الرئيسية | من الصحافة | عثمان لحياني ـ هذا الذي كُتب على الجزائريين

عثمان لحياني ـ هذا الذي كُتب على الجزائريين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثمان لحياني 

           


هل كُتب على الجزائر دولة، وعلى الجزائريين شعباً، أن يوضعا على مر التاريخ السياسي بين خيارين كلاهما نكبة وفي كليهما خديعة سياسية وغش تاريخي مصطنع؟ في أزمة التسعينيات خُيّر الجزائريون بين انقلاب الدبابة، وبين تشدد جماعات سياسية متهورة انحاز جزء منها إلى العنف والإرهاب، وكان ذلك واضحاً في خطابات السياسيين والعسكريين وقتها. وفي العام 1999 وُضع الجزائريون بين خيار المصالحة الجبرية، وبين خيار تحصين الانقلابيين وإفلاتهم من العقاب، على الرغم من الخراب الذي انتهى إليه البلد بسبب خيارات الجيش والإدارة العسكرية للبلاد منذ يناير/كانون الثاني 1992.

في عهد الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، ظل الجزائريون مخيّرين من قِبل النظام بين القبول بحكم فردي يتأسس ويركّز مزيداً من الفساد، وبين فزاعة الفوضى والخراب. ومنذ نهاية العام 2018، كان واضحاً أن النظام ورموزه السياسية القبيحة تتجه لوضع الجزائريين بين خياري الولاية الخامسة أو الفوضى، ورئيس الحكومة السابق أحمد أويحيى كان أكثر جرأة حين هدد الجزائريين بشكل مباشر بالمحرقة السورية.

عندما يوضع شعب بين خيارين يكون في أحدهما كلفة ما، وفي الخيار الثاني ضريبة من الفساد والغش السياسي، فإن ذلك يعني أن ميزان التاريخ ما زال مختلاً. في كل محطة سياسية كان وضع الجزائريين بين خيارين جزءاً من خديعة تاريخية يشكّل النظام تفاصيلها بدقة ويرتب محدداتها والفاعلين فيها، ولم تكن تعوزه أدوات الدعاية أيضاً. كذلك في هذه اللحظة الثورية، تحصل حلقة أخرى عندما يحاول النظام ومؤسساته الحيوية والمجموعات السياسية التابعة له، وضع الجزائريين بين خياري سرديته السياسية وانتخابات مشوشة، أو الفوضى.

في الحقيقة يتحمّل النظام والجيش جزءاً بالغاً من مسؤولية التشويش على انتخابات ومسار كان يمكن أن يكون محل إجماع، لو لم يكن عملاً انفرادياً. لا أحد من الجزائريين يرفض الانتخابات التي تظل السبيل الديمقراطي الوحيد للتعبير عن الشرعية والتمثيل الشعبي، لكن المفاضلة الحقيقية الآن هي بين انتخابات تأسيسية تقطع مع الماضي وتسمح للجزائريين بالتوجّه نحو المستقبل الديمقراطي، وتحظى بكامل شروط النزاهة وتكافؤ الفرص وإشاعة الحريات وحق التعبير والتنظيم، وبين نموذج جديد لانتخابات 1995 التي أوهم النظام الجزائريين أنها ستسمح للبلاد بالخروج من شرنقة الأزمة لكنها لم تكن كذلك بشهادة التاريخ.

الانتخابات النزيهة هي نتيجة لأسس ومظاهر ديمقراطية ليست أقلها قوانين توزع الفرص بالتكافؤ وحق الأحزاب في التجمّع وحق الناس في التنظم وصحافة حرة، وعندما تغيب هذه المظاهر يصبح المسار مشوشاً بالكامل، إضافة إلى أنه وبالنسبة للكثير من الجزائريين، سيكون هناك تواجد لنفس المجموعات السياسية والوجوه والنخب الزبائنية التي كانت تحفز الجزائريين على الولاية الخامسة، وقبلها على الحل الأمني وتبرير القمع، في نفس خط الدفاع عن مشروع انتخابي جديد، وهو أمر كافٍ للتوجس من خديعة سياسية من قبل النظام.

الجزائر بلد يستحق أن يكون ثقلاً سياسياً وعملاقاً اقتصادياً وقوة إقليمية وهمزة وصل بين أوروبا وأفريقيا، الجغرافيا والتاريخ والاقتصاد والثروات والإنسان والتنوع والبيئة والبحر والصحراء والأراضي الخصبة والنفط، كلها عوامل تقول ذلك، والجزائريون أيضاً شعب يستحق أن يعيش في ديمقراطية لا سيد فيها غير الشعب.
 
العربي الجديد  

شوهد المقال 505 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats