الرئيسية | من الصحافة | لخضر خلفاوي - الـوزير " غلام".. والله!‬

لخضر خلفاوي - الـوزير " غلام".. والله!‬

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لخضر خلفاوي | باريس*
 
‎بو عبد الله غلام الله من الشخصيات الوطنية السياسية التى تجعلني دائما في  خانة ‫"‬ المتحفظين‫"‬ و غير المقتنعين بمدى صدق تجربته و مدى رصانة و اتزان قيمته الفكرية و تأثيرها‫.‬ 
‎على الورق ؛ هو رجل له تجربة غنية في قطاع التربية و التعليم ، حاصل على شهادة الليسانس في العلوم الاجتماعية بسوريا ‫..‬ صحفيا باليومية العمومية ‫"‬ الشعب‫"‬ ، عمل كمسؤول القسم الثقافي ، ثم مديرا  لها فيما بعد‫.‬ اشتغل أيضا بوزارة التربية كمفتش  للتربية و التكوين، ثم مديرا مكلفا بتطبيق  ‫"‬ التعليم الأساسي‫"‬ ، مديرا لتموين الإطارات و برنامج التربصات بذات الوزارة‫.‬ ثمّ أُحيل على التقاعد إلى غاية مجيئ ليامين زروال الذي استوزره و منحه وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف سنة 1997  في الفترة التي كانت الجزائر ـ شبه متوقفة مع حركية التاريخ‫.‬ و منذ ذلك التاريخ  ورث ‫" بوعبدالله غلام الله وزارة  ‫"‬ الشؤون الدينية قرابة 17 سنة‫!‬  ‫.‬ عضو في ‫"‬ حزب الرند‫"‬ أو ‫"‬ التجمّع  الوطني الديمقراطي‫"‬ النسخة الجديدة أو التمويهية لحزب الأفلان بعد أحداث و مأساة توقيف المسار الانتخابي في ديسمبر 1991‫.‬
‎ "و انتهى المطاف بـ " بوعبد الله غلام الله" أن يترك وزارة الشؤون الدينية لزميله " عيسى محمد
‎و نُصّب دائما بمروسوم رئاسي على رأس " المجلس الإسلامي الأعلى" في سبتمبر 2016. 
‎عرف بتقرُّبه و قربه من دواليب السلطة النافذة و دعمه للرئيس  " عبد العزيز" بوتفليقة" و لسياسته خصوصا التي اهتمت بشكل ملفت   بـ ‫"‬ الزوايا‫"‬ و بـ ‫"‬ عودة الطُرُقية‫"‬  بقوة في النسيج الثقافي الجزائري ؛ بعدما اعتقدنا أنها ولَّت مع الاستعمار الذي كان يستغلها لإِلهاء الشعب عن قضاياه المصيرية و الانفتاح على العالم ‫.‬ فمنذ مجيئ بوتفليقة ، صار لهذه الزوايا الشأن الكبير و اكتسبت حيّزا كبيرا في الرسمية و في الظهور و في الخطاب الرسمي و من خلال الإمكانات التي  وفرتها الدولة  و ما زالت تضخها في هكذا ‫"‬ أركان‫"‬ متوزِّعة على كامل التراب الوطني‫!‬ في الوقت الذي لا يكل و لا يتوقف العالم الغربي  في البحث عن فضاءات و عوالم أرحب ، يدعّم نظامنا‫"‬ الزوايا‫"‬ بدعوى الحفاظ على الموروث الثقافي و الديني و ـ هلمّ جرّا ـ من الهراءات التي لا تسمن و لا تغني من جو فكري و معرفي في النسيج الاجتماعي الجزائري‫!!‬

‎في العالم  الموازي لعالمنا نحن ، توجد الدول المتقدمة التي تبحث عن مستعمرات فضائية و تبحث عن كواكب قد تتوفر فيها أسباب الحياة مشابهة لكوكبنا الذي صار بائسا، دول و شعوب و حكومات متناسقة في مستوي الوعي المرحلي ، تواكب عُصارات نتاج التقدّم و الاختراع المتواصل من عصر السيارات الذكية و الحواسيب و ‫"‬ النَّانو تكنواوجيا‫"‬ و ‫"‬ الاستنساخ‫"‬ ، ما زال الخطاب السياسي أو النظام يشجع مواطنيه على ‫"‬ الانزواء‫"‬ و التبرّك بالأولياء الصالحين و تمجيد إرثهم‫..‬   
‎و نصرة الطُرُقية ‫"‬ البالية‫"‬ ، البائدة التي ظننا أن زمنها قد ولّى مع عصور الجهل و مع آخر جندي للاستعمار ، و موازاة مع هذا يهددهم بقطع لشبكة الانترنيت أو بحظر الفايس بوك‫! ‬
‎" بوعبدالله أو ‫"‬ غلام السيستام ‫"‬ رجل تنويري على حد اعتقاده و اعتقاد من وضع فيه ثقته، كُنا نتمنى ذلك ، لكن عندما يكون الأمر بمجرّد ‫"‬ خطرفات‫"‬ لا شيء يستحق التقدير و التعقيب‫!‬  فالرجل  افتى  فيما مضى بشرعية رفض مُدراء المؤسسات الوطنية في رفض كل مترشحة لطلب عمل متحجبة‫ حجابا شرعيا‬، و لكي تلقى طلبات السيدات المتحجبات قبولا ، يجب أن تتبرج‫!‬ 
‎بل الرجل اعتبر أن ‫"‬ الرقية الشرعية‫"‬ هي من عمل الشيطان‫!‬
‎نحن معه باعتبار أن  انتشار  ظاهرة ‫"‬الرُّقاة ‫"‬ و المشعوذين و الدَّجل  هي من المظاهر التخلّفية التي لا يجب التسامح معها ، بل يجب محاربتها بشتى الأشكال لتسهيل انتشار الوعي الفكري و الثقافي‫.‬ لكن أن نعتبر ‫"‬ الرقية الشرعية‫"‬ في حد ذاتها ‫"‬بحبل من  من حبائل الشيطان‫"‬ ، فكأني استمع أو أقرأ  مقطعا من مقاطع الكاتب ‫"‬ سلمان رشدي‫"‬ الذي اعتبر القرآن ‫"‬ آياتا من صنيع الشيطان‫"‬ ‫! ‬
‎‫ـ ‬يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) [يونس: 57].
‎وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) [الإسراء: 82].
‎وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآَنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آَذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ) [فصلت: 44].
‎عجبا لبعض وزراء الجزائر في زمن ـ السقوط ـ أذكر أن  مرة وزيرة للثقافة و هي من صديقات ‫"‬ برنار أونري ليفي ـ الصهيوني‫"‬ أين أتقزّز بمجرّد ذكر ‫"‬ اسمها‫"‬،  و هي شخصية ـ سقطت سهوا في الزمان و التاريخ الجزائريين ـ استغلالا للظروف الصعبة التي مرت بها الجزائر؛ و هي  ليست لها علاقة بالقطاع و لا تليق حتى ببيع ‫"‬ الخضروات ‫"‬ في سوق ‫"‬ لعقيبة‫"‬ بالعاصمة؛  صرّحت أن ‫"‬ الصلا ليست فريضة، و أنها رمت سجادها ، باعتبار طريقة صلاة المسلمين مهينة جدا لكرامة الإنسان ‫!!"‬ اعتقد أن الجهل و الأمية الفكرية هما أكثر إهانة و فتكا للفرد من فرائض  الله ‫!‬  
‎ـ آمل من الوزير السيد رئيس ‫ المجلس الإسلامي الأعلى‬ في الجزائر آلا يعتبر مستقبلا أن ‫"‬عبد العزيز بوتفليقة‫"‬ و ‫"‬شكيب خليل‫"‬ من أهل بيت الرسول صلّى الله عليه و سلّم و أن مواسم الحج المستقبيلة بالنسبة للجزائريين ستُجرى على مستوى ‫"‬زوايا الوطن المباركة‫"‬  باعتبار الحج  ليس فرضا إجباريا و أموال و نفقات هذه الشعائر توزع على الزوايا لتقوية شوكتها، و منه تقوى شوكة النظام‫!‬
‎عزيزي الاستاذ ‫"‬ بوعبدالله غلام الله‫"‬ ـ  و من توليت و من والاك ؛ ما تزعفوش مني ‫ـ‬ و لا تغضبوا فأنا كتبتُ هذه الأسطر تحت تأثير دوائي الذي تناولته و قد انتهت صلاحيته منذ عشريتين‫!!!‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
ــــــــــــــــ
 أديب ، إعلامي و فنان تشكيلي.*
صحيفة " الفيصل"
elfaycal.com

شوهد المقال 6974 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats