الرئيسية | من الصحافة | جهاد زهري - القدس ...ثمَّ ماذا؟

جهاد زهري - القدس ...ثمَّ ماذا؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

جهاد زهري

 

ستكونُ حفلة بكاء كبيرةٍ ،وسنندبُ حظَّنا كما نفعل كلَّ مرَّة تداس فيه هويتنا ،وتنتهكُ فيه قداسة أمتنا والتي هي بالضَّرورة قداستنا ،وسيخرجٌ الإعلاميونَ على القنوات ِ ينددون ويصرخون ،وسيشاركهم المحللون السياسيون صراخهم ،وسيطلع المشايخُ على المنابر ،وقد اختاروا كلّ منمَّقٍ من الكلمِ ،وكل مؤثّر من اللغة والأمثال والآيات والأحاديث كي يبكونا ،ويحزنونا ،نحن الذين لم نتقن الاَّ البكاء ،والحزن وليس من هذه اللحظة فقط ،وسنخرجُ الى الشَّوارع ِ غاضبينَ مشعلينَ النَّار في كلّ من العلمين ،الأمريكي والإسرائيلي،وسنرفع علم فلسطينَ عاليًا ،وسأكونُ رغم انتقادي حاضرًا كعادتي في كلّ هذا ،لأنَّها فلسطين ،وما أدراكَ ما فلسطينُ 

 

ثمَّ ماذا ؟

أيّها الإعلاميّ ،والمحلل السياسي ،والخبير العسكريُّ ،نعلم أنّه تواطؤ ،وصفقات مع حكامنا الخدمة منها ما كانَ نهارا جهارا ،ومنها ما كانَ ليلا والجميع نيام ،أو يمارسون ما تفرضه الظلمة من امور عدَّة ،وليس منذ قرار ترامب الذي ضرب عرض الحائط كل القوانين والاتفاقيات الدولية وأعلنها مدويّة لا مباليةُ بنا جميعا فقط ،بأن القدس وببساطة عاصمة رسميَّة لإسرائيلَ ،ستصرخُ،وستقيم الدنيا بتحليلات نعرفها من قبل ،هي نفسها والتي نسمعها في كل يومٍ ،أو بالأحرى في كلّ مناسبة تخص القضيَّة الشريفة ،القضيَّة التي تؤرق كل حرّ وكلّ انسانٍ ،نعم أنا معكَ ،أنصت اليكَ ،أغضب معك وأوافقكَ التحليل لكن أخبرني ،بعد ذلكَ ....
ثمَّ ماذا ؟
أيّها الشيخُ الجليلُ ،أنتَ ،نعم أنت،أنت الذي تطلع علينا في كلَّ جمعةٍ منبرَ رسول الله (صلّى الله عليهِ وسلَّمَ)،ولم يستجب الله لدعائكَ بعدُ وأنتَ تدعوهُ تقول ،اللهم عليك باخوان القردة والخنازير ،اللهم دمرهم تدميرا ،ألا ترى أنَّنا وحدنا من نُدمَّر ،وأن القدس قد أعلنت عاصمة رسميةلإسرائيل ، ورغم انوفنا جميعا ،نعم أقصدنا نحن الذين طالما أمَّنا دعاءكَ ،نحن أنباء العزيزين والاكرمين ،وربَّما ذرفنا بعض دمع الحسرة ،وزفرنا بعض الآهات ،هل تعلم أنَّها ورسميا صارت عاصمةً لإسرائيلَ ؟
أنا متأكد أنَّك ستعيدٌ الخطاب ذاته ،ستذكرنا بالأيام الخوالي ،أيام عمر رضي الله عنه ،وصلاح الدين الأيوبي ، وكيف حافظوا على الأمانة ،وحرروا بيت المقدس ،وكيف اليومَ نحنٌ لم نفعل ما فعلوا ،أعرف كل ما ستخبرنا به ،وأعرف أنَّك قد تقنت في الصلاة وتدعوه جلَّ في علاه ،رغم أنَّنا لم نتخذ سببا واحدا كي يستجيب لنا ،ولم نضحّ بما يجب كي يفعل ذلكَ ،لكن بربّك ،أرجوكَ أخبرني بعد هذا ما ذا سيكونُ ؟
وثمَّ ماذا ؟
أيَّها الإخوة الأعزاء ،أدركُ جيّدَا حجم الغضب الذي ينهش عقولكم وقلوبكم ،ولهذا ستنظمون مسيرة ،ترفعون الأعلام ،اعلام القدس ،وتحرقون ،أعلام العدو الصهيونيّ،وتقولونها عاليا ،أنَّ القدس عاصمة لفلسطينَ ،وأنَّكم تضربون بقرار ترامب الأرض ،وتدوسون عليه كما تفعلون مع العلم الأزرق اللعينِ بنعالكم التي تطؤون بها الأرضَ ،وربّما تمزَّقت من طول المشي ،والتنديد ،أعلم جيدا أنكم تقلبون صور حساباتكم على الفايسبوك –وأنا معكم بكل هذا-تجملونها بعلم العزيزة فلسطينَ ،وربما تجمعون لايكات كثيرة على فعلكم النبيل هذا ،أنتم الذين ما ملكتم الا قلوبكم لتحاولوا التعبير بها ،والغضب بها ،والثورة بها ،لكن بربكم أخبروني ،ثمَّ ماذا يعدَ هذا ،اريدُ إجابة أتفاءل بها على الأقل ،أعيش على أملها ،وأحاول ألا أحزن الدّهر كلّهُ ،وربما مت كمدا 
ثمَّ ماذا ؟
وأنت الذي تكتبُ هذا النَّص الآن ،أعرف جيدا انك تسيحُ غضبا ،تحمرّ عيناكَ ،وتنتفخ اوداجك ،وانت تشعل سيجارتكَ ،تقحمها فمك ،وتضغط على الحروف بلوحة المفاتيح ،تحاول قول شيءٍ ،هل عندكَ ما تقول فعلاً،أم أنَّك لم تجدكَ بعدُ وسط هذا الكمّ الهائل من الخيبة ،والتعاسة ،والألم،هل تعلم أنَّها ورسميا ،ورغم أنفك ،أنت الذي منذ مائة عام على وعد بلفور المشؤوم تكتب ،هل تعلم أنها صارت عاصمة رسمية لاسرائيل ،أرجوك بعد أن تنهي ما كتبته أن تخبرني ماذا بعد هذا ؟.....
ثمّ ماذا ؟
ملاحظة بائسة :أنت أيها الحاكم العربي ،لم أجد ما أقوله لكَ ،لأنَّك تعلم جيّدا حجم الكارثة التي تتسبَّب بها ،وليس من اليوم ،بل منذُ أكثر من مائة عام تفعل ذلكَ ،ثم ماذا ؟؟؟
أليس فيكم رجل رشيد يخبرني بماذا سيكون بعد هذا كله ؟

 

 

العربي الجديد  

شوهد المقال 379 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ رشيد طه… المُسافر خارج الأزمنة

 سعيد خطيبي   غالباً ما نبتلع تلك العبارة المكرّرة، التي تقول: «الرّاي وصل للعالمية»، دونما تفكيك لها، أو فهم صريح لما تُخفيه. يظهر على البعض
image

ناصر بن غيث ـ الاسلام الليبرالي .. قراءة برؤية جميلة

 الاسلام الليبرالي .. قراءة برؤية جميلة د. ناصر بن غيث المريكتب بتاريخ  2012-09-13   لماذا تخلفنا؟ سؤال قديم جديد سهل ممتنع ولعله أحد أصعب الأسئلة التي يمكن
image

المغرب والكعكة الفقودة

 فريد بوكاس  منذ اندلاع حراك الريف شمال المغرب، والدولة تتخبط في سياستها الداخلية والخارجية، باحثة عن مخرج بأقل الخسائر، لكن وللأسف لازال
image

مفدي زكريا..عندما تخونه الجزائر؟؟

د. وليد بوعديلة عندما يتجدد الاحتفال بلحظات هامة من الذاكرة الجزائرية على الجزائريين أن يتأملوا واقعهم وأحوالهم في جميع الميادين، لأجل قراءة واعية للمتغيرات التاريخية و
image

اسلام سلال ـ أمهات ساحة مايو والاختفاء القسري

اسلام سلال   في عام 1971 قام جنرال عسكري في الارجنتين يدعى خورخيه فيديلا بانقلاب عسكري وفي خلال ثلاثة اشهر اختفى الالاف من المواطنين
image

سعيد عبد القادر عبيكشي ـ الأفلام الوثائقية.. متعة التحيز المرغوب

د.سعيد عبد القادر عبيكشي يشاهد الكثير منا الأشرطة الوثائقية على اعتبار أنها جزء من منظومة تثقيفية ومعرفية، فهي تزيد من معارف الشخص وتطلعه على مجموعة
image

وفاة رمز الآهاليل الجزائري مولاي الصديق سليمان { مولاي تيمي }

  د. ميلود ولد الصديق  الواحة الحمراء تفقد ذاكرتها الحية وموسوعتها في الاهليل والتراث الشعبي. انتقل الى جوار خالقه أمس الثلاثاء السيد مولاي
image

وليد عبد الحي ـ من كتابي:إيران 2020(2)

 أ.د. وليد عبد الحي  الثقافة السياسية في المجتمع الإيراني:نقصد بالثقافة السياسية مجموع الاتجاهات والمعتقدات والمشاعر التي تشكل نظاما وتعطي معنى للعملية السياسية،وتقدم قواعد حاكمة لسلوك
image

عادل السرحان ـ رُفِعَ الغِطاءُ وانْكَشَفْ

  عادل السرحان             رُفِعَ الغِطاءُ وانْكَشَفْ وامْتازَ تَمْرٌ عَنْ حَشَفْ وَتَوَقَّدَتْ قِيَمُ العِراق ولاحَ يَوْمُ المُنعَطَفْ وازْدانَ صُبْحٌ بالْهِتافِ على الخِداعِ المؤتَلِفْ نحنُ العراقُ اذا
image

عبد العزيز بوباكير ـ تداعيات الأمير والإمام

  د. عبد العزيز بوباكير في كتاب للمؤلفة الانجليزية ليسلي بلانش "سيوف الجنة"The sabres of paradise صورة نادرة حفظها لنا التاريخ، لحسن الحظ، التقطت سنة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats