الرئيسية | من الصحافة | عبد الزهرة زكي - احتقار الآداب والفنون

عبد الزهرة زكي - احتقار الآداب والفنون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد الزهرة زكي 

 

 

منذ أكثر من عشر سنوات، بل منذ أكثر من ثلاثة عقود، لم يشهد البلد نشاطا رسمياً ولا شبه رسمي ولا حتى من منظمات مدنية مكرساً للاحتفاء بشاعر.
خلال هذه العقود كان وما زال بين ظهرانينا شعراء كبار وأساسيون في حركة تحديث وتطوير الشعر العربي خلال القرن العشرين. كان البريكان والبياتي وسركون بولص على قيد الحياة، بينما ما زال سعدي والنواب وحسب الشيخ جعفر في الأقل أحياء، وسواهم يمكن تعداد أكثر من عشرة شعراء مهمين كانوا ومازالوا يواصلون نشاطهم وانتاجهم بكثير من الحماس إنما بقليل من الثقة بإمكانية تقدير عملهم وجهدهم في حياة لم تعد تفكر بالأدب ككل وليس بالشعر حصراً.
خلال هذا العقد الماضي والعقود التي سبقت استطاعت الرواية هي ومعها الكتابة القصصية أن تتقدما أشواطاً وأن تختصرا الكثير من زمن التقدم والتطور، لكنهما أيضا لاقيا الجفاء والاهمال ذاتهما من قبل الجميع.
الفنون الأخرى لم تكن بأحسن حال فقد واجهت جميعها جحوداً مماثلاً، وكما لو أن هناك سعياً متعمداً ومخططاً له يقتضي تكريس الاهمال والاستغناء عن كل ما هو جميل وخلاق في حياتنا..
النشاطات السريعة والمرتجلة التي تقيمها هذه المنظمة أو تلك، وقد تضيّف بموجبها أديبا أو فناناً بإعداد فقير وبإمكانات أفقر، لا تشكل قيمة تُذكَر بقدر ما تعبّر عن وجهٍ من وجوهٍ كثيرة لهذه الأزمة التي ينظر بموجبها المجتمع عبر مؤسساته الرسمية والمدنية باحتقار لثروته الأدبية والفنية وبزهده فيها.
ومن نافل القول الإشارة إلى أننا بتنا خلال العقود الأربعة والخمسة الأخيرة نفتقر تماماً إلى صحافة ثقافية يُعتدّ بها بحيث يكون بإمكانها النهوض بجانب من جوانب تكريم المبدعين والاحتفاء بهم وبمنجزهم لتمارس من ثمّ ضغطاً مطلوباً على الجميع من أجل أن يقوموا بواجبهم في هذا المجال.
الشعر والرواية والقصة والنقد والفنون جميعها تتحرك خلال هذه العقود وتتطور وتتغير بموجب مشيئة أفراد طامحين يعملون وينجزون في فضاء خالٍ من الحركات الجماعية (لا حياة ثقافية في البلد) وبلا أي إسناد أو دعم معنوي أو مادي إنْ لم يواجهوا المعيقات دائماً و يلاقوا ما يثبط العزائم ويدعو إلى اليأس، اليأس المطلق من جدوى أي شيء.
أتحدث عن هذا الحال بهذا الإقتضاب وقد فرغت تواً من قراءة مقال عن شاعر بريطاني سمّته الأكاديمية البريطانية مؤخراً شاعر الألفية الجديدة، وهو يحظى بتقدير قد يستحقه في ثقافة بلده، ولكن حين اطلعت على جانب من شعره لم أجد فيه ما يميزه عن كثير من الشعراء العراقيين الشبان ممن يعملون بدأب واجتهاد برغم مايطالعونه من مصائر تواجه سابقيهم في بلد دأب على الزهد بناسه وعلى اشاحة النظر عن مبدعيه.
 
الصباح العراقية  

 

شوهد المقال 1264 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats