الرئيسية | من الصحافة | شاكر لعيبي - مفهوم الصورة: اتصال أم تواصُل؟

شاكر لعيبي - مفهوم الصورة: اتصال أم تواصُل؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. شاكر لعيبي

 





 

 

في ما سُمي بثورات الربيع العربيّ، استُخدمت الصورة الثابتة والمتحرّكة على نطاق واسع، وثبتَ يقيناً بأنها كانت فاعلة في ملامسة المتلقين. كانت عنصراً حرّك الملايين، بغض النظر عن طبيعة موضوعها، وبعيداً عن التحايل واسع النطاق في توظيفها. كانت الصورة قادرة أكثر من غيرها على إحداث اتصال أو تواصُل فاعل سريع.
لو بحثنا اليوم في المعاجم عن دلالة المفردة (communication) لوجدنا أنها تقترح بديلين هما الاتصال والتواصُل. كلاهما يتناوبان الحضور في الأدبيات العربية كلما تعلق الأمر بالصورة. تُعتبر الصورة إحدى الأدوات لخلق علاقة مع طرف آخر، التفاعُل معه، ونقل رسالة صريحة أو مُضْمَرة، مفهومية أو جمالية، من بين أشياء جوهرية أخرى. التواصل عبر الصورة عملية تفاعلية يشترك فيها المُرسِل والمتلقي كما هو معروف. لكن الصورة خطاب من نوع بَصَريّ يستوجب، مثل كل خطاب، الوعي بالموضوع الجاري الاتصال بشأنه، ومعرفة دقائقه بل تقبُّل الطبيعة المجازية له أحياناً كثيرة، ووعي إمكانية التعمية على الخطاب وصولاً إلى حقيقة ما أو إلى إرساء تدليس ما.
لعل نموذج (شانون وويفر) المعروف بشأن عملية التواصُل، يستجلب الصورة إلى الذهن مباشرة، وهو يتلخص بأن "المُرْسِل يُرْسِل، بفضل التشفير، رسالة إلى المتلقي الذي يقوم بفكّ التشفير في سياق مضطرب بالضوضاء"، أي مزدحم بإمكانات التشويش والجلبة والزلات (لابسوس). في العالم العربي بقي تشفير الصورة في نطاق أوليّ، وأحياناً ساذج، وظلّ المتلقي يَرْكن إلى لا وعيه بالأحرى عند فك التشفير، وليس إلى الوعي بآليات خطاب الصورة المعقّد. من هنا سرعة الاعتقاد بظاهر الرسائل التي تنقلها الصور، وليس التمعّن ببواطنها ولا بالمستوى الثاني الأعمق فيها، وهذا هو الذي يُراد بالضبط توطينه في ضمائر المتلقين. في الاستخدامات الشعبية للصورة، عبر وسائط التواصل الاجتماعيّ مثلاً، تكشف برامج معالجة الصور علناً عن المستوى الثاني الذي يشتغل بخفاءٍ ومكر في الوسائط الأخرى. بإمكان الاستخدامات الشعبية وضع صورة هتلر بشواربه المعروفة جوار أيّ شخصية أخرى بشوارب مماثلة، أو صورة البغدادي بعمامته السوداء جوار صورة السيد حسن نصر الله بعمامته السوداء، من أجل نقل رسالة صريحة (نقبلها أو نرفضها)، وهو ما تفعله بالتمام الاستخدامات البصيرة العارفة بالصورة في وسائط أخرى. في وقائع الربيع العربيّ تجلّى لنا نموذجان للصورة، الأول يضعها في نطاق الإعلام، والآخر في نطاق الإعلان. وشتان بين (الإعلام) و(الإعلان) رغم النقاط المشتركة بينهما.
ونحسب أن هناك فارقاً مُرْهفاً بين المفردتين العربيتين (اتصال) و(تواصُل)، لعله من طبيعة الفارق بين (الإعلان) و(الإعلام). فالاتصال يبدو وكأنه محض عملية آلية بين مُرْسل ومتلقٍ: إعلاناً، بينما يبدو الثاني وكأنه عملية تفاهم وحوار بينهما من دون شرط الاتفاق بالضرورة: إعلاماً.
في الميديا العربية، الخلط على أشدّه بين الإعلان والإعلام، والاتصال والتواصُل، ففي حين أنها تزعم أنها تحترف الإعلام المركَّب الذي يقوم بتقليب الوقائع من زوايا نظر مختلفة بحثاً عن الحقيقة، فإنها لا تفعل، تحت هذا الادعاء العظيم، سوى بنقل وجهات نظر محسوبة. إنها تستدعي وجهة النظر المُخالِفة من أجل تسفيهها فحسب وطردها. وفي حين تدعي بأنها في صلب عملية التواصل الذي يتطلب الحوار الحميم والسجال، يتحول الأخير إلى معارك صاخبة تُغيِّب الحقيقة، وإنْ سمحت باتصال محسوب للصوت الآخر مع المتلقين.
يساهم صحفيون ومثقفون عرب معروفون في صناعة هذا التخليط. وهي نقطة لا يتوجب قط إغفالها اليوم.
 
المدى العراقية
 

 

شوهد المقال 1451 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats