلق بالمرشح الحر عبد العزيز بوتفليقة والذي يحظى بدعم منقطع النظير ، من مختلف الشرائح السكانية .

الفترة المسائية كانت استثنائية ، بنزول أحد الأوزان الثقيلة المنشطة للحملة ببلدية خميستي ، ويتعلق الأمر بالأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني ، السيد عبد العزيز بلخادم الذي نجح في لحظات في تحويل شوارع بلدية خميستي إلى مهرجان حقيقي يهتف كله بحياة المرشح الحر عبد العزيز بوتفليقة ، هذا وقد استغل ضيف تيسمسيلت المناسبة لكي يشارك في عمل جواري عبر أحياء المدينة ، ويؤكد من خلاله للمواطنين أن استقرار الجزائر وتطورها مرهون بإعادة انتخاب المرشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة .

من جانب آخر ، فقد أعدت مديرية الحملة بالتنسيق مع تنظيمات وجمعيات المجتمع المدني المساندة للمرشح عبد العزيز بوتفليقة ، برنامج عمل لتنشيط الأحياء الشعبية والمداشر والدواوير ، وهو العمل ميداني وفرت المديرية كل الوسائل لإنجاحه

                                                     خلية الإعلام والاتصال تيسمسيلت

شوهد المقال 9866 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على
image

عادل السرحان ـ على ضفة النهر

 عادل السرحان             على ضفة النهر جلس القروي يراقب صورته في الماء المخضر واشعة الشمس الربيعية تعوم في الموجات الهادئة ملامحه تتحول
image

وهيب نديم وهبة ـ لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

 وهيب نديم وهبة   لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوهيب نديم وهبةلَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوَيعودُ  لِي كَمَا كَانَ.لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ..وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ..هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب،وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء
image

مسک سعید ـ دراسة إجتماعیة في قصیدة «حتی أنتَ...» لـــشاعر صادق حسن

   الدکتورة مسک سعید/ الأهواز  نص القصیدة: «بعیداً من جسدکِ...ألهثُ خلفَ تلکَ النخلة .... لأضیعَ مرّةً أُخری ینحرني جسدکِ ویحرقني خلفَ مِرآة
image

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

  مسک سعید الموسوی            أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ  وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ...
image

محمد مصطفى حابس ـ التعليم قضية مجتمع ومستقبل أمة كلمة في وداع "ملكة الرياضيات"

 محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا  كتبت الاسبوع الماضي كلمة بعنوان، "التعليم، مسيرة مشوار استثماري واعد في البشر وللبشر" ، مذيلا إياها بحوار مقتضب بمناسبة الذكرى
image

الحكومة المغربية تتهرب من رسالة مجلس حقوق الإنسان بجنيف حول قضية شقيق البلال ـ مصير المختفي البلال مصطفى لايزال مجهولا ـ

من اخوكم محمد البلال اخو المختفي  عضو المكتب التنفيدي للمركز الصحراوي لحفط الداكرة الجماعية وعضو بالشبكة الاعلامية الصحراوية ميزيرات  بالعيون  الصحراء  الهاتف 212674662046+مصير المختفي  البلال مصطفى  لايزال مجهولا وعائلته تدعوكم
image

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايعأرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس
image

اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

 اليزيد ڨنيفي  في الجلفة نزفت الأم الحامل من الدم داخل السيارة وغابت عن الحياة ومات وليدها.. يا للألم والغبن والحسرة والأسف ..طُردت من مستشفى الجمهورية الجزائرية
image

محمد مصطفى حابس ـ قراءة عابرة في أفكار واعدة .. آفاق في الوعي السنني ـ سلسلة نفيسة لبناء ثقافة النهضة الحضارية

     محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا    أثريت المكتبة العربية هذه الأيام بإصدارات جديدة نفيسة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats