الرئيسية | من الصحافة | كشف المــــؤامرة ... هدى هزيـــم

كشف المــــؤامرة ... هدى هزيـــم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 

رغم كشف حقيقة مؤامرة احتلال البحرين وأهدافها الخبيثة وكشف جهود تلك العصابة التي وظفت كل الأحداث المحلية، صغيرها وكبيرها، للإساءة للبحرين بالخارج من خلال تزييف الحقائق وفبركة الصور والبراهين بما يخدم أجندتهم الغادرة بالوطن، مازالت مؤامرة طعن الوطن بالخارج وخيانته ناشطة وكلنا اليوم نعرف شخوصها وقنواتها وتمويلها وأهدافها. والسؤال: ماذا فعلت الجبهة الأخرى ممثلة في الحكومة والجمعيات السياسية والأهلية والحقوقية؟
نقرأ بين الحين والآخر عن نشاط دفاعي يفضح المعارضة ويكشف الحقائق، آخرها مشاركة وفد بحريني للمنظمات غير الحكومية في اجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيف لكشف مزاعم وأكاذيب المعارضة وأفعالها الإرهابية طوال فترة الأزمة الماضية.
هذا الموقف والجهد الوطني بحاجة إلى دعم واستمرارية بشكل مكثف في كل عواصم العالم المتقدم، ويمثل حاجة ملحة كأولوية في المرحلة الراهنة تحديداً، إذ أن جهود الطرف المسيء للبحرين لم تتوقف ولم تفتر لحظة، بل في تصاعد وعمل دؤوب لا يترك أي مؤسسة طبية أو تعليمية أو حقوقية لها شأن عالمي إلا ووصل إليها بأكاذيبه وافتراءاته وبدعم وقبول دولي نعرف حقيقته ودوافعه.
لذلك على الحكومة تقديم كل الدعم والتسهيلات للأفراد والمؤسسات غير الحكومية الموثوق في وطنيتها من أجل إيصال صوت الحق والدفاع عن قضية البحرين بالخارج، بالتوازي مع حراك شخصي ومؤسساتي وشبابي لإيصال الحقيقة مدعمة بالأفلام الوثائقية والصور، وهنا نخص طلبة البحرين الدارسين بالخارج وكل بحريني يمثل المملكة رسمياً أو أهلياً بالخارج. فالمواقف الحالية الفاترة وغير المستشعرة لخطورة الوضع بالبحرين لا بد أن تتغير وتتحول إلى الأفضل وبأقرب وقت ممكن.
في المقابل وعلى المستوى المحلي من حقنا نحن أهل الفاتح إيصال صوتنا الرافض للموقف الحكومي تجاه الجماعة المتورطة في الإساءة والغدر بالبحرين، والتي عملت ما وسعها العمل واجتهدت ما استطاعت الاجتهاد إلى هذه اللحظة لضرب البلاد أمنياً واقتصادياً.
لا للتنازلات ويكفي ما زهق من أرواح الشرفاء وما تصرفه الحكومة من أموال لترقيع وإصلاح ومواجهة إرهاب وفتن الفئة الضالة.
 
صبرنا وطوّلنا بالنا كثيراً لا لشيء غير مصلحة وطننا وإخلاصنا للقيادة، فإذا كان للطرف المسيء رأي واعتبار، فنحن أولى بهذا الاعتبار.

                                       هدى هزيم 

   

شوهد المقال 7348 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ دلالات عودة أحزاب السلطة إلى الواجهة في الجزائر

د. ناصر جابي  قد يكون من الأحسن الاتفاق في البداية على أننا لسنا أمام أحزاب سياسية بالمعنى الحقيقي للكلمة، ونحن نتكلم عن حزب جبهة
image

سعيد جعفر ـ عالم الوزير الافتراضي ترجمة لنص قرئ بالفرنسية على راديو كورونا

 سعيد جعفر    ألا تشعرون مثلي بأنه منذ أن قرر المنشار لنزيم باية الذهاب في عطلة مستحقة تكررت محاولات تقليد أسلوبه؟ آخر محاولة قام بها وزير
image

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

 حميد غمراسة  بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الإدارة.. حسابات المرادية المعادية للسيادة الشعبية

د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 179   في ظرف 72 ساعة فقط، ومن قاعة مغلقة بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بنادي الصنوبر، انتقلت قيادة التجمع
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67
Free counter and web stats