الرئيسية | من الصحافة | عثمان لحياني ـ الجزائر... الرمل يتحرك

عثمان لحياني ـ الجزائر... الرمل يتحرك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثماني لحياني
 
 المسافة بين العاصمة المركزية وورقلة، عاصمة النفط في الجزائر لا تزيد عن 600 كيلومتر، لكن المسافة الحضارية بين المركز والهامش، في علاقة بالبنية التحتية والخدمات والمستويات المعيشية والتنمية البشرية والصحة والتعليم، أكبر من ذلك بكثير، وتكشف بوضوح أسباب الحراك الاحتجاجي الذي تشهده مناطق ورقلة ووادي سوف وبشار والجلفة في الجنوب الجزائري أخيراً، احتجاجاً على البطالة والسكن والماء والكهرباء والبنية التحتية والصرف العبثي للمال العام.

تبلغ مساحة ورقلة أكثر من 211 ألف كيلومتر مربع، وتوفر، بالإضافة إلى ثلاث ولايات أخرى، للجزائر أكثر من 92 في المائة من إجمالي المداخيل العامة للبلاد، والتي تعتمد كلياً على عائدات النفط والغاز. لكن المدينة، التي يجري من تحت رمالها النفط كما كل مدن الجنوب، تعيش على تناقض صارخ بين كونها عاصمة النفط، وكونها مدينة بائسة ما زالت تعيش على وقع انقطاعات للكهرباء وتوزيع المياه في الصهاريج، فيما يضطر المرضى للانتقال إلى الشمال أو السفر إلى تونس للعلاج. ولا يستثنى التعليم من هذا التناقض. فعندما تحقق العاصمة الجزائرية نسبة نجاح في امتحانات البكالوريا بلغت 68 في المائة، تتدنى نسبة النجاح في ورقلة ومدن الهامش الجنوبي إلى أقل من ذلك بكثير، إذ سجلت 45 في المائة في ورقلة و43 في المائة في الوادي و37 في المائة في الجلفة، بسبب فارق الإمكانات المتاحة.

لم يكن جديراً برئيس الحكومة الجزائرية، أحمد أويحيى، وصف الاحتجاجات السلمية الأخيرة لسكان الجنوب بأنها "شغب وفوضى"، لأن الشغب الحقيقي هو في استنزاف ثروات الجنوب من دون أن ينعكس ذلك على حياة السكان، ولأن الفوضى الحقيقية هي في فشل التدبير المركزي لشؤون منطقة الجنوب الغني بالنفط والغاز والتمور والخضروات والسياحة أيضاً، والذي أوصل المنطقة برمتها إلى الأوضاع المعيشية والبنية التحتية المتردية، ودفع الجنوب المفتوح على حدود شاسعة مع مالي والنيجر وتشاد وموريتانيا وتونس وليبيا إلى الوقوع بين مخالب التحالف المقدس للفقر والإرهاب وشبكات التهريب.

ومثلما للثلج كرات تكبر، فللرمال عواصف تكبر أيضاً. لا تريد الحكومة، التي تضخم عقلها الأمني مع تضخم عدد الشرطة والدرك، أن تشعر بأن الرمال تتحرك في الجنوب، وأن الجنوب المستكين لسياسات المركز انتهى، وأنه يتحول شيئاً فشيئاً إلى حالة مطلبية، بل إنها لا تريد أن تقتنع بأن الديموغرافيا والهندسة البشرية للجنوب أفرزتا جيلاً جديداً ومتمرداً، قطع مع حالة القبول بالأمر الواقع وتضخم طموحه وتسلح بالإعلام الشعبي ولديه القدرة على تدبير الأدوات النضالية إلى حد الابتكار وصياغة الشعارات والمطالب. ثمة لقطة تختصر تفكير المركز السياسي في الجزائر في مناطق الجنوب، التي تمثل 72 في المائة من إجمالي مساحة البلاد، إذ تتحدث المذيعة في نشرات الأحوال الجوية في التلفزيون عن مناطق الساحل والشمال حيث المركز السياسي والاقتصادي والثقافي، وتصف باقي المناطق الشاسعة بـ"بقية الوطن". الحكومة في الجزائر تفكر مثل مذيعة التلفزيون تماماً.
 
العربي الجديد
 

شوهد المقال 2410 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بلاد الروح

محمد محمد علي جنيدي – مصر         في بلاد الروح ادور واجري فيها أمشي بين الناس وروحي مش لاقيها كل لحظه تعدي طيفها يمر بيه مر
image

للتاريخ! مع تحيات المادة 102 من الدستورالجزائري المغتصب

 للتاريخ!مع تحيات المادة 102 من الدستور المغتصب.  المادة 102:" إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا،
image

جمال الدين طالب ـ الإسرائيلي يوفال هرري.. يفقد عقلانيته عند سؤاله عن فلسطين .. ملحد لكنه يؤمن أن الله وعد اليهود بفلسطين

جمال الدين طالب يُقدّم الكاتب والمؤرخ الإسرائيلي يوفال نوا هراري على أنه "أهم مفكر في العالم حاليا"، كما وصفته مجلة "لوبوان" الفرنسية. كتبه تحقق مبيعات
image

يسين بوغازي ـ بوحجة ــــ اويحيـي ـــــ ولد عباس حواش من صراع في البرلمان ؟

يسين بوغازي     بدأ مند ما يقل عن شهرا ، صراع سياسي  في البرلمان الجزائري ، ففتحت  بوابات هذه الأزمة في
image

عزالدّين عناية ـ نهضة الزيتونة.. أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

  د. عزالدّين عناية*   بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات
image

إبراهيم يوسف ـ دهرٌ من التّشهيرْ والسُّمعةُ المُسْتباحة للأطفال الصِّغار.. والكِبار

  إبراهيم يوسف – لبنان   تقتضي الأمانة الأدبيّة الإشارة أنّ الحكاية نُشِرْت في مجلة عود النّد منذ
image

سيد أمين ـ وجهة نظر حول سوريا وايران والربيع العربي

  سيد أمين غياب الرؤى العميقة ، والأمية السياسية ، والتزمت والرعونة والانتهازية ، هي من الأسباب الأصيلة المسئولة عن تحول وطننا العربي
image

إيناس ثابت ـ ليالي شهرناس 2

 إيناس ثابت  حلَّ المساء ولف الظلام السماء. ولكن القمر كان ينشر خيوطه في الفضاء، والغيوم تحجب نوره من حين إلى حين. وهكذا تثاءبت حقول
image

مجمع اللّغة العربيَّة يصدر العدد التاسع من مجلّته المجلّة

    سيمون عيلوطي، المنسّق الإعلاميّ في المجمع         صدر حديثًا عن مجمع اللّغة العربيَّة في النّاصرة، العدد التاسع من مجلّة المجلّة، لعام 2018،
image

مادونا عسكر ـ الحبّ حتّى المنتهى قراءة في ديوان "لنتخيّل المشهد" للشّاعرة اللّبنانيّة سوزان عليوان

  مادونا عسكر "الحبُّ لا يصنعُ المعجزات هو، بحدِّ ذاتِهِ، معجزة" (سوزان عليوان) يتجلّى الحبّ في ديوان "لنتخيّل المشهد"، عذباً  رقراقاً

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats