الرئيسية | من الصحافة | البحرين: الامن يفرق تظاهرة بعنف خلال تشييع جثمان والد معارض ضرب حتى الموت على يد الشرطة

البحرين: الامن يفرق تظاهرة بعنف خلال تشييع جثمان والد معارض ضرب حتى الموت على يد الشرطة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
   

  ـ فرقت السلطات البحرينية بعنف تجمعا لآلاف المحتجين الذين ساروا نحو وسط العاصمة المنامة اليوم الجمعة بعد تشييع والد شخصية رئيسية بالمعارضة توفي بعد ضرب مبرح على أيدي الشرطة بحسب ما قال نائب سابق بالمعارضة.
وقال النائب السابق مطر مطر لـ"فرانس برس" ان "قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاصات المطاطية واستخدمت سيارات الشرطة لمحاولة دهس المحتجين الذين ساروا بالآلاف نحو دوار اللؤلؤة" الذي كان معقل الاحتجاجات المناهضة للنظام والتي استمرت شهرا خلال الربيع -- وذلك عقب تشييع جنازة علي حسن الديهي البالغ السبعين من عمره.

وسار المتظاهرون من قرية الديهي غرب الدوار الذي كان رمزا للاحتجاجات التي جاءت في سياق انتفاضات شعبية شهدها العالم العربي غير انه تم سحق احتجاجات البحرين وطرد المتظاهرين من الساحة في منتصف اذار/مارس.
وقال مطر انه ليس لديه معلومات عن عدد ضحايا الجمعة.

والمتوفي هو والد حسين الديهي نائب رئيس جمعية الوفاق كبرى جمعيات المعارضة الشيعية في البحرين. وقالت الجمعية انه توفي بعد تعدي شرطة مكافحة الشغب عليه، بينما قالت وزارة الصحة ان سبب الوفاة "نوبة قلبية وارتفاع في ضغط الدم".
وقال مطر "حتى لو لم يكن قد اوسع ضربا حتى الموت، فقد تدهورت صحته بسبب العنف الذي عومل به".

وكانت الملكية السنية في البحرين قد قمعت في وقت سابق هذا العام الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية التي تصدرتها الاغلبية الشيعية، وذلك بمساعدة قوات من دول خليجية اخرى مثل السعودية.

وبحسب الارقام الرسمية للحكومة قتل 24 شخصا خلال القمع الذي استمر شهرا، وتوفي اربعة محتجين منذ ذلك الحين اثناء احتجازهم.
وتقول المعارضة ان 40 شخصا قتلوا.

وتنتظر البحرين صدور تقرير لجنة تحقيق مستقلة في اعمال القمع في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.
ولا يزال التوتر سائدا مع استمرار محاكمة العشرات من اقطاب المعارضة والمحتجين.
وقال مطر "تلك الافعال من جانب السلطات البحرينية مستمرة رغم وجود لجنة تحقيق في البحرين".

وتابع "تشعر الحكومة البحرينية بانها حصلت على حصانة دولية، ولهذا تمضي قدما على النهج نفسه".

                                            عن القدس العربي 

شوهد المقال 2947 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ على أسوار ذي قار

عادل السرحان                   على أسوار ذي قار  تفرد الملائكة أجنحةً حمراء تترنم بنشيد الشهداءوأنين القيثارة السومريةيمزق الصمت ويتعالى نشيج القصب في الأهواروكلما خرِّ  ثائرٌارتفعت الزقورة سافاًالفرسان يعتلون صهوات المجد بنعوشهم
image

بوداود عمير ـ رحيل المترجم صالح علماني

بوداود عمير  أحزنني كثيرا رحيل المترجم الفلسطيني السوري صالح علماني، الذي ترجم أزيد من 100 رواية (الصورة)؛ تعتبر من روائع أدب أمريكا اللاتينية والأدب
image

العربي فرحاتي ـ حتمية فشل الانتخابات العسكرة

د. العربي فرحاتي  رغم ما قيل عن الضوء الأخضر لإجراء الانتخابات الذي تلقته السلطة غير الشرعية في الجزائر عقب اجتماعات مخابراتية يقال أنها جمعت
image

سعيد لوصيف ـ الارتباك يتأكد في "أنا" ( Le Moi ) النظام...

د. سعيد لوصيف   في عجالة : يشير تصريح "وزير" الداخلية في خضمّ صراع الإرادات و الثورة السلمية للمجتمع الجزائري أن المجتمع كان دوما يشكل
image

أحمد سعداوي ـ المحاصصة أو الديكتاتورية ..انتهازية اكراد العراق

 أحمد سعداوي    عبّرت النخبة المدنية الكردية خلال الشهرين الماضيين عن تضامنها مع الحركة الاحتجاجية الشبابية بأشكال مختلفة، بل إننا خسرنا شباباً كرداً من بين
image

زازي سعدو ـ سقوط الأقنعة ! وزير الداخلية الفاشي .. ترجمة د. محمد وافي

 د. زادي سعدو   سقوط الأقنعة !  وزير الداخلية يمثل التجسيد الكاريكاتوري لهذه البذرة الفاشية التي لا تنتظر إلا قالب العنف لتنمو وتزهر.جواب واحد:سلمية، سلمية، سلمية ،سلمية.في
image

حميد بوحبيب ـ مثقف آخر للطعن في الحراك : أحمد بن سعادة

د. حميد بوحبيب  مثقف آخر للطعن في الحراك : بعد معڨال ، يستنجد النظام بمثقف آخر هو أحمد بن سعادة صاحب كتاب :Arabesques.Enquête sur le rôle des
image

نجيب بلحيمر ـ اغتيال الدولة

نجيب بلحيمر   ترددت كثيرا في التعليق على البيان الصادر عن وزارة الخارجية ردا على اللائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي بخصوص الوضع في الجزائر، وقد
image

رضوان بوجمعة ـ مصالح السلطة أهم من كيان الدولة؟!

 د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 139  بدأ العد التنازلي للموعد الذي حددته السلطة للاقتراع الرئاسي، الذي ترفضه شرائح واسعة من المجتمع، وهو ما برز أمس جليا
image

محمد مصطفى حابس ـ وداعا معلم الناس الخير .. المهندس المعماري المختص بالمساجد الجزائرية يرحل وهو في سن العطاء

محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا استعدادا و تحضيرا لتأبينيه فقيدنا العزيز المهندس المعماري نذير حمودي بنادي الترقي بالعاصمة، الذي وافاه الاجل الأسبوع الماضي في مدينة تندوف،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67
Free counter and web stats