الرئيسية | الإنتخابات الرئاسيات | تيارت مع بوتفليقة

تيارت مع بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 محمد قندوز .. تيارت 
 
 هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية .... هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية ... 

شوهد المقال 11527 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

مخطار MJD في 04:50 29.03.2014
avatar
مكتب الولائي لحزب الشبيبة و الديموقراطية لولاية تيارت يساند المترشح الحر المجاهد عبد العزيز بوتفليقة ، و سنأكد ذلك يوم 17 أفريل .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats