الرئيسية | من الصحافة | شاكر لعيبي - الصورة: الجَّمَال والتدليس

شاكر لعيبي - الصورة: الجَّمَال والتدليس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. شاكر لعيبي

 





 

مرة أخرى، شهدت وقائع ما سُميَ بالربيع العربيّ استخدامات متناوِبة للصورة، لقول رسالةٍ من قبل طرفٍ، وقول نقيضها من قبل طرف مناوئ، حول الموضوع والفضاء المحدد نفسه. كما تناوبت وسائط نقل الصور، كالصحافة والتلفزة والنيت، على تقديم صُوَر عالية الجودة والرفعة جمالياً، وأخرى مُصنّعة تصنيعاً، مُركَّبة، أقرب للتدليس إذا لم تكن محض تزوير تُعاقِب عليه البلدان.
التدليس مفهوم قانونيٌّ، وصالح للحديث عن التزوير البارع والأقلّ براعة الذي شهده العالم العربي في السنوات الأخيرة. في سنوات بعد 2003 في العراق وطيلة (الحدث السوريّ) المستمر، وحتى الآن شهدنا تدخلاً مقصوداً على الصورة، يدخل في باب الاحتيال والتزوير الذي يستثمر الحيلة البصرية والتقنية والتحوير الفاحش للمضمون، عبر التقنيات الرقمية الحالية يطول ذكر الأمثلة في كلمة صغيرة كهذه. ما زلنا أمام التدليس الذي يُعرَّف، وفق مصطلحات القانون المدنيّ، بما في ذلك العراقيّ، بأنه تعمُّد إيقاع المتعاقد الآخر في الغلط عن طريق الغش والخداع. ومن وسائل الاحتيال المادية التي تتحقق بها جريمة النصب الجنائيّ (انتحال صفة كاذبة، اصطناع مستندات مزوّرة مثل الشهادات والعقود الوهمية) التي تؤدي إلى إخفاء الحقيقة عن العاقد. نُدرِك وفق القانون أن التزوير ليس سوى عنصر واحد من عناصر ممكنة لعملية التدليس ودائماً للهدف نفسه: الخداع وتبديل قناعة المُدلَّس عليه، من أجل تحقيق غرض غير مشروع
بعض الفضائيات والمحافل والجماعات المناوئة بل المنظمات التي يُفترض فيها الحياد، قدّمت هذا التدليس بأعلى صوره، وقد مرّ تدليسها مرور الكرام ولم يَعِرْه المعنيون ولا المشاهدون ما يستحق، وأقلّ ما يستحق في البلدان التي تحترم القوانين محاكمات جزائية صارمة وغرامات باهظة إذا لم نقل الحبس.
ما يزيد الطين بلة، أن هذا التدليس يتقدّم بهيئة بارعة، وأحياناً (جميلة)، عبر خبراء في تعاطي الصورة، وتقنيات رقمية ورتوش وجودة عالية، بإمكانها الإيحاء أن الأمر في غاية الصدق والواقعية، بل الجَّمال. هل يمكن أن تَكْذب الجماليات يا تُرى؟.
الصورة الفوتوغرافية تُفهم على نحو عموميّ على أنها وسيط تشكيليّ، لا يخضع في النهاية إلا لمنطقه الذاتي بعيداً عن المفهومين الأخلاقيين المتعلقين بالصدق أو الكذب، وبالقرب أو البعد عن الحقيقة، لأنها تتضمن حقيقتها الخاصة بها. بعض المصوّرين اليوم، وفي سياق الهمّ الجماليّ والحرفية وإثارة المشاهدين، يتدخل، بطريقة تُثير الاعتراض، على "الواقع الموضوعي" عبر تغيير "الشيء الفوتوغرافي" لاستخراج صورة رفيعة المستوى: جمالية. هنا يُطرح السؤال عن شرعية تدخلٍ حاذقٍ وجماليّ مثل هذا عن عدم شرعيته، ومدى اقترابه من التزوير وإن لم يتقصّد إيقاع الأذى؟. أعيد الاستشهاد بمثال سبق وأن سقته، من بين مئات الأمثلة: في نيسان من عام 2003 ظهرت في الصفحة الأولى من جريدة لوس أنجلس تايمز، بعد وقت قريب من الغزو الأمريكي للعراق، صورة جندي بريطانيّ في مدينة البصرة يومئ لمدنيّين عراقيّين لإيجاد مخبأ لهم. التقط الصورة براين والسكي الذي كان من طاقم التصوير في الجريدة، وتعرّض بسبب هذا التدخل إلى الطرد بعد أن اكتشف مديروه بأنه قد رَكّب من صورتين الصورةَ رفيعة الجمال التي نشرتها الجريدة. لقد انحرف المسعى الجماليّ فصار تزويراً. ولأن الأمر يتعلق بمزاعم تقديم واقع موضوعي قاسٍ، فإن المونتاج الذي قام به المصور الأمريكيّ كان يقرِّب فعلته من التدليس، لأنه يقع في إطار إيطيقيا صارت قليلة الأهمية أمام منافسة رأس المال العالميّ، والصراع الحالي الشرس في المنطقة العربية.
اليوم يختلط التدليس بالجَّمال الفوتوغرافيّ على نحو لم نشهده من قبل، فالأطراف جميعاً تودّ ربح المعركة بثمن التدليس، أو الجّمال إذا أمكن .
 
المدى العراقية  

شوهد المقال 1163 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats