الرئيسية | من الصحافة | محجوب الزويري - روسيا في سوريا وعام على الجريمة

محجوب الزويري - روسيا في سوريا وعام على الجريمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
د. محجوب الزويري  

قبل مائة عام استطاعت القوتان العظميان آنذاك بريطانيا وفرنسا أن تحرم روسيا من أن تصل إلى المياه الدافئة في البحر المتوسط. فاتفاقية سايكس بيكو التي كانت روسيا على اطلاع بها تغير نتاجها ليقسم بين بريطانيا وفرنسا. يرد هذا الكلام في سياق مهم يربط الأمس باليوم وكذلك الغد، فها هي روسيا تمضي عاماً من التدخل العسكري الذي لم تستطع دولة عظمى ولا غيرها أن توقفه أو حتى الحد منه، وتتزايد حدة التدخل عبر اختبار القوة العسكرية التي لم تختبرها روسيا ربما منذ الحرب على أفغانستان في أواخر القرن العشرين، تتكئ روسيا على الحقيقة الظالمة التي يوجدها مجلس الأمن وهي كونها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي ولديها حق النقض الفيتو والذي منع أي جهد دولي للحد من سيل الدماء السورية والتدمير لكل قواعد البنية التحتية في سوريا.
عام مضى على تدخل روسي قالت عنه موسكو انه سيدوم شهراً، لكن السؤال المهم هو ما الذي حمل روسيا إلى ارسال القوات العسكرية والبحرية والجوية إلى سوريا؟ ثمة أمران هامان تستند اليهما روسيا في تدخلها في سوريا لا يشملان بالضرورة المحافظة على الوضع القائم في سوريا، وانما المساهمة في تشكيل وضع جديد يكون لموسكو كل الدور في تشكيله. ولعل أحد أهم المفردات للوضع الجديد هو تكرار سياسة التقسيم التي اتبعتها الولايات المتحدة لضمان تحقيق نتائج أفضل على الأرض.
الامر الاول الذي دفع بروسيا للتدخل العسكري يتعلق بحالة الهزيمة التي مُني بها النظام ومعه إيران والميليشيات، بحيث خسر النظام وحلفاؤه معظم الأراضي التابعة للجمهورية السورية. الانتظار حتى الوصول إلى تلك النقطة ثم التدخل يبدو انه مقصود حتى تتمكن روسيا من فرض كلمتها على المشهد السوري وهو الامر الذي دفع بإيران إلى تعيين مبعوث سياسي وعسكري للتنسيق مع روسيا والنظام في سوريا بخصوص التطورات السياسية والعسكرية. روسيا تبدو حريصة على أن تجعل الأطراف التي تعمل معها في سوريا بما في ذلك النظام يتراجعون إلى الخلف ويتبعونها.
الأمر الثاني يتعلق بحالة استعادة زمام المبادرة في المشهد الدولي لا سيما في العلاقة مع الولايات المتحدة عبر البوابة السورية. ما تفعله روسيا في سوريا سبق وأن فعلت الولايات المتحدة مثله في العراق وفي أفغانستان حين اتكأت على قوتها العسكرية وحق النقض الفيتو الممنوح لها في مجلس الأمن وكذلك قدرتها على تكييف تحالفات سريعة مع شركاء لها لتحقيق أهدافها. لذلك لا فضل أخلاقيا لواشنطن على موسكو فكلاهما ولغ في الدماء العربية واسترخصها.
إن ما تسمعه موسكو من انتقادات أميركية لما يحدث في سوريا لا يبدو أن موسكو تأخذه على محمل الجد ولا الاهمية. لأن مثل هذا الانتقادات وجهتها موسكو من قبل لواشنطن للقتل في العراق أو ليبيا وهو ما لم تستمع له واشنطن. الحضور بفعالية في المشهد الدولي واستعادة الهيبة يجعل روسيا غير آبهة بالآلاف الذين يُقتلون في سوريا ولا التدمير وهي ترى أن ما تسميه الجماعات الإرهابية هي المسؤولة. 
عام من التدخل وتستمر جريمة تدمير الأرض والبشر في سوريا عبر البوابة الإيرانية وبوابة الامم المتحدة التي تبدو خرساء من حيث التحرك وليس لها الا الاستنكار. لا يبدو في الأفق ما يمكن أن يجبر روسيا على وقف جريمتها في سوريا، ويبدو أنه حتى تتحقق صيغة تضمن تشكيل الوضع الجديد الذي تريد روسيا ان تحقق مصالحها فيه فلا وقف للعدوان ولا يبقى الا الله للسوريين ومن آمن بما يؤمنون.
الوطن القطرية

شوهد المقال 6695 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

شكري الهزَّيل ـ الحقيقة الساطعه: القيادة الفلسطينية الراهنة اخطَّر من "وعد بلفور"!؟

د.شكري الهزَّيل مئة عام على وعد بلفور المشؤوم والمجرم..مئة عام على جريمة بريطانيا المستمرة في تبجيل هذه الجريمة لابل الاحتفال والاحتفاء بهذه المناسبة التي اسست
image

عادل السرحان ـ قد حرر الانسان بالكلمات .. قصيدة للوطن الجزائري في عامها الثامن

لم نعهد افتتاحية شعرية لميلاد جريدة أو موقع , لكن وجدنا الشعر يلبي عن كتابة فقرة ... الوطن الجزائري تدخل عامها الثامن ضمن كثافة المشهد
image

وليد عبد الحي ـ الاقتصاد السياسي لمشروع " نيوم" السعودي

 أ.د. وليد عبد الحي   يستشعر القارئ لإسم المشروع السعودي (NEOM) والذي طرحه ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان بدبيب نزعة الفكاك من قيود المجتمع الوهابي
image

حمزة حداد ـ أماني .. أحباب "الجزائر فرنسية" !!

  حمزة حداد   حادثة المركز الثقافي الفرنسي قبل أيام، اين اصطف الطلبة بطوابير طويلة للحصول على شهادة الكفأة في اللغة الفرنسية. فجرت كثير من النقاش الإيجابي منه
image

الفنان عبد الرحمن عكروت وتهويدة الثورة الجزائرية العظيمة .... طيارة صفراء ....

  لا يمكن أن يمر الفاتح من نوفمبر دون أن نحييه ونحيي ذكرى من استرخصوا دماءهم من أجل حرية الوطن والشعب. هذه الأغنية أو الترقيصة التي
image

محمد مصطفى حابس جرثومة الإسلاموفوبيا تطاردنا حتى في الدول التي لم يلوث تاريخها استعمار بغيض .. حرق مسجد في السويد، و تخريب مقبرة في سويسرا ، ثم ماذا بعد ؟؟

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا  بعد أن تعرض لحرق متعمد منذ شهر تقريبا مسجد أوربرو الكبير بالسويد مما أسفر عن دمارٍ كامل في المصلى
image

جباب محمد نور الدين ـ الجزائري يكتشف هويته في الغربة:أوعندما يكتشف الجزائري هويته في جهازه التناسلي

 د .  جباب محمد نور الدين  التعليق الذي كتبته أمس عن تلك الصورة لشباب جزائريين جامعيين أمام المركز الثقافي الفرنسي فتحت نقاشا جميلا وهادئا ومثمرا وهي حالة
image

مخلوف عامر ـ هو التراث: فلا تقديس ، ولا تدنيس 2/9

  د . مخلوف عامر يحتوي التراث على أصناف من المؤلفات وألوان من المواقف ،فيه نقاط مضيئة وبُقَعٌ أخرى مظلمة.نلتقي فيه مثقَّفين وفقهاء لم يكونوا
image

مصطفى الشيخ الأحمد ـ سباق وفراق

مصطفى الشيخ الأحمد         نحن و الحياة  في سباق ...والكل يجري لما هو له منساق بالقرب و البعد هناك  فراق ...و للروح و الجسد  أفتراق أصنع ما شئت بكل
image

عزالدين عناية ـ البابا فرانسيس ورقصة التانغو

  عزالدين عناية * مؤلّف الكتاب الذي نتولى عرضه هو ياكوبو سكاراموتسي، وهو أحد المتخصصين الإيطاليين في الشأن الفاتيكاني، أي من طائفة الخبراء المعروفين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats