الرئيسية | من الصحافة

من الصحافة

محيي الدين عميمور - الجزائر والآخرون

د.  محيي الدين عميمورالسجالات التي تعرفها الساحة الإعلامية في الوطن العربي ليست اختراعا خاصا بنا ولا عاهة خُلقية (بضم الخاء) نختص بها دون شعوب العالم ... تفاصيل أكثر

محمد غازي الأخرس - الهرب إلى أوربا

محمد غازي الأخرس   إليكم ما أحزنني قبل أيام وجعلني أستعيد فكرة ظننتني تخلَّصت منها مع ازدياد وعيي وتحرره من ثيمة الصراع القديم بين الشرق ... تفاصيل أكثر

العالم عقب حكم الإعدام: #مرسي_لست_وحدك

  القاهرة ــ أحمد عزب                                  #مرسي_لست_وحدك، #Mursi_yalnız_değildir... هكذا هتفت مواقع التواصل أمس عقب الحكم بالإعدام على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وآخرين، في القضيّتين المعروفتين بالهروب واقتحام السجون، والتخابر مع "حماس" ... تفاصيل أكثر

جمال الدين طالب - عندما "يقتل" الفرانكفوني كمال داود الجزائري المعبر بالعربية

 جمال الدين طالب     دعوني أؤكد بداية أن الكاتب الفرانكوفوني الجزائري كمال داود، كاتب موهوب، وإن كنت أختلف معه في بعض القضايا فإنني دافعت وسأدافع عن ... تفاصيل أكثر

عشراتي الشيخ - شظايا العرب لرصّ أبنية غيرهم " المشهد في الشرق فيه دول تسترجع، أو تحاول استرجاع امبراطوريات خلت"

د. عشراتي الشيخ(1)  الأولى إسرائيل تنفض الرماد عن الأساطير لإعادة الروح لعهد داوود و ابنه سليمان. اليهود، مكّنهم التعويض النوعي عن النقص العددي من أن يتداركوا ... تفاصيل أكثر

مهدي براشد - دولاكروا وبيكاسو وعلي حداد

مهدي براشد  يتزايد، غدا الحادي عشر من ماي، عشاق احتكار التحف التشكيلية بدار كريستيز بنيويورك على إحدى أجمل لوحات رائد التكعيبية الفنان التشكيليالعالمي بابلو بيكاسو "نساء الجزائر". وقد قدرت قيمة هذه اللوحة بـ 140 مليون دولار، لكن العارفين بأروقة المزادات يقدرون أن تتجاوز "نساءالجزائر" هذا المبلغ بكثير، وتحطم الرقم القياسي كأغلى لوحة في العالم، وهو رقم تحوز عليه إلى حد الآن لوحة "ثلاث دراسات للوسيان فرويد"للفنان فرانسيس باكون التي بيعت بـ 142.4 مليون دولار."نساء الجزائر" هي آخر لوحة في سلسلة تضم 15 لوحة وتخطيطين، رسمها بيكاسو سنة 1955 تكريما للفنان الفرنسي "دو لاكروا"، فقد كانمعجبا به أيما إعجاب، وهي إعادة للوحة هذا التشكيلي الفرنسي الذي انبهر بسحر الشرق "نساء الجزائر في مخدعهن"، لكنها كانت في الوقت نفسهآخر مرحلة في عملية الهدم التي قام بيكاسو على الصورة الاستشراقية التي رآى بها دو لاكروا المرأة الجزائرية في الحريم الجزائري، في جزائرالشرق المناقض للغرب الذي اكتشف الإغريق من جديد.لم يكن بابلو بيكاسو التشكيلي الوحيد الذي ولع بالمرأة الجزائرية، فمنذ أن ترجم أنتوان غالان (1646-1715) ألف ليلة وليلة في 1704، تحولتصورة المرأة في الحريم إلى مصدر إلهام للتشكيليين الغربيين الذين لم يجدوا صعوبة في التحول من العري الميثولوجي لدى الإغريق إلى العريالشرقي الغامض الغريب.وازداد هذا التحول سلاسة مع تنقل هؤلاء التشكيليين إلى إسبانيا واليونان وتركيا وبلدان شمال إفريقيا. فكانت رحلة "أوجين جيرو" (1806-1881)الذي تنقل إلى إسبانيا رفقة ألكسندر دوما الأب إلى إسبانيا وشمال إفريقيا ورسم نص دوما "من باريس إلى كاديكس" (نساء من الجزائر، داخلساحة البيت). وأوجين دو لاكروا (1798-1863) رسم لوحتين لنساء الجزائر تحت عنوان "نساء الجزائر في مخدعهن" الأولى في 1834 والثانية في 1849.كذلك فعل التشكيلي الفرنسي آنج تيسييه في لوحته "سيدة جزائرية وخادمتها"، وكثير من صور إيتيان دينيه صورت الجزائرية في عدة مشاهد. لقد أصبحت الجزائر، بعد احتلالها في 1830، محجا للفنانين التشكيليين الغربيين بصفة عامة والفرنسيين بصفة خاصة، تضاهي روما التي كانتمحجا لهم في القرون الوسطى وعصر النهضة. ولولا المجازفة بالقول لقلنا إن الجزائر (شمال إفريقيا) كان مهد الفن التشكيلي الاستشراقي، منذ أنتحول الصراع الديني بين الهلال والصليب من شرق المتوسط إلى غربه. ولعل استقلال الجزائر في 1962 كان منعطفا حاسما في نهاية عصر الفنالتشكيلي الاستشراقي في فرنسا.تقول الرواية إن (أحد رياس البحر كان يعمل ضمن مصالح المهندس الرئيسي لميناء الجزائر "م. بورال" وكان يهوى الرسم، أقٌنعه المهندسالفرنسي بالسماح لدو لاكروا بالدخول إلى منزله. وعبر دو لاكروا المرفوق بالزوج صاحب البيت، وربما رافقهما بورال، رواقا مظلما يفتح في نهايتهعلى حين غرة على حرم يسبح في هالة من النور غير الحقيقي تقريبا. هناك كانت النسوة والأطفال بانتظاره "وسط أكداس من الحرير والذهب"،زوجة الرايس السابق الشابة الحسناء جالسة وأمامها النرجيلة..." بدا دو لاكروا وكأنه مخدر من المشهد المبسوط أمام ناظريه"، وقال: كما لو كانالأمر في عصر هوميروس"). وعند عودته إلى باريس، عكف دو لاكروا على العمل مدة عامين على صورة تختزنها ذاكرته.لقد رسم أوجين دو لاكروا "نساء الجزائر في مخدعهن"، بعد سنتين من احتلال الفرنسيين للجزائر، مكرسا فيها تلك النظرة الاستعلائية للمستشرقالذي لم يكن يبحث في سحر الشرق وروائحه غير الجانب الغرائبي، يؤثت به فضاء ... تفاصيل أكثر

نجيب بلحيمر - محاكمات الجزائر - عن مفاجأة لم تأت المعجزة لن تحدث

نجيب بلحيمر    بعض الناس شعروا بخيبة من الطريقة التي سارت بها محاكمة المتهمين في قضية الطريق السيار، وهي نفس الطريقة تقريبا التي تسير بها ... تفاصيل أكثر

نجيب بلحيمر - عن أعراب في الزريبة الأمريكية حلف الاسطبل المقدس !

نجيب بلحيمر    كان العقيد القذافي يسمي كامب ديفيد اسطبل داوود، فبالنسبة للقائد القومي، كانت اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل ضربة قاضية لأحلامه الوحدوية، والمنتجع الذي وقعت ... تفاصيل أكثر

أزراج عمر - آفة الفساد البنيوي في الجزائر

 أزراج عمر  الفساد المركب والبنيوي المستشري في مفاصل دولة النظام الجزائري، وفي دواليب القطاع الخاص يشمل المعاملات البنكية، والبيروقراطية الإدارية، وعدم احترام الملكية الفكرية. في هذا الأسبوع ... تفاصيل أكثر

اقاسم حسين صالح - لمبدعون العراقيون يموتون في الغربة

د. قاسم حسين صالح حكومات التغيير السابقة اعتمدت مبدأ 'الأقربون وأهل الثقة' هم الأولى في مؤسسات الدولة، وإن كانوا لا يفهمون. في شهر واحد (أبريل 2015) توفي ... تفاصيل أكثر

first back 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 next last المجموع: 581 | عرض: 201 - 210
Free counter and web stats