الرئيسية | من الصحافة | البحرين: الامن يفرق تظاهرة بعنف خلال تشييع جثمان والد معارض ضرب حتى الموت على يد الشرطة

البحرين: الامن يفرق تظاهرة بعنف خلال تشييع جثمان والد معارض ضرب حتى الموت على يد الشرطة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
   

  ـ فرقت السلطات البحرينية بعنف تجمعا لآلاف المحتجين الذين ساروا نحو وسط العاصمة المنامة اليوم الجمعة بعد تشييع والد شخصية رئيسية بالمعارضة توفي بعد ضرب مبرح على أيدي الشرطة بحسب ما قال نائب سابق بالمعارضة.
وقال النائب السابق مطر مطر لـ"فرانس برس" ان "قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاصات المطاطية واستخدمت سيارات الشرطة لمحاولة دهس المحتجين الذين ساروا بالآلاف نحو دوار اللؤلؤة" الذي كان معقل الاحتجاجات المناهضة للنظام والتي استمرت شهرا خلال الربيع -- وذلك عقب تشييع جنازة علي حسن الديهي البالغ السبعين من عمره.

وسار المتظاهرون من قرية الديهي غرب الدوار الذي كان رمزا للاحتجاجات التي جاءت في سياق انتفاضات شعبية شهدها العالم العربي غير انه تم سحق احتجاجات البحرين وطرد المتظاهرين من الساحة في منتصف اذار/مارس.
وقال مطر انه ليس لديه معلومات عن عدد ضحايا الجمعة.

والمتوفي هو والد حسين الديهي نائب رئيس جمعية الوفاق كبرى جمعيات المعارضة الشيعية في البحرين. وقالت الجمعية انه توفي بعد تعدي شرطة مكافحة الشغب عليه، بينما قالت وزارة الصحة ان سبب الوفاة "نوبة قلبية وارتفاع في ضغط الدم".
وقال مطر "حتى لو لم يكن قد اوسع ضربا حتى الموت، فقد تدهورت صحته بسبب العنف الذي عومل به".

وكانت الملكية السنية في البحرين قد قمعت في وقت سابق هذا العام الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية التي تصدرتها الاغلبية الشيعية، وذلك بمساعدة قوات من دول خليجية اخرى مثل السعودية.

وبحسب الارقام الرسمية للحكومة قتل 24 شخصا خلال القمع الذي استمر شهرا، وتوفي اربعة محتجين منذ ذلك الحين اثناء احتجازهم.
وتقول المعارضة ان 40 شخصا قتلوا.

وتنتظر البحرين صدور تقرير لجنة تحقيق مستقلة في اعمال القمع في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.
ولا يزال التوتر سائدا مع استمرار محاكمة العشرات من اقطاب المعارضة والمحتجين.
وقال مطر "تلك الافعال من جانب السلطات البحرينية مستمرة رغم وجود لجنة تحقيق في البحرين".

وتابع "تشعر الحكومة البحرينية بانها حصلت على حصانة دولية، ولهذا تمضي قدما على النهج نفسه".

                                            عن القدس العربي 

شوهد المقال 2933 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67
Free counter and web stats