الرئيسية | من الصحافة | "الطبية الأيرلندية": البحرين تستخدم غاز CS، هو سلاح كيميائي محظور في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحت "اتفاقية الأسلحة الكيميائية" للعام ١٩٩٣

"الطبية الأيرلندية": البحرين تستخدم غاز CS، هو سلاح كيميائي محظور في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحت "اتفاقية الأسلحة الكيميائية" للعام ١٩٩٣

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

 

بمناسبة الذكرى الثانية للانتفاضة البحرينية 14 شباط/ فبراير، دعا البروفيسور داميان ماكورماك، البروفيسور ديفيد غرايسون واوغرادي تارا لفرض حظر على غاز CS (الغاز المسيل للدموع). 

وقالت مجلة "آيريش الطبية الإيرلندية" في تقرير خاص عن البحرين إن "غاز CS، هو سلاح كيميائي محظور في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحت "اتفاقية الأسلحة الكيميائية" للعام ١٩٩٣".

وبسبب إساءة استخدام الغاز المسيل للدموع من قبل مكافحة الشغب في التصدي للتظاهرات السلمية، فإن معدلات الوفيات والإصابة بالأمراض في تزايد.

وأشارت المجلة إلى انها قامت بأخذ وتحليل عينات من الغاز المسيل للدموع المستخدمة في البحرين. وقد نسبت وفاة مالا يقل عن ٥٤ إلى الاستخدام غير الملائم على مدى العامين الماضيين

وأكدت في تقريرها أنه "حان الوقت لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمجتمع الدولي للتصدي لإساءة استخدام هذه الأسلحة الكيميائية".

 

سوء الاستخدام في البحرين

وبحسب التقرير فإن الشرطة في البحرين قامت باستخدام الغاز المسيل للدموع على نطاق واسع منذ بدء الانتفاضة البحرينية.

يُذكر أن "اللجنة المستقلة للتحقيق في البحرين" اختتمت تقريرها بأن الشرطة البحرينية تستخدم قدراً غير متناسب من الغاز المسيل للدموع عند تفريق المظاهرات، وأنه في عدد من الحالات، أطلقت الشرطة الغاز في المنازل الخاصة بطريقة "غير ضرورية وعشوائية".

وقد شهد محققي اللجنة حادثة أطلقت فيها الشرطة "على الأقل أربعة قذائف من الغاز المسيل للدموع على مدى قريب في مطبخ وغرفة المعيشة لأحد المنازل

ووفقا لنشطاء المعارضة وأسر المتوفين، فإن مالا يقل عن ٥٤ شخصا قد توفي نتيجة الغاز المسيل للدموع منذ ٢٥ مارس ٢٠١١.

زعم البعض الوفاة حدثت تحت تأثير الغاز المسيلة للدموع المباشرة، التي يتم إطلاقها بسرعة عالية من بندقية. ويقال أن الوفاة تحدث تحت الآثار المترتبة على استنشاق الغاز.  

ويستخدم الغاز المسيل للدموع بانتظام في الليل لخنق القرى وهو كثيراً ما يُطلق مباشرة في المنازل. منا يعرض الأطفال والمسنين والمعوقين الذين لديهم صعوبة في الهروب من التركيزات العالية جداً لهذا السم لخطر أكبر من الموت. وتعاني النساء الحوامل الإجهاض عقب التعرض لتركيزات عالية من هذا الغاز

 

المواد والأساليب

بغية التأكد من أن السلطات في البحرين تقوم باستخدام الغاز المسيل للدموع وليس الغازات البسيطة (كرذاذ الفلفل) قامت كلية ترينيتي في دبلن بأخذ عينات لعدة قنابل استُخدمت في البحرين وتحليلها

العينات الخمسة المُختارة، تحتوي على ١ إلى ١.٥ غرام من المسحوق الأخضر أو البيج للتحليل. وقد تم استخراج حوالي ٥٠٠ ملغ لكل عينة باستخدام الميثانول الباردة (٢٠ مل) خلال ساعة واحدة

يذكر أنه قد وُجد على عدد من عبوات الغاز المسيلة للدموع لاسيما في الآونة الأخيرة، علامات خارجية قد أزيلت بشكل غير قانوني. وقد حددت الشركات المصنعة لهذه العبوات في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة وألمانيا وكوريا

وخلصت المجلة الطبية المتخصصة إلى "أن استخدام الغاز المسيل للدموع كسلاح كيميائي فتاك ضد السكان المدنيين في البحرين على هذا النحو وبهذه العشوائية يمثل شكلاً من أشكال العقاب الجماعي للسكان".

وقالت: "نحن نتفق مع وأكرر دعوة "منظمة العفو الدولية" السابقة لحظر تصدير الغاز المسيل للدموع إلى البلدان والأنظمة حيث أنه يستخدم كسلاح هجومي وكذلك كوسيلة للعقاب الجماعي".

 

 نشرة اللؤلؤة العدد 654

شوهد المقال 3101 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats