الرئيسية | من الصحافة | العربي زوايمية - الجزائر ومنظمة التجارة الدولية: سنوات من النقاش

العربي زوايمية - الجزائر ومنظمة التجارة الدولية: سنوات من النقاش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 العربي زوايمية *

 

 

التحليل له فترة وهو يتعلق بطلب انضمام الجزائر إلى المنظمة الدولية للتجارة، الذي وحسب الاقتصاديين والمحللين الذين يتابعون انسجام الاقتصاد الجزائري مع الشروط الدولية، سيقابل بالرفض في دورة نيروبي (كينيا) في ديسمبر القادم.

السبب هو أن الجزائر أصبحت ربما، الدولة الوحيدة في العالم التي لا تتحكم في ملفها لأنها أصلاً محتارة في قرارها، زيادة على عجزها إرجاع البلد إلى اقتصاد مقنن . فممثلية الولايات المتحدة الأمريكية في المنظمة الدولية ، ليست راضية أساساً عن اعتماد الجزائر نهجاً احتكارياً فيما يخص استيراد السيارات وكذا قوانين المعادلة التي تفرض على المستثمر الأجنبي أن لا يفوق امتلاكه أكثر من 49 بالمائة، زيادة على أن نشرتها الأخيرة، أو بما يعرف بتقرير 301 ، تم وضع الجزائر على قائمة المراقبة الأولوية فيما يتعلق بالملكية الفكرية، أي أن البلد لا يفعل ما فيه الكفاية، لمحاربة القرصنة وهذا يعد نقداً صارخاً للنظام القضائي وعدم تمكنه من حماية براءة الاختراع.

من المفارقات العجيبة هي أن تبقى الوضعية الحالية حبيسة اقتصاد ريعي ونظام مصرفي جد متخلف، أنجر عنه نظام جمركي مهلهل. فكيف لبلد قدم طلبه في قائمة الأوائل، أي في 3 جوان 1987 - منذ حوالي 28 سنة - وتعرض لأكبر عدد من الاستفسارات أن يجد نفسه في هذه الوضعية. الإحصائيات تقول: أطنان من الاسئلة تجاوز عددها 3000 سؤال فقط في الجانب المتعدد الأطراف، ناهيك عن الأسئلة في الأطراف الثنائية والتي فاقت ربما ال 500 سؤال . المشكل الآخر هو الانحراف الخطير الذي تشهده الجزائر في تجارة الأدوية والمعدات الطبية الذي لا يرضي الشركات الأمريكية التي تعتبره تصرفاً غير لائق تجارياً يضر بصحة المواطنين أكثر مما هو حماية المنتوج المحلي.

من المؤكد أن الجزائر قامت باستبدال الحصان، حيث إن الخطة كانت في 2004 هي الاعتماد على الدعم الأمريكي، مقابل تعديل قانون المحروقات وهو الشيء الذي تراجعت عنه لاحقاً. لكن وبعد عشر سنوات ها هو البلد يسقط في اللعبة الفرنسية والتي لن تد خله منظمة التجارة الدولية مهما كان الامتياز الذي تستفيد منه هذه الدولة، لأن المشكلة تبقى في الرباعي: الولايات المتحدة، اليابان، كندا، والاتحاد الاوروبي .

هذا الاعوجاج المزمن الذي أصاب بلداً يشارك في اقتصاد دولي بشراء فاق 59 مليار دولار سنوياً زائد عشرة مليارات كخدمات، يكمن في تفنن الحكام في حرمان مواطنيهم من التواجد في أسواق الأسهم الدولية عبر بنوك ونظام مصرفي عصري.

إن المكانزمات لمواجهة الاقتصاد الدولي غير موجودة الآن، ولن تكون موجودة على بعد عشر سنوات أخرى لأن الأموال التي تدفقت، كانت كافية لحل جميع المشاكل في 2003-2004 عوض تراكمها في الخمس عشرة الماضية خاصة في الهيكلة الزراعية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والسياحة. هذه هي الأدوات التي كان لها أن تسهل دخول الجزائر وتمركزها في منظمة معتمدة أساساً على الاقتصاد الحر التنافسي.

*  محلل سياسي واقتصادي جزائري

هافنغتون بوست عربي  

شوهد المقال 1392 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats