الرئيسية | الإنتخابات الرئاسيات | تيارت مع بوتفليقة

تيارت مع بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 محمد قندوز .. تيارت 
 
 هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية .... هذا ما اظهره جليا الحضور اللافت للانتباه اثر التجمع الذي نشطه السيد أحمد أويحى اليوم الجمعة بقاعة المتعددة الرياضات ، و التي كانت ممتلئه عن آخرها ، و كان حوالي 3000 مواطن ممن حضروا التجمع و من مختلف الاعمار و خاصة الشباب منهم ، و قد القى السيد أويحى كلمة عرّج من خلالها على تاريخ السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ أن كان عمره 16 سنة أين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني مرورا الى المسؤوليات التي تقلدها منذ الاستقلال ، كوزيرا للشؤون الخارجية في عهد الراحل بومدين و كيف شرّف الجزائر بحنكته و ذكائه الخارق في تسيير كل المسؤوليات التي وكلت اليه، مذكرا الجميع بانه لبى نداء الجزائر عندما كانت في عز أزماتها الاقتصادية و الامنية ،و قد بذل كل ما في وسعه فقضى على المديونية و على الارهاب و أرجع للجزائر مكانتها بين الامم ، و أردف قائلا ... ان الرئيس كان له حس و طني ... الاحساس بالانتماء لهذا الوطن ، هذا ما جعله يجتهد في خلق فضاءات للشباب من اجل امتصاص معضلة البطالة ، فكانت و كالات التشغيل في خدمة الشباب ، كالقروض المصغرة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ، الى أيضا دعم الدولة للفئات المحرومة ، كالمنح المدرسية و مجانية الكتب المدرسية و بناء الاقطاب الجامعية في كل و لاية ، و التذكير ايضا بما استفادت منه و لاية تيارت من مشاريع استراتيجية هامة بامكانها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن ، كمعمل تكرير البترول بمنطقة سيدي عابد ، الى السكة الحديدة ، الى معمل السيارات بعين بو شقيف الشريك مع شركة مارسيداس الالمانية ، و بأن اول سيارة رباعية الدفع ستظهر في الشهر المقبل ،و التاكيد ايضا على الطريق السيار للهضاب العليا الذي سيفك العزلة من كل النواحي عن مناطق الهضاب العليا و منها طبعا و لاية تيارت ، ثم تحدث عن برامج السكن و كيف استطاعت الجزائر ان تبني مليوني وحدة سكنية  و لا زالت الورشات الكبرى في هذا الميدان تعد بالكثير لتخليص المواطن من الازمة الخانقة للسكن ، للتذكير فان هذا التجمع الناجح بكل المقاييس قد شاركت فيه كل فئات المجتمع و الاحزاب المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة و احزاب مجموعة الوفاء و الاستقرار و خاصة حزب الشبيبة و الديمقراطية و جبهة التحرير الوطني و حزب التاج و كل محبي عبد العزيز بوتفليقة من مختلف الاعمار ، كما ان الحضور النسوي كان لافتا للانظار و هذا بفضل المجهودات الجبارة لخلية التعبئة و التجنيد النسوية ... 

شوهد المقال 11022 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

مخطار MJD في 04:50 29.03.2014
avatar
مكتب الولائي لحزب الشبيبة و الديموقراطية لولاية تيارت يساند المترشح الحر المجاهد عبد العزيز بوتفليقة ، و سنأكد ذلك يوم 17 أفريل .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل
image

صالح حجاب - يامن تعجبت من سعر الوقود في الجزائر . لقد علمت شيئا وأخفوا عنك أشياء .

 سفارة ايطاليا بالجزائر سفير ايطاليا السيد باسكال فيريرا رقم 18 شارع ويدير أملال الأبيار 16030 الجزائر العاصمة  معالي السفير : شاهدت فيديو والي ولاية الجزائر يقول فيها أنكم أبديتم تعجبكم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats