الرئيسية | من الصحافة | محمد غازي الأخرس - انتخابات مصر.. وما أدراني!

محمد غازي الأخرس - انتخابات مصر.. وما أدراني!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد غازي الأخرس 

 وكم ذا بمصر مــــــن المضحكات..ولكنه ضحك كالبكا. نعم، قال ذلك المتنبي ليكفينا جهد اكتشاف منطق المفارقة الذي ميّز ويميّز أرض الكنانة. وهذا ليس سبّة على البلد الذي نحبّ إنما هي خصيصة ربما يشترك فيها مع العراق، أعني ظاهرة التناقض الذي قد يصل لدرجة المفارقة السوداء، وهي التي عناها المتنبي بالضحك الذي كالبكاء.

 

دليل المفارقة أمامكم؛ نسبة المشاركة في انتخابات البرلمان المصري منخفضة لدرجة أنها لم تتجاوز حتى في اليوم الأول الاثنين بالمئة حسب قناة فرانس 24. بمعنى أنه أذا كان عدد من يحق لهم الاقتراع في مركز معين 1000 ناخب، فإن عدد الذاهبين ليقترعوا بالفعل لم يتجاوزوا العشرين شخصا فقط. هذا في أسوأ نسبة ترددت، أما في أفضلها، فارتفع الرقم إلى ثمانية بالمئة أو حتى عشرة.
شيءٌ مضحك لدرجة البكاء ومبك لدرجة الضحك. بل هو ظاهرة تجعل العقل يلتاث لفهم لغز الفراعنة الذين نحبّهم والمكثّف في أسئلة كهذه: أوليس هو الشعب نفسه الذي أدهشنا خروج مارده في 25 يناير عام 2011 وجعلنا نقول - ياه..لكم ظلمناه حين قلنا عنه أنه شعب مستكين!؟ دعكم من يناير، فلعلها فلتة. ولكن تعالوا إلى يونيو بعد سنتين. أو لم يخرج هذا الشعب على محمد مرسي حتى ملأ الشوارع والحارات، ثم لم يرجع حتى أنهى الجيش حكم الإخوان بالانقلاب الذي تتذكرونه. أليس هو الجمهور عينه الذي نزل بالملايين استجابة لدعوة عبد الفتاح السيسي الذي طلب تفويضا لمحاربة الإرهاب؟ فما باله أذن اشتمل شملة الجنين في هذه الانتخابات وقد دعاه السيسي أيضا ليقترع بكثافة؟ ليس السيسي حسب، فثمّة عشرات الإعلاميين ورجال الدين الذين بُحّت أصواتهم داعين الناس للمشاركة. ومع هذا، قاطع الكدعان الانتخابات معيدين للمفارقة هيبتها. فهم ناقضوا، كما يبدو في الظاهر، صورتهم أثناء خروجهم المليوني العظيم للإطاحة بنظام مبارك. «أيش جاب لجاب» كما يقولون في أفلامهم!.
لكن لا شي غريب. ذلك أنّ المصري الذي خرج في يناير، ثم في يونيو، ونجح في الإطاحة بحكومات فاسدة، يمرّ اليوم بلحظة انكسار لا مثيل لها. فبعد أربع سنوات من ثورته، لا يزال الفاسدون يتحكمون به، والفقر ينخر بروحه. ما زال المنافقون أسياد الأعلام، والكذّابون أبطال الحلبة. ولهذا أضحكنا المصري وأبكانا بقراره ؛ عدم المشاركة في الانتخابات!.

 

 

الصباح العراقية  

شوهد المقال 1572 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

هل تسحب الولايات المتحدة قواتها من سورية بعد هزيمة داعش؟

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الولايات المتحدة تعتزم الحفاظ على تواجدها العسكري شمال سورية الذي يسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية. مع ذلك أعلن وزير
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats