الرئيسية | من الصحافة | شاكر لعيبي - الجملة الاعتراضية في النقد الأدبيّ الراهن شاكر لعيبي

شاكر لعيبي - الجملة الاعتراضية في النقد الأدبيّ الراهن شاكر لعيبي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.شاكر لعيبي 

 لستُ من أنصار تأويل الجملة الاعتراضية كما أوَّلها النحويون والقواعديون، الكلاسيكيون والجدد، بصفتها لا محلّ لها من الإعراب، وليست لها وظيفة نحويّة (كأن الوظيفة النحوية ليست وظيفة معنىً أيضاً)، ولستُ من القائلين إن الجملة الاعتراضيّة يمكن حذفها دون أن تتأثّر الجملة الأساسية، وأنّ لها معنيين رئيسيين: الدّعاء والتّفسير (كأن التفسير أمر قليل الشأن).

 

أحْسَن تأويلاتهم للجملة الاعتراضية تذكر أن الغرض منها هو التوكيد وتقوية الكلام وتحسينه، والتعليل، وبيان الحكم، والاهتمام، والاحتراس، وكلها وظائف جوهرية يقع التقليل من شأنها في الخطاب النحويّ التقليديّ
إذا كانت الجملة الاعتراضية هي التي تقع بين شيئين متلازمين؛ كالمبتدأ والخبر، أو كالفعل والفاعل، أو كالصفة والموصوف فإن ما يقع (بين) إنما هو شرخ، هو برزخ، هو معنى أضافيّ أقوى من المعنى الأصلي أحياناً. اقرأ الآية المأخوذة مثالاً على تقوية الكلام وتحسينه: (فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ). إن الاعتراض بـ (ولن تفعلوا) إنما هو فحوى الموضوع وجوهره وليس هنا لتحسين الخطاب.
عندما تفرض الجملة المعترضَة، وهذا هو اسمها الآخر، نفسها وسط أجزاء الجملة الحقيقية، فإن فعل الاعتراض من القوة بل العنف بمكان بحيث أنه يُقْلق المعنى الأول ويَشْخص رديفاً له، كما في العبارة (وإنه لقسم لو تعلمون عظيم). هنا يقع التشديد على العلم، على إظهار قوة العلم والإيحاء بخلافه، الجهل. المضمر عبر (لو تعلمون) يشير إلماحاً لقضايا أخرى كبيرة، إضافة إلى بُعده النفسيّ التحذيريّ أو التوبيخيّ وقوّته الشاخصة.
نفرّق بين استخدامين للجملة الاعتراضية: التقليديّ والحديث. عند قراءة كتاب "الجملة المعترضة في القرآن: مفهومها وأغراضها البلاغية" للدكتور سامي عطا حسن مثلاً، وبعد التعرّف على أغراضها التقليدية الواقعة، حسب رأيه، في التنزيه، وتسديد المعنى، والتنبيه على أمر هام، ودفع الإيهام، والتعظيم، والتوبيخ، وتخصيص أحد المذكورين بزيادة التأكيد في أمر يتعلق بهما، والتعجيز، والتحدّي، يرشح أن الجملة الاعتراضية، صيغة مُبْهِرة، ذات وظائف أصلية تندسّ في ثنايا الجملة الأصلية، بمهارة، وتبدو للوهلة الأولى وكأنها محض جملة عابرة، في حين تقوم بقول معنى جديد، مداوَرَةً وبتلقائية عالية. لو تأملنا غالبية تلك الأغراض لوجدناها واقعة في سياق الوظيفة النفسية.
وهناك حسبما نرى الاستخدام الحديث للجمل الاعتراضية، الذي يقطع الجملة ليضيف معلومات، ويضيء طرفاً، ويستدرك على طرف آخر، ولكن أيضاً ليمرّر أفكاراً أخرى لتبدو من صلب الخطاب، وإنْ لم تكن. أنها تشخص كتلاعب بارع، أو حيلة بلاغية لقول غير المرغوب بقوله صراحةً. تبدو الجملة الاعتراضية في تاريخ النقد، الشعريّ والأدبي خاصةً، وغير الأدبيّ على وجه العموم، هي جوهر كلّ موضوع: الفحوى العميق للنص، بحيث يصير ما يحيطها مراتٍ كلاماً مألوفاً، رفيعاً أو أقلّ شاناً.
الجملة الاعتراضية في الخطاب الحديث تستهدف، من بين ما تستهدف، إضفاء الظلال واللُوَيْنات على الفكرة بحيث تبعدها عن أحادية الأسود والأبيض. وبحيث تستطيع تلمُّس المفارقات والتناقضات التي تنطوي عليها الأفكار والمصنّفات والشخصيات المُعالَجة، من دون استبعاد الخطاب المتخابث الذي يقول شيئاً ويُوْحي بشيء آخر. ولو تأملنا في غالبية أنواع الاستخدام الحديث للجملة الاعتراضية لوجدناها واقعة في سياق دلاليّ سيمونطيقيّ، ينطوي بدوره على البعد النفسيّ.
أضع الـ (لكن) في هذا السياق، وإن لم يُعتبر ما بعده جملة اعتراضية، رغم أنه حرْف يفيد (الاستدراك). لا نجد فارقاً حاسماً بين (الاعتراض) و(الاستدراك)، فتصير الـ (لكن) والحالة هذه من أشهر صيغ الاعتراض بالمعنى الحديث للمفردة: إذ مهما كان إيجابيّاً فحوى ما قبلها بشأن موضوعه، فإن ما بعدها يقوم بالتخفيف وإقلال وإضعاف وتلوين الفحوى برمته.
بين إضفاء اللُوَيْنات على الخطاب والتلاعُب به عبر الجملة الاعتراضية، ثمة إشكالية جديرة بالانتباه.

 

 

المدى العراقية  

 

شوهد المقال 1263 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats