الرئيسية | من الصحافة | محجوب الزويري - تركيا .. نموذج فريد داخليا وخارجيا

محجوب الزويري - تركيا .. نموذج فريد داخليا وخارجيا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 

د. محجوب الزويري 
 
 خلال أكثر من عقدين شغلت تركيا الرأي العام الإقليمي والدولي، انشغالا يشير إلى انقسام حاد في الرؤية والتقييم لهذا النموذج التركي. جوهر هذا الانقسام النظرة غير الايجابية للنموذج ومحاولة هدمه قبل ان يشتد عوده. فعند بعض دول الإقليم أصحاب القصور السياسي وتعزيز الاستبداد كان هناك ثمة خوف وقلق لا بل وتشبيه بإيران وأدوارها السلبية في المنطقة العربية. قلق من النموذج التركي بسبب هويته السياسية، وقلق بسبب كفاءة الدولة لأنها تذكر الآخر بعجزه وقصوره من بناء دولة متماسكة. 
في المقابل ثمة محاولة للهدم تتمثل في محاربته والحيلولة دون انضمامه للاتحاد الأوروبي باعتبار أن الأوروبيين يعتقدون أنهم بوابة النهوض لتركيا.
الحديث عن النموذج التركي يأتي في سياق تطور اقتصادي مهم يتعلق بسداد تركيا جميع ديونها لصندوق النقد الدولي. ولم تكتف بذلك، بل تجاوزته إلى تخصيص 5 مليارات دولار لإقراضها لصندوق النقد الدولي الذي طلب الاقتراض من أنقرة. إقراض صندوق النقد الدولي ليس حدثاً عابراً يمكن المرور عليه دون النظر إلى التجربة التركية في سياق شرق اوسطي. فهو إشارة واضحة عن التزام تركيا بأن تكون جزءا من المنظومة العالمية المؤثرة. 
تأييد ليس فقط عبر السياسة بل عبر الاقتصاد والمال. وهو أيضا رد على من يعتقد أن تركيا تلعب سياسياً فقط على مستوى الاقليم. الإشارة الثانية ان هذا التطور يأتي في وقت وافق فيه الصندوق على اقراض مصر 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات.
الأداء الاقتصادي مؤشر بالغ الأهمية على مدى تميز التجربة التركية، وهي مفتاح للتأمل خاصة من قبل أولئك الذين يرون أن تركيا ليست الا خطابات رئيسها رجب طيب اردوغان. تركيز على البعد الشخصي ومحاولة اختزال كل التجربة في الرئيس، هذا يمكن ان يختبر بشكل كبير إذا ما كان التفوق التركي متعلقا بالبعد الداخلي فقط، لكن تحقيق نجاحات في الخارج مع الابتعاد عن التدخل في شؤون الدول الداخلية ذلك بعينه نقطة تميز. للراغبين في المقارنة يمكنهم ان ينظروا إلى التجربة الإيرانية بعد 1979 وعدم النجاح في السياسة الخارجية والذي صنع لإيران خصوماً ولم يعنها اقتصادياً، لا بل ضاعف من أزماتها الاقتصادية.
لكل نظام سياسي من يختلف معه ويعارضه، لكن لكل بلد ايضاً خصوصية في المعارضة. الحديث هنا كيف نجح النظام السياسي التركي في اقناع معارضيه في الدفاع عن الدولة عندما حصل الانقلاب. ان حجم الاختلافات السياسية بين المعارضة التركية وبين الحكومة كبير، لكن الاختبار الحقيقي كان عندما حصلت المحاولة الانقلابية الفاشلة، وكيف إن المعارضة وضعت جانباً خلافاتها لتدافع عن الإنجاز الذي حصل وليس بالضرورة عن «حكومة العدالة والتنمية». محاولة الانقلاب الفاشلة كانت اختبار لمدى تماسك النظام السياسي بكل أطيافه، وهو اختبار أضاف للدولة نجاحات أخرى عززت من مصداقياتها.
يمكن ان يقال الكثير عن التجربة التركية بشكل إيجابي أو غير إيجابي، كل وفق اجندة من يقيّم التجربة، ما هو جلي أن التجربة وريادتها انعكس على الشأن الداخلي قبل الخارجي وهو ما أضاف الكثير لمصداقياتها. في هذا السياق لا بد من الحديث عن ريادتها في السياسة الخارجية لا سيما محيطها الثقافي والحضاري حيث تطور العلاقات مع دول الخليج العربية ومع محيطها التركي في الجمهوريات المستقلة. غير بعيد عن ذلك حضورها في افريقيا في الابعاد السياسية والاقتصادية والأمنية. ان علاقات تركيا الخارجية لا تعكس حالة من التوافق التام مع الدول الأخرى في كل القضايا، لكن الملفت هو القدرة على إدارة الاختلاف في العلاقات بشكل يخدم مصالحها.
 
الوطن القطرية  

شوهد المقال 2117 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats