الرئيسية | الإنتخابات الرئاسيات | تيارت مع بوتفليقة

تيارت مع بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 محمد قندوز .. تيارت 
 
 هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية .... هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية ... 

شوهد المقال 8854 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

مخطار MJD في 04:50 29.03.2014
avatar
مكتب الولائي لحزب الشبيبة و الديموقراطية لولاية تيارت يساند المترشح الحر المجاهد عبد العزيز بوتفليقة ، و سنأكد ذلك يوم 17 أفريل .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats