الرئيسية | من الصحافة | محمد غازي الأخرس - انتخابات مصر.. وما أدراني!

محمد غازي الأخرس - انتخابات مصر.. وما أدراني!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد غازي الأخرس 

 وكم ذا بمصر مــــــن المضحكات..ولكنه ضحك كالبكا. نعم، قال ذلك المتنبي ليكفينا جهد اكتشاف منطق المفارقة الذي ميّز ويميّز أرض الكنانة. وهذا ليس سبّة على البلد الذي نحبّ إنما هي خصيصة ربما يشترك فيها مع العراق، أعني ظاهرة التناقض الذي قد يصل لدرجة المفارقة السوداء، وهي التي عناها المتنبي بالضحك الذي كالبكاء.

 

دليل المفارقة أمامكم؛ نسبة المشاركة في انتخابات البرلمان المصري منخفضة لدرجة أنها لم تتجاوز حتى في اليوم الأول الاثنين بالمئة حسب قناة فرانس 24. بمعنى أنه أذا كان عدد من يحق لهم الاقتراع في مركز معين 1000 ناخب، فإن عدد الذاهبين ليقترعوا بالفعل لم يتجاوزوا العشرين شخصا فقط. هذا في أسوأ نسبة ترددت، أما في أفضلها، فارتفع الرقم إلى ثمانية بالمئة أو حتى عشرة.
شيءٌ مضحك لدرجة البكاء ومبك لدرجة الضحك. بل هو ظاهرة تجعل العقل يلتاث لفهم لغز الفراعنة الذين نحبّهم والمكثّف في أسئلة كهذه: أوليس هو الشعب نفسه الذي أدهشنا خروج مارده في 25 يناير عام 2011 وجعلنا نقول - ياه..لكم ظلمناه حين قلنا عنه أنه شعب مستكين!؟ دعكم من يناير، فلعلها فلتة. ولكن تعالوا إلى يونيو بعد سنتين. أو لم يخرج هذا الشعب على محمد مرسي حتى ملأ الشوارع والحارات، ثم لم يرجع حتى أنهى الجيش حكم الإخوان بالانقلاب الذي تتذكرونه. أليس هو الجمهور عينه الذي نزل بالملايين استجابة لدعوة عبد الفتاح السيسي الذي طلب تفويضا لمحاربة الإرهاب؟ فما باله أذن اشتمل شملة الجنين في هذه الانتخابات وقد دعاه السيسي أيضا ليقترع بكثافة؟ ليس السيسي حسب، فثمّة عشرات الإعلاميين ورجال الدين الذين بُحّت أصواتهم داعين الناس للمشاركة. ومع هذا، قاطع الكدعان الانتخابات معيدين للمفارقة هيبتها. فهم ناقضوا، كما يبدو في الظاهر، صورتهم أثناء خروجهم المليوني العظيم للإطاحة بنظام مبارك. «أيش جاب لجاب» كما يقولون في أفلامهم!.
لكن لا شي غريب. ذلك أنّ المصري الذي خرج في يناير، ثم في يونيو، ونجح في الإطاحة بحكومات فاسدة، يمرّ اليوم بلحظة انكسار لا مثيل لها. فبعد أربع سنوات من ثورته، لا يزال الفاسدون يتحكمون به، والفقر ينخر بروحه. ما زال المنافقون أسياد الأعلام، والكذّابون أبطال الحلبة. ولهذا أضحكنا المصري وأبكانا بقراره ؛ عدم المشاركة في الانتخابات!.

 

 

الصباح العراقية  

شوهد المقال 1718 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

  يسين بوغازي أماسي القرى والمداشر والمشاتي مند النصف الثاني من عقد خمسينيات القرن العشرين  إلى عام الغياب الحزين ، ما تزال
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

نوميديا جرّوفي - أقراطٌ طويلةٌ

نوميديا جرّوفي -  شاعرة ، كاتبة،باحثة و ناقدة.              حملتُ معي أقراطي الطّويلة تلك التي يهواها
image

أطباء الجزائر المقيمين الذين أجبروا الدولة البوليسية على كشف وجهها الذميم.

 ربما هي اكبر مسيرة سلمية تشهدها العاصمة منذ سنوات و لكن لا توجد اي تغطية اعلامية لا في التلفاز و لا في الصفحات الكبرى الموالية
image

عزالدين عناية - أومبرتو إيكو والدين

  عزالدين عناية* نادرة المؤلفات التي باح فيها الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو بما يختلج في صدره بشأن تجربته الدينية وتصوراته الوجودية -مع أنه
image

محمد مصطفى حابس - منتدى دافوس:"لعبة الأمم ومستقبل نظرية (القوة الذكية) للتعايش في عالم متصدع"

محمد مصطفى حابس : دافوس/ سويسرا   اسدلت في مديمة دافوس السويسرية فعاليات الدورة الـ48 للمنتدى الاقتصادي العالمي ستارها مساء الجمعة بحصيلة متباينة حول نتائج
image

عادل السرحان - كبير ياعراقيين

 عادل السرحان            كبير ياعراقيينأن طالت مآسيناوصارالليل حاديناونور الصبح قالينابه ضاءت خواليناونحن النور مذ كناكبير ياعراقيينوهم من قبل قد كانوا وهذي الناس واغلة ضباع في بوادينافوق
image

شكري الهزَّيل - غُل وأغلال وغلال : لَقَّموة الهزيمة وهضموا حقوقة وقالوا لة هذه سنة الحياة يا عربي؟!

د.شكري الهزَّيل بادئ ذي بدء لا بد من القول ان الكثيرون في العالم العربي لا يدركون مدى الضرر الهائل اللذي لحق ويلحق بالشعوب
image

عدي العبادي - قراءة في مجموعة اشيائي الاخرى للشاعر الدكتور عماد العبيدي

        عدي العبادي                          يقول الناقد الايطالي الكبير امبرتو
image

محمد بونيل - الساورة: صور ورسائل

محمد بونيل الساورة: صور ورسائلThe Saoura: Pictures And Messagesالصور: محمد بونيل/ فنان وكاتبPhotography: By Mohamed BOUNIL/Artist And Writer موسيقى: الأستاذ علا - عبد العزيز عبد الله

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats