الرئيسية | من الصحافة | كيف هرب علي عبد الإمام من البحرين

كيف هرب علي عبد الإمام من البحرين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبدالإمام غادر البحرين بسلام بحماية النظام وبدعم نشطاء دوليين .. كيف هرب علي عبد الإمام ؟

بعد أكثر من عامين على اختفائه، المدون العالمي المشهور والمناصر للتعبير عن حرية الرأي، علي عبدالامام الذي أُطلق سراحه من مملكة البحرين، يعيش بأمان الان في أوروبا، بعد عملية هروبه الدرامية من خلال كابينة سرية لسيارة. ظهر ظهوراً علنياً في يوم الاربعاء بعد اختفاء دام أكثر من عامين في منتدى الحرية في العاصمة أوسلو.
في عام 1999، قام عبدالامام بإنشاء موقع اخباري داعم للديمقراطية بعنوان بحرين اون لاين، منتدى الحرية الأول من نوعه في السياسة و النقاش الاجتماعي، وأصبح كالهندسة المحورية للمدونين السياسيين في بلاده.
ولهذا، كان يحاول بذل مجهود متواصل لتعزيز حقوق الانسان في بلاده، فتم اعتقاله مراراً و تكراراً من قبل السلطات البحرينية. في آخر اعتقال له في فترة شهر سبتمبر من عام 2010 مع مجموعة تتكون من 25 ناشط حقوق بحرينيا آخر بتهمة نشر الاخبار الكاذبة، والتعرض لسمعة الملك. تعرض خلالها إلى الاستجواب، الضرب والتعذيب. وعلى الرغم من حظر موقع بحرين اون لاين بواسطة مراقبين النظام، فإن الموقع لايزال يتلقى 100000 ضربة يومياً.
في فبراير من عام 2011، قبل عبدالامام دعوة منظمة حقوق الانسان (المراسلين الاصليين لمنظمة أوف) لإلقاء محاضرة عن المعارضة في البحرين. وبعد أسبوعين من ذلك، ووسط الاحتجاجات المناهضة للحكومة، قام بإرسال تغريدة خفية واختفى معها فجأة.
وخلال ثلاثة أيام، قامت الشرطة بنهب منزله وتفتيشه، في يونيو 2011، حوكم عبدالامام محاكمة غيابية في المحكمة العسكرية وتم حُكمة لخمسة عشر عاماً بتهمة التآمر والانقلاب على الحكومة.
في عام 2012، لايزال عبدالامام متواريا ومكانه غير معروف، وقد تم دعوة زوجته إلى منتدى الحرية في أوسلو ولكنها لم تتمكن من حضوره بسبب التزاماتها الاسرية.
وفي هذا العام، وبتعاون وثيق مع منظمة أخرى تم اتخاذ إجراء اكثر صرامة وهو التخطيط لهروب عبدالامام من البحرين.
في عدة مناسبات سابقة، كان وفد من منظمة حقوق الانسان يسعى للحصول على شهادة لمنظمة أوف من الذين حاولوا تحدي تعسف السلطات والديكتاتورية من خلال الدعوة ضد العنف وتجريب البيانات، وقد زار أناسا كثيرين. خلال عام 2010، قام ممثلو حقوق الانسان أولاً بالسفر إلى كوبا مع معدات كاميرا خفية، وتمكنوا من الحصول على شهادات من المدون يوني سانشيز ومن عدة سيدات في الحركة البيضاء المنشقة.
أما عضو أوف فقد قام بزيارة إلى فيتنام لزيارة الراهب البوذي المضطهد ثيچ كوانغ دو. وتمكن من التسلل إلى الدير سايغون حيث يقيم إقامة جبرية في منزله الذي كان يسيطر عليه بأفكاره حول الديمقراطية وحقوق الانسان والتعصب للنظام الفيتنامي.
اعترضت السلطات الفيتنامية طريق عضو وفد حقوق الانسان أولاً، ثم تعرض بعدها إلى الاعتقال والضرب المبرح من قِبل المخابرات العسكرية، ولكن الكاميرات التي قامت بتصوير شهادة الراهب جعلته بمأمن إلى أوسلو. والآن لماذا لا يتم تهريب عبدالامام وهو مطارد بشكل دائم من قبل السلطات.
ها هي الخطة التي تم تدبيرها لتهريب عبدالامام خارج البحرين، ولتعلم افضل الخطط بفعل ضربات الحظ العشوائية فهي: قمنا باستشارة ناصر ودادي (داع لحقوق الانسان مسلم يعمل في بوستن و مقره في الكونغرس الامريكي المسلم). ودادي كان الرجل الاول الذي قام بتنبيه عبدالامام عند بدء حملة القمع في البحرين، حيث قام بإيقاظه منتصف الليل وإخباره ليتوارى عن الانظار حالاً. عرف عبدالامام أنه يجب عليه أن يشد انتباهه إلى ودادي الذي كان يتزعم أكبر حملة في انتفاضات الربيع العربي للضغط من أجل للإفراج عن عبدالامام بعد اعتقاله سابقاً في سبتمبر من عام 2010.
الاتصال التالي كان إلى جون بيدير اجينيس - الامين العام في منظمة العفو الدولية في النرويج - الذي قال: بعد هروب تشن غوانتشنغ من منزله في إقامته الجبرية في الصين، يتوجب علينا نحن المدافعين عن حقوق الانسان المساعدة والمشاركة في مثل هذا الحدث، فعلناها في الصين، فلماذا لا نفعلها في البحرين؟
معاً ومع منظمات حقوق الانسان تيقنا بأن نلجأ إلى تهريبه دون الحاجة الى العنف بل إنجازه باستخدام أدوات العرض والابداع. وعلى الفور، اتفقنا جميعاً بأن تكون وسائل الاتصال والمكالمات فيما بيننا مشفرة، وأن نستخدم أسماء مستعارة في كل شيء، حيث كان اسم عبدالامام "بيورن" والبحرين "فيجي".
إذاً كيف تتمكن من الهروب من مملكة قمعية على جزيرة محاطة بالعراق شمالاً، إيران في الشرق وحليفة البحرين السعودية من الغرب. إحدى الأفكار الأولية كانت أحد يخوت الحفلات التي ترسو في البحرين، التي ستحمل عبدالإمام خلسة وبهدوء تام تتجه إلى العراق. ولكن للأسف رحلات كهذه ليست شائعة وخطر اكتشافها عن طريق قارب دورية سعودي أو الأسوأ إيراني كبير جداً.
الهروب من البحرين لم يكن خياراً، لأنه يجب على عبدالإمام أن يدخل السعودية عن طريق جسر ضيق تحت حراسة مشددة من قبل الشرطة مجلس التعاون الخليجي والجيش. وليس هذا فحسب، فالسعودية الدكتاتورية ستعتبر عبدالإمام هدية قيمة تثدمها إلى حليفتها البحرين.
في النهاية، كانت الخطة الأكثر غرابة التي وافق عليها عضو فيلق "جيغر" الدنماركي (وحدة القوات النخبة الخاصة الذين تطوعوا للتشاور بشأن العملية) على العشاء في نيويورك، إذ وافق أفراد فريق "جيغر" على خطة تقوم فيها البحرين بالمساعدة في هروب عبدالإمام دون أن تعلم. محاولين إيجاد طريقة يقوم فيها نظام السلطات الملكي بعاملة فريق الإنقاذ باعتبارهم ضيوفا من كبار الشخصيات ولا يمكن المساس بهم.
كما وافق الفنان تايلر رامزي (لوس أنجليس) بأن يعمل كغطاء خلال رحلة البحرين. وهو مشهور بإسلوب طلاء التنقيط وبتزيينه 50,000 حذاء تومس كأسلوب في توقيعه، رامزي سيذهب إلى البحرين وسيقوم بأفضل ما يفعله: فن الأداء، وقال: "تأكدوا أن لا ينتهي بي الأمر في زنزانة السجن".
الخطة كانت أن يقوم أحد أعضاء الطاقم لدينا بتغيير مكانه مع عبدالإمام في مطعم للوجبات السريعة، وأن نغادر على متن اليخت.
 

(مقال أتلنتا مترجم) : كيف هرب علي عبد الإمام ؟ #البحرين

 

المصدر : Escape From Bahrain: Ali Abdulemam Is Free

 

شوهد المقال 2809 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats