الرئيسية | الإنتخابات الرئاسيات | تيارت مع بوتفليقة

تيارت مع بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 محمد قندوز .. تيارت 
 
 هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية .... هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية ... 

شوهد المقال 11590 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

مخطار MJD في 04:50 29.03.2014
avatar
مكتب الولائي لحزب الشبيبة و الديموقراطية لولاية تيارت يساند المترشح الحر المجاهد عبد العزيز بوتفليقة ، و سنأكد ذلك يوم 17 أفريل .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ انطباعات عائد من مظاهرة 22 فيفري 2019

د. حميد بوحبيب نزلت الى وسط العاصمة على الحادية عشر ، تحسبا لأي تضييق لحركة المرور، ركنت السيارة في تافورة، اجتنابا لأي انزلاقات أمنية ...ثم
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats