الرئيسية | من الصحافة | عثمان لحياني ـ عصابة ناعمة وخراب كبير

عثمان لحياني ـ عصابة ناعمة وخراب كبير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثماني لحياني 
 
..واكتشف الجزائريون أن حجم الخراب واسع وأكبر من أن يتم اصلاحه في أسابيع أو أشهر، وأن عبد العزيز بوتفليقة الذي جاء رئيساً منقذاً عام 1999، كان يغطي غابة من الفساد، وأن البلد بكل مقدراته كان مجرد سمكة في صحن عصابة. 
لكن الجزائريين سيكتشفون أيضاً أن هذه "العصابة" التي كانت تحكم وتُحكم قبضتها على المقدرات، لا تشبه عصابات كارتل ميدلين الكولومبية ولا طرابلسية تونس ولا حتى المافيا الإيطالية. إنها عصابة ناعمة أسست لمدرسة جديدة في الفساد، تُسمّى "الفساد بالقانون"، حيث يتم تفصيل القوانين على مقاس يتناسب مع مؤهلات الفساد والنهب الممكن، ويتم بنفس القانون توظيف واستخدام كافة مؤسسات الدولة السياسية والأمنية باسم الاستثمار والصناعة والسياحة في التغطية على الفساد.
لن يكون مفاجئاً أن يطلع الجزائريون على توصية وزير لصالح بارون مخدرات لبناء فندق سياحي، أو تصريح مدير مصرف بأنه منح قروضاً بالمليارات بمجرد "تعليمة هاتف". أكثر من ذلك سيكتشف الجزائريون أن القضاء الذي يسائل الفاسدين الآن، هو نفسه الذي أصدر أحكامه الظالمة على شباب ناشط كان يعارض خيارات سياسية خاطئة، وعلى شرفاء رفضوا مسايرة المافيا، وأن جهاز الدرك الذي يلاحق رجال الأعمال ومسؤولين في العهد الجديد بتهم الفساد، هو نفسه من استُخدم من قبل "العصابة" وذراعها المالي والإعلامي لملاحقة نشطاء، وأن جهاز المخابرات الذي قصّر في رصد إرهابيين يهاجمون منشأة الغاز في تيقنتورين، وعن الجواسيس في شركات النفط التي تشرب نفط الصحراء، تحول في عهد بوتفليقة إلى جهاز يلاحق المعارضين ويتنصت على هواتفهم ومقراتهم، وأن قائداً عسكرياً مؤتمناً على أمن البلد وسلامته يوزع السلاح ويبدد الذخيرة لصالح "عصابة".
لا شيء يدعو للاستغراب فالفساد لم يكن بحاجة إلى دليل في الجزائر أو إثبات حتى، كان يمكن لأي زائر أجنبي ينزل بمطار الجزائر الدولي ويدلف من باب الخروج أو حتى قبلها، أن يدرك أن هذا المطار ليس مطار بلد نفطي، وأن هذه البوابات وثقل الطابور والشرطي الذي يقف في استقباله لا يليقان ببلد نفطي، وكذلك الشوارع ووسائل النقل والمستشفيات والمدارس والمدن حيث البؤس والعبوس، وحيث يكتشف كل زائر أن أن ثمة خللا لا محالة في هذا البلد، وأنه لا يمكن صرف 989 مليار دولار في 20 سنة والنتيجة كل هذا الخراب. 
"الحراك الأصغر" في الجزائر أعطب مشروع العهدة الخامسة الذي كان يتوجه بالبلد إلى كارثة تصفّي كامل مخزونه المالي ويضعه على حافة الانهيار الكامل. ما ينتظر الجزائريين الآن بكثير من الجهد والصبر، هو "الحراك الأكبر" لتنظيف كل هذا الخراب السياسي والاقتصادي والإعلامي، ووضع أسس انطلاق سياسي جديد يحتكم فيه للقانون والعدالة وتكافؤ الفرص وإعادة بناء بلد مشعّ.
 
العربي الجديد 
 

شوهد المقال 644 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats