الرئيسية | من الصحافة | عثمان لحياني ـ الجزائر .. عودة "الشياطين" تطرد الملائكة

عثمان لحياني ـ الجزائر .. عودة "الشياطين" تطرد الملائكة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثمان لحياني 

 

في الجمعة الثانية من الحراك الشعبي في الجزائر شهر مارس الماضي، رفعت مجموعات من الشباب شعاراً حظي بكثير من الانتباه، وكان يعبّر بعمق عن انبعاث روح الأمل لدى الشباب الذي كان مهووساً بالهجرة والهجرة السرية إلى الخارج، يقول الشعار "نبقاو هنا ما نحرقوش، فقنا وباصيتو بينا"(سنبقى هنا ولن نهاجر، استفقنا من غيبوبتنا وستعانون من استفاقتنا).
مرّت أكثر من سبعة أشهر من الحراك بعثت الكثير من الأمل في إمكانية حياة أفضل وتصحيح السياسات، وكان اللافت فيها التوقّف التام والصفري لرحلات الهجرة السرية، وصولاً إلى الأسبوع الأخير الذي حمل معه أخباراً غير سارة، بترشح رموز نظام عبدالعزيز بوتفليقة للرئاسة، وهيجان قوارب الهجرة السرية التي تحمل دفعات جديدة من الشباب الذي قرر المخاطرة.
قد يكون من التعسف ربط عودة ظاهرة الهجرة السرية مع عودة رموز من نظام بوتفليقة إلى المشهد السياسي، وإقدام بعضهم بجرأة بالغة الوقاحة على الترشح للرئاسة (رئيس حكومة ووزير ثقافة سابق وآخرون)، لكن من المهم طرح أسئلة عن دوافع عودة الشباب الجزائري إلى ركوب قوارب الهجرة مجدداً بعد أشهر من الحراك، والإصرار على المخاطرة بما فيها إمكانية العودة في صندوق الموت، على المشاركة في الحياة السياسية عبر صندوق الانتخابات.
هذه الظاهرة التي استفحلت في العقد الأخير من حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، لم تعد إلا لأن الشباب الجزائري بدأ يفقد بعض الأمل في إمكانية حدوث التغيير المأمول، أو سبق فهمه أن النظام الذي حبس بعض رموزه، بصدد ترميم نفسه من الداخل، وإعادة إنتاج قواعد الحكم والسياسات نفسها، خصوصاً أن الجميع يفهم أن عودة شركاء بوتفليقة في صناعة الأزمة والفساد إلى المشهد من دون اعتذار، لم تكن لتحدث لو لم يكن هناك إيعاز رسمي، صب هذا الأمر مزيداً من اليأس في الكأس، ذلك أن عودة "الشياطين" تطرد الملائكة لا محالة.
قد لا يفقه الشباب الذي كان فاعلاً مركزياً في الحراك، كثيراً في التفاصيل السياسية وخطط الانتخابات، ولا يجتهد حتى في فهم المواقف وتفسيرها، لكنّ لديه حساً مرهفاً وصادقاً وذكاء جمعياً إزاء عثرات مقلقة في المسار الذي تتوجّه إليه البلاد، وثمة شعور لدى غالبية الجيل الشاب بأن هذا المسار يشوبه الشك والغموض ولا يتأسس على قواعد صحيحة، ومحكوم بالإخفاق عاجلاً أو آجلاً، دون تلك الفلسفة التي تزعم أن هذا الشباب متسرع في البحث عن حياة أفضل ويقصي نفسه من الحياة السياسية، فإن هذا الشباب نفسه كان الأكثر انخراطاً في السياسة، ووحده الذي نجح في تحرير فضاءاته وتحويل الملاعب إلى ساحة للخطاب والتعبيرات السياسية المناهضة والحاملة لرسائل مناوئة للنظام لعبت دوراً في إذكاء روح المطالبة الاحتجاجية، وعززت الشارع منذ تظاهراته الأولى، عندما أخفقت كل الفصائل السياسية والمجموعات المدنية المقاومة للنظام في تحرير فضاءاتها ومساحات نضالها.
الهجرة السرية وبغضّ النظر عن كونها خطأ وهروبا وتجاوزا للقانون لتحقيق طموح شخصي، فإنها أيضاً سلوك احتجاجي ومحاولة من شباب للإمساك بمستقبله بنفسه، فيما يختلف ميزان الكيل بشأن التغيير السياسي الحقيقي بين الشباب والأحزاب وباقي الطبقات المجتمعية، فتحسبه الأخيرة بالصندوق ونزاهة الانتخابات، ويحسبه الشباب بما هو أبعد من ذلك، وبالنسبة إليه حين تحضر الشياطين لا تجالسها الملائكة.
وثمة فرق كبير بين أن تعيش، وبين أن تبقى على قيد الحياة.
 
العربي الجديد
 

 

شوهد المقال 619 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سماسرة : منظومة الفساد ومافيا تصاريح العمل تستغل العمال الفلسطينيون الى حد العبودية!!

د.شكري الهزَّيل **فلسطيني عن فلسطيني يفرق وعلى جميع السماسره الفلسطينيون على ضفتي الوطن المُحتل ان يخجلوا من السمسرة واستغلال احوال اخوانهم واخواتهم العمال الفلسطينيون اللذين
image

أسباب انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش بقلم : حماد صبح

يتوجع عسكريون وساسة إسرائيليون من انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش ، في دولة قيل عنها يوما إنها جيش له دولة . ومن أشد العسكريين
image

هل الولايات المتحدة دولة إرهابية ؟! ترجمة : حماد صبح

لا مفر من الإجابة : نعم ، أميركا دولة إرهابية . غالبا ما تشير كلمة " الإرهاب " إلى هجمات عنيفة منظمة على
image

لا لمُعدل أقل من عشرة في البكالوريا والجامعة ليست مكانا للهو.

مبارك لكل الناجحين والناجحات في بكالوريا هذه السنة التي صنعت الإستثناء للمرة الثالثة على التوالي بتبني وإقرار مُعدل 9,5للظفر بالباك أو الثانوية العامة كما يُطلق
image

ما وراء الجدار!!

  د.شكري الهزَّيل في طفولتي المشاغبة لم اترك شئ لم اكتب او ارسم عليه رسمة ما,كتبت على الرمل والحيطان والاشياء وحجارة الرغمون وكنت دائما اشعر اني
image

تحت عجلة التدوير...الشاعرة ريم النقري ..سوريا

أنا لا أكتب الآن بل أتخيّل بطولاتكم على وقع مزامير عقمكم قد تصبحين دمية كبيرة زاحفة باتجاه الموج تترسّب عليها الكثير من
image

دستور نوح فيلدمان يلفظ أنفاسه، وتونس جزء من الأمة بجناحيها العربي والإسلامي

  في كتابه "سقوط وصعود الدولة الإسلامية" الصادر سنة 2008 يقول البروفيسور الأمريكي نوح فيلدمان أن على الإدارة الأمريكية دعم الجماعات الإسلامية في البلاد العربية والتحالف
image

لن اخونك أيها الخروف..قراءة في قصيدة الشاعرة السورية نسرين حسن..علاء الأديب

لن أخونك أيها الخروف إن كان يمكن أن يكون للوجع المكنون في أعماق الذات من صور تعبر عنه فلن تكون كهذه الصوررة التي لا
image

بندقية تنام قرب قتيلها ...

  نيسان سليم رأفت هكذا أنا بندقية تنام قرب قتيلها لم تراودني يوما فكرة التمعن وحساب ما أصبحت عليه من تقادم السنين دوما ما كنت
image

تفاقم أزمة أحزاب وتيارات منظومة التدميرية الإرهابية اللصوصية العميلة تفتح طريقاً نحو خلاص شعبنا من كابوس الرعب والإرهاب والفساد وتحرير العراق

يا أبناء شعبنا العراقي الجريح الصامد الثائر ضد جرائم فساد الأحزاب الطائفية المجرمة أيتها الرفيقات .. وأيها الرفاق يا أحرار أمتنا العربية المجيدة.. يا أحرار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats