الرئيسية | من الصحافة | جمال الدين طالب - نوستــAlgeria "رحوا تقراو و كي ترجعوا تلقونا هنا "( في السلطة) !

جمال الدين طالب - نوستــAlgeria "رحوا تقراو و كي ترجعوا تلقونا هنا "( في السلطة) !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

جمال الدين طالب 

نبقى هذا الأسبوع مرة أخرى في كاليفورنيا، فبعد عنوان مقال الأسبوع الماضي عن تمر "دڤلة نور" الجزائري المنتج في الولاية الأمريكية، عنوان آخر جزائري يبدو خياليا ("خيالية" تصريح الوزير الأول عبد المالك سلال بتحويل معكسر إلى كاليفورنيا!)، لكن هذا العنوان الكبير، الذي يقول بأن الجزائريين "يقودون قطب الصناعة التكنولوجية في أمريكا والعالم" في ولاية كاليفورنيا، حقيقي بحسب إسماعيل شيخون، رئيس مجلس الأعمال الأمريكي – الجزائري، الذي صرح مؤخرا "لراديو أم" الجزائري، بأن أكبر إطارات شركات التكنولوجيا الأمريكية هم جزائريون، وينشطون في ما يعرف بمنطقة "سيليكون فالي" أو "وادي السيليكون" بولاية كاليفورنيا، وهي قطب الصناعة التكنولوجية في العالم، وتضم أكبر الشركات الناشطة في هذا القطاع مثل "آبل" و"غوغل" و"ياهو". وأضاف شيخون في حوار للاذاعة الإلكترونية التابعة لموقع "مغرب إميرجون" (المنطقة المغاربية الصاعدة) أن هؤلاء الأمريكيين من أصل جزائري صاروا يحتلون المرتبة الأولى في "سيليكون فالي" بعد أن غادر الهنود والصينيون عائدين لأوطانهم التي اقترحت عليهم أجورا كبيرة والامتيازات نفسها التي يتحصلون عليها بالولايات المتحدة. وكان الباحث الجزائري بلقاسم حَبَة، المقيم في المنطقة، والحاصل على براءات اختراع عالمية في الإلكترونيات الدقيقة، صرح لنفس الموقع بأن هناك نحو 300 باحث جزائري يعملون في قطاع التكنولوجيا، وأن هناك 500 باحث جزائري يعملون في مجالات أخرى في منطقة "سيليكون فالي".
هذه "الأدمغة" الجزائرية المهاجرة في كاليفورنيا وفي ولايات أخرى من أمريكا، وعلى تميزها ليست إلا عنوانا فصلياً من عنوان أكبر لنزيف الأدمغة، الذي تعاني منه الجزائر ليس من اليوم فقط، بل من عقود.. عقول وجدت سماوات أرحب لتحلق فيها وتبدع، ولا يمكن للأسف مقارنتها بـ"قفص" الرداءة والبيروقراطية والعراقيل والمحسوبية الضيق على سعة الجزائر البلد ـ القارة، الذي كان يمكن بموقعه الجغرافي وإمكاناته أن يكون ليس فقط بابتكارية ولاية كاليفورنيا ذات الاقتصاد المتنوع، بل وحتى أمريكا مصغرة! ولكن للأسف فإن الجزائر التي بقي يحكمها "جورايسك بارك بوليتيكي!" ظلت علاقتها مع أدمغتها المهاجرة عنوانها الراحل الشريف مساعدية، الأمين العام الأسبق للحزب الوحيد سابقا (الأفالان الذي تعدد ولكنه لم يتجدد!)، ومقولته الشهيرة في بداية الثمانينات للطلبة الجزائريين المبتعثين للدراسة في الخارج: "روحوا تقراو وكي ترجعوا تلقونا هنا" (في السلطة!)!
محزن فعلا "نزيف الأدمغة" هذا، الذي ازداد في الــ15 سنوات الأخيرة بمعدلات أكبر حتى من العشرية الحمراء في التسعينات، مع تقديرات تقول بأن ما يقارب المليون جزائري هاجروا من بلادهم، عدد كبير منهم من أصحاب الكفاءات العلمية، صرفت الجزائر أموالاً على تكوينهم. ولعل من أبرز الأمثلة هنا أن هناك أكثر من 10 آلاف طبيب جزائري يعملون في المستشفيات الفرنسية، أي ما يعادل 25 بالمئة من الأطباء الأجانب العاملين في فرنسا.
في تقرير صدر عنه مؤخرا، ذكر المنتدى الأقتصادي العالمي أن الجزائر ثالث أسوأ بلد في إفريقيا، خلف ليبيا وبورندي، من حيث جذب طلبته الذين أنهوا دراساتهم في الخارج.
واللافت هنا أنه برغم أن الجزائر هي الأغنى مقارنة بالمغرب وتونس، فإن عدد الطلبة المغاربة الذين يدرسون في الخارج أكبر من عدد الطلبة الجزائريين، فمن مجموع 853 ألف طالب من البلدان المغاربية الثلاثة يدرسون في الخارج، يشكل الطلبة القادمون من المغرب الأقصى 46 بالمائة (أي نحو 397 الف طالب)، بينما لا يشكل الطلبة الجزائريون إلا 37 بالمئة، فيما يشكل الطلبة التونسيون 12 بالمائة.

 

 

جريدة الحياة الجزائرية  

شوهد المقال 1860 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats