الرئيسية | من الصحافة | عثمان لحياني ـ الجزائر: المضمار الصحيح

عثمان لحياني ـ الجزائر: المضمار الصحيح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
الجزائر، هذا البلد ــ القارة، الفائض بالنفط والغاز، والمزدحم بالشباب، والمكتنز الثروات، والذي أنفقت حكوماته على الأقل في العقدين الماضيين ما يزيد عن 980 مليار دولار أميركي، يوجد فيه 200 سرير للإنعاش فقط بحسب ما أعلن وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد. نعم 200 سرير فقط (موصول بأجهزة التنفس والأجهزة الخاصة)، 40 منها في العاصمة التي تعد ستة ملايين نسمة. هذه كارثة أكبر من مصيبة كورونا نفسها، وصدمة الرأي العام من هذه المكاشفة لا تقل عن صدمة علم الرأي العام بأن مجموع الشقق والعقارات التي نهبها المدير العام السابق للأمن العام عبد الغني هامل بلغت (35 شقة وعشرات العقارات)، تكفي وحدها لإقامة أكثر من هذا العدد من أسرة الإنعاش، وربما مستشفيات كاملة.

 

ظهر الآن أن البلد مكشوف الظهر، ونظامه الصحي منهار، كجزء من نظام سياسي متداعٍ أنتج خريطة كبيرة ومتسعة لكل أنواع الخراب. وفي الحقيقة النظام الحاكم كان يعتد بالترسانة الأمنية أكثر من اعتداده بالمستشفيات، والنفخ في أعداد القوة الشرطية وتجهيزها أكثر من تكوين الأطباء، بل ودفعهم للهجرة (ستة آلاف طبيب جزائري في فرنسا وحدها). كما أن الانخراط في سباق تسلح لم يكن متوازياً مع سباق البحث العلمي والابتكار.

إذا تجاوزنا قصة المستشفيات، يبدو أن البلد متأخر جداً حتى في إنجاز نظام الرقمنة والحكومة الإلكترونية التي يفترض أن تكون الأنسب للعمل ولإدارة الشأن العام وتسهيل الحياة والدراسة وغيرها في مثل هذه الظروف أو في حال تعقدت الأوضاع أكثر. تأخر يحدث مقارنة بدول كانت حتى وقت قريب أقل مستوى وبنية تحتية من الجزائر. إذا كان من حسنة واحدة لأزمة وباء كورونا، فهي إعادة وضع الرقمنة والصحة العامة، ليس على سلم الأولويات الحكومية وسياسات تدبير الشأن العام، ولكن في ترتيب دعامات الأمن القومي. هذا زمن بات فيه مصل بحجم قطرة أغلى من دبابة. صحيح أنه قد يكون من اللاموضوعية المقارنة بين مصل ودبابة، وبين ثكنة ومركز بحث، إذ لكل منهما مجالهما الحيوي ودورهما في منظومة الأمن القومي لأي بلد، لكن الواقع يثبت أن قواعد السلامة والسلم تغيرت، مثلما تغيرت قواعد الحروب التي باتت تُخاض بزرّ وطائرة لا يتجاوز حجمها حجم كلاشينكوف.

لعل كورونا الذي يزاحم أزمة أسعار النفط، سيعيد الكثير من الأمور إلى نصابها، لعله يعيد الاعتبار للاهتمام بالنظام الصحي كما تعديل السلوك المجتمعي وأخلقة الفضاء العام، وتوجيه الأهمية القصوى للبحث العلمي والابتكار، مثلما يفترض أن تعيد أزمة النفط الجزائريين إلى الحقل والمزرعة والفكاك من اقتصاد الريع النفطي الذي تتبخر وارداته بشكل سريع.

المجد اليوم للعلم، والإنسان الذي في المختبر هو من سيدخل التاريخ، أكثر من القوة ورجال الاستعراض، والسباق الحقيقي الذي يتوجب أن تخوضه الجزائر بعد التعافي من الأزمة هذه، هو دخول المضمار الصحيح وسباق رفع موازنة البحث العلمي لتقليص الهوة. الفجوة قد يملأها مصل بحجم قطرة ولا تملأها دبابة بحجم بيت.

 

العربي الجديد اللندنية  

شوهد المقال 152 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

مراسلون بلا حدود: النظام الجزائري “استغل كورونا لاستهداف صحافي حر”

الجزائر: أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” توقيف الصحافي الجزائري المستقل خالد درارني مساء الجمعة في الجزائر، والذي كان احتجز قيد التحقيق منذ الأربعاء. وهي المرة
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة
image

مرتضىى كزاز ـ محنة العقل المستقطب في زمن الكورونا ..ايطاليا والصين نموذج

مرتضى كزاز   أكثر العقول نشاطاً هذه الأيام هو العقل المستقطب، المتحزب والموتور دينياً أو سياسياً، منذ بداية انتشار الفايروس وأنا أتسقط الأخبار متابعاً ما
image

العربي فرحاتي ـ حكايات " الشعب الملهوف" خرافة

 د. العربي فرحاتي  مشاهد التزاحم والتدافع القوي بين السكان في الأحياء والقرى لاقتناء كيس من الدقيق (السميد) كما تلتقطه وتنشره وسائل التواصل الاجتماعي..مشهد حزين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats