الرئيسية | من الصحافة | عبد اللطيف الضويحي - الإعلام.. صناعة الخوف وإدارة الشعوب

عبد اللطيف الضويحي - الإعلام.. صناعة الخوف وإدارة الشعوب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد اللطيف الضويحي 

 إنما اللاجئون والنازحون طفرة خوف تستغيث بجحيم الجغرافيا من لعنة التاريخ. فلولا الخوف لما تقاطر اللاجئون والنازحون يبحثون عن ملاذ تأوي إليه أرواح تعذبت وتحملت ألوان الخوف أكثر من الموت نفسه ولم يشفع لها، فهاجر من حرقت النار طموحاته وآماله، وانضم لقوافل اللاجئين من حرقت النار منزله وعائلته وقلبه.

إن من حسن حظ البشر أو من سوء حظهم، تلك القدرة الهائلة لديهم على التخيل والخيال فنرى الأحداث بعدسة إما مقعرة أو محدبة فنجعل من الصورة العادية صورة مكبرة جدا جدا أو مصغرة جدا جدا تبعا للحالة النفسية والظروف الحياتية، على أن بيننا ومنا الذي لديه القدرة على أن يرى الأشياء بحجمها الطبيعي إلى حد ما، لولا أن الإعلام الموجه ألغى تقريبا الفوارق الفردية بين البشر وجعل منهم قطعانا تسوقهم عصا الدول والتنظيمات بأجهزتها الأمنية والاستخبارية، فأمعن هذا الإعلام وجيوش الإعلاميين من ورائه بصناعة الخوف ونشر تلك المنتجات المرعبة على رؤوس المستهدفين وتحت أقدامهم وعن يمينهم وشمالهم.فالتكنيك الإسرائيلي لتهجير الفلسطينيين من القرى والأرياف كنازحين داخل أرض فلسطين أو كلاجئين خارج فلسطين هو نفسه الذي تمارسه المنظمات الإرهابية حاليا في العراق وسوريا وفي دول أخرى، والذي يلعب فيه الإعلام دورا كبيرا بصناعة الخوف ونشر التخويف في قلوب المستهدفين جميعا، لكن هذا الإعلام على درجة عالية من الاحتراف باستهداف السكان المراد تهجيرهم خلال أيام قليلة، باختلاق الأحداث وتكثيف بث أو نشر تلك التقارير، كما حصل مع الأزيديين في المناطق المتنازع عليها بين العرب والأكراد في العراق، وكما حصل مع الدروز في منطقة السويداء في سوريا وكما حصل مرارا مع المسيحيين العراقيين والسوريين لتعديل الديموغرافيا بما ينسجم مع الجغرافيا النهائية الجديدة للمنطقة في مرحلة ما بعد الإرهاب. الإعلام ليس هو العامل الوحيد في صناعة الخوف و إدارة الشعوب من خلال صناعة الأحداث وتوجيهها، فالخوف طبيعة بشرية عند الإنسان فقد كنا نمارسه في طفولتنا ويمارسه غيرنا ضدنا. وحين كبرنا كبر الخوف معنا وتطورت أدوات التخويف. فلا أحد يشك بأن الإرهاب والطائفية والكراهية والأوبئة وشح الماء والغذاء هي في بعضها أزمات يتم افتعالها والزج بها للرأي العام، إما لشغله عن أمر آخر، أو لتهيئته للأسوأ كما يحصل في بعض الدول التي تفرض قانون الطوارئ عندما تريد أن تقيد الحريات، أو تهبط بسقف مطالب شعوبها عندما لا تستطيع كبح وتيرة الديموقراطية، إلا باللعب على وتر التخويف من عدو خارجي أو من عدو داخلي.إنه من غير المستبعد، في زمن لا مجال فيه للصدفة، أن تتفاقم فجأة أزمة اللاجئين ليعبروا الحدود والبحار إلى القارة الأوروبية العجوز، حيث نجح الإرهاب بخلق ظاهرة النازحين في العراق، لكن استخدم تكنيك اللاجئين مع سوريا لغاية تتعلق بنوعية الموارد البشرية. فالإرهاب مطيع بتحقيق الأهداف العليا ويستجيب لما يستجد عندما يتمكن من تحقيق أكثر من هدف في عمليات أقل.فقد تلجأ الأمم المتحدة إلى تغيير مفاهيم ومصطلحات وحتى قوانينها التي شرعتها من قبل حول مسمى اللاجئين والمهاجرين والنازحين وحتى المشردين والفقراء، استجابة لمرحلة ما بعد اتفاقية التجارة الدولية وما صاحبها من احتدام المنافسة بين الدول العظمى الجديدة حول الموارد الطبيعية والموارد البشرية، والذي سيشهد تنقلات هائلة للبشر وتحديدا الموارد البشرية النادرة، لن يكون معها وجود لمفهوم المهاجرين واللاجئين والنازحين في عصر الفضاءات المفتوحة والحدود التجارية شبه المفتوحة على الموارد البشرية والموارد الطبيعية المتناقصة، حيث الاعتماد على صناعة الخوف وإدارة الشعوب بأدوات التخويف الجديدة فتظفر الدول الكبرى بأكبر قدر من الموارد الطبيعية وتحد قدر المستطاع من هجرة الموارد البشرية الماهرة إلى أسواق أفضل.فلولا الخوف والتخويف لكانت الشعوب والأمم كلها في درجة واحدة من الأمن والأمان والتحضر والنماء. لا فرق تنمويا أو حضاريا بين أمة و أخرى أو شعب وآخر، إلا بحجم الخوف الذي تتعرض له وتستهدف به، والشعوب التي كسرت حاجز الخوف وتحررت حتى وصلت أقصى درجات حريتها بل وتجاوزت إلى حريات الغير، استطاعت بالممارسة أن تعود إلى المنتصف الذي يقبل به الجميع ويتمحور حوله الأغلبية، فبنت أوطانها من هناك ومن تلك النقطة فلم تعد بحاجة لتعيد إنتاج مفهوم الوطن أو الأمة من رحم التاريخ أو من بوصلة الجغرافيا.

إنه من غير المتوقع أن يبقى كل ما حققته البشرية في مجال الحريات والحقوق بعد الآن، ستتغير كثير من المواثيق الأممية والأعراف الدولية بما فيها حقوق الإنسان واتفاقات الدول حول اللاجئين والمهاجرين وستشهد ربما مراجعة في ضوء مفهوم المواطن العابر للحدود.

 

 

عكاظ السعودية  

شوهد المقال 2152 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري من ولاية بسكرة ..بيان من مواطني الجزائر يطالب بإطلاق سراح الكاتب

الوطن الجزائري   بيان نطالب بإطلاق سراح الكاتب شرف الدين شكريإنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب
image

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

 أ.د. وليد عبد الحي  لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا
image

نجيب بلحيمر ـ كورونا الذي أفسد الصورة!

نجيب بلحيمر  منذ أيام طغى السواد على فيسبوك، صرت أقرأ نعي الناس لأحبتهم وأكتب عبارات مواساة أكثر مما أفعل شيئا آخر هنا. الأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats