الرئيسية | من الصحافة | محمد غازي الأخرس - انتخابات مصر.. وما أدراني!

محمد غازي الأخرس - انتخابات مصر.. وما أدراني!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد غازي الأخرس 

 وكم ذا بمصر مــــــن المضحكات..ولكنه ضحك كالبكا. نعم، قال ذلك المتنبي ليكفينا جهد اكتشاف منطق المفارقة الذي ميّز ويميّز أرض الكنانة. وهذا ليس سبّة على البلد الذي نحبّ إنما هي خصيصة ربما يشترك فيها مع العراق، أعني ظاهرة التناقض الذي قد يصل لدرجة المفارقة السوداء، وهي التي عناها المتنبي بالضحك الذي كالبكاء.

 

دليل المفارقة أمامكم؛ نسبة المشاركة في انتخابات البرلمان المصري منخفضة لدرجة أنها لم تتجاوز حتى في اليوم الأول الاثنين بالمئة حسب قناة فرانس 24. بمعنى أنه أذا كان عدد من يحق لهم الاقتراع في مركز معين 1000 ناخب، فإن عدد الذاهبين ليقترعوا بالفعل لم يتجاوزوا العشرين شخصا فقط. هذا في أسوأ نسبة ترددت، أما في أفضلها، فارتفع الرقم إلى ثمانية بالمئة أو حتى عشرة.
شيءٌ مضحك لدرجة البكاء ومبك لدرجة الضحك. بل هو ظاهرة تجعل العقل يلتاث لفهم لغز الفراعنة الذين نحبّهم والمكثّف في أسئلة كهذه: أوليس هو الشعب نفسه الذي أدهشنا خروج مارده في 25 يناير عام 2011 وجعلنا نقول - ياه..لكم ظلمناه حين قلنا عنه أنه شعب مستكين!؟ دعكم من يناير، فلعلها فلتة. ولكن تعالوا إلى يونيو بعد سنتين. أو لم يخرج هذا الشعب على محمد مرسي حتى ملأ الشوارع والحارات، ثم لم يرجع حتى أنهى الجيش حكم الإخوان بالانقلاب الذي تتذكرونه. أليس هو الجمهور عينه الذي نزل بالملايين استجابة لدعوة عبد الفتاح السيسي الذي طلب تفويضا لمحاربة الإرهاب؟ فما باله أذن اشتمل شملة الجنين في هذه الانتخابات وقد دعاه السيسي أيضا ليقترع بكثافة؟ ليس السيسي حسب، فثمّة عشرات الإعلاميين ورجال الدين الذين بُحّت أصواتهم داعين الناس للمشاركة. ومع هذا، قاطع الكدعان الانتخابات معيدين للمفارقة هيبتها. فهم ناقضوا، كما يبدو في الظاهر، صورتهم أثناء خروجهم المليوني العظيم للإطاحة بنظام مبارك. «أيش جاب لجاب» كما يقولون في أفلامهم!.
لكن لا شي غريب. ذلك أنّ المصري الذي خرج في يناير، ثم في يونيو، ونجح في الإطاحة بحكومات فاسدة، يمرّ اليوم بلحظة انكسار لا مثيل لها. فبعد أربع سنوات من ثورته، لا يزال الفاسدون يتحكمون به، والفقر ينخر بروحه. ما زال المنافقون أسياد الأعلام، والكذّابون أبطال الحلبة. ولهذا أضحكنا المصري وأبكانا بقراره ؛ عدم المشاركة في الانتخابات!.

 

 

الصباح العراقية  

شوهد المقال 2352 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats