الرئيسية | من الصحافة | محجوب الزويري - تركيا .. نموذج فريد داخليا وخارجيا

محجوب الزويري - تركيا .. نموذج فريد داخليا وخارجيا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 

د. محجوب الزويري 
 
 خلال أكثر من عقدين شغلت تركيا الرأي العام الإقليمي والدولي، انشغالا يشير إلى انقسام حاد في الرؤية والتقييم لهذا النموذج التركي. جوهر هذا الانقسام النظرة غير الايجابية للنموذج ومحاولة هدمه قبل ان يشتد عوده. فعند بعض دول الإقليم أصحاب القصور السياسي وتعزيز الاستبداد كان هناك ثمة خوف وقلق لا بل وتشبيه بإيران وأدوارها السلبية في المنطقة العربية. قلق من النموذج التركي بسبب هويته السياسية، وقلق بسبب كفاءة الدولة لأنها تذكر الآخر بعجزه وقصوره من بناء دولة متماسكة. 
في المقابل ثمة محاولة للهدم تتمثل في محاربته والحيلولة دون انضمامه للاتحاد الأوروبي باعتبار أن الأوروبيين يعتقدون أنهم بوابة النهوض لتركيا.
الحديث عن النموذج التركي يأتي في سياق تطور اقتصادي مهم يتعلق بسداد تركيا جميع ديونها لصندوق النقد الدولي. ولم تكتف بذلك، بل تجاوزته إلى تخصيص 5 مليارات دولار لإقراضها لصندوق النقد الدولي الذي طلب الاقتراض من أنقرة. إقراض صندوق النقد الدولي ليس حدثاً عابراً يمكن المرور عليه دون النظر إلى التجربة التركية في سياق شرق اوسطي. فهو إشارة واضحة عن التزام تركيا بأن تكون جزءا من المنظومة العالمية المؤثرة. 
تأييد ليس فقط عبر السياسة بل عبر الاقتصاد والمال. وهو أيضا رد على من يعتقد أن تركيا تلعب سياسياً فقط على مستوى الاقليم. الإشارة الثانية ان هذا التطور يأتي في وقت وافق فيه الصندوق على اقراض مصر 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات.
الأداء الاقتصادي مؤشر بالغ الأهمية على مدى تميز التجربة التركية، وهي مفتاح للتأمل خاصة من قبل أولئك الذين يرون أن تركيا ليست الا خطابات رئيسها رجب طيب اردوغان. تركيز على البعد الشخصي ومحاولة اختزال كل التجربة في الرئيس، هذا يمكن ان يختبر بشكل كبير إذا ما كان التفوق التركي متعلقا بالبعد الداخلي فقط، لكن تحقيق نجاحات في الخارج مع الابتعاد عن التدخل في شؤون الدول الداخلية ذلك بعينه نقطة تميز. للراغبين في المقارنة يمكنهم ان ينظروا إلى التجربة الإيرانية بعد 1979 وعدم النجاح في السياسة الخارجية والذي صنع لإيران خصوماً ولم يعنها اقتصادياً، لا بل ضاعف من أزماتها الاقتصادية.
لكل نظام سياسي من يختلف معه ويعارضه، لكن لكل بلد ايضاً خصوصية في المعارضة. الحديث هنا كيف نجح النظام السياسي التركي في اقناع معارضيه في الدفاع عن الدولة عندما حصل الانقلاب. ان حجم الاختلافات السياسية بين المعارضة التركية وبين الحكومة كبير، لكن الاختبار الحقيقي كان عندما حصلت المحاولة الانقلابية الفاشلة، وكيف إن المعارضة وضعت جانباً خلافاتها لتدافع عن الإنجاز الذي حصل وليس بالضرورة عن «حكومة العدالة والتنمية». محاولة الانقلاب الفاشلة كانت اختبار لمدى تماسك النظام السياسي بكل أطيافه، وهو اختبار أضاف للدولة نجاحات أخرى عززت من مصداقياتها.
يمكن ان يقال الكثير عن التجربة التركية بشكل إيجابي أو غير إيجابي، كل وفق اجندة من يقيّم التجربة، ما هو جلي أن التجربة وريادتها انعكس على الشأن الداخلي قبل الخارجي وهو ما أضاف الكثير لمصداقياتها. في هذا السياق لا بد من الحديث عن ريادتها في السياسة الخارجية لا سيما محيطها الثقافي والحضاري حيث تطور العلاقات مع دول الخليج العربية ومع محيطها التركي في الجمهوريات المستقلة. غير بعيد عن ذلك حضورها في افريقيا في الابعاد السياسية والاقتصادية والأمنية. ان علاقات تركيا الخارجية لا تعكس حالة من التوافق التام مع الدول الأخرى في كل القضايا، لكن الملفت هو القدرة على إدارة الاختلاف في العلاقات بشكل يخدم مصالحها.
 
الوطن القطرية  

شوهد المقال 6397 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل
image

صالح حجاب - يامن تعجبت من سعر الوقود في الجزائر . لقد علمت شيئا وأخفوا عنك أشياء .

 سفارة ايطاليا بالجزائر سفير ايطاليا السيد باسكال فيريرا رقم 18 شارع ويدير أملال الأبيار 16030 الجزائر العاصمة  معالي السفير : شاهدت فيديو والي ولاية الجزائر يقول فيها أنكم أبديتم تعجبكم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats