الرئيسية | من الصحافة | بادية شكاط - بعد قلوب متألمة.. هل من عقول متأملة؟

بادية شكاط - بعد قلوب متألمة.. هل من عقول متأملة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بادية شكاط 

 إنّ المتأمّل لكل ما تمر به الدول العربية من ويلات، يدرك أنّها لم تعد بحاجةٍ إلى مزيد من الأصابع لتشير للبيّن الواضح من التدمير، بل هي بحاجة إلى يقظة من طول سبات، ولملمة لفكر ممزّق وشتات، فتمتَلك الفهم الرصين للحقيقة التي غيّبتها التشعبات الدقيقة، وتوطّن الأيديولوجيات، وتتخذ لها مسارا يوحّد الصفوف وإن كان مسارا غير مألوف، فلا تنعق بما تسمع، وتتبع ما لا ينفع، فما تتخبط فيه من أزمات ليس بسبب البترول ولا بسبب حاكم ديكتاتور، ولا حتى بسبب شعب لأجل التحرر يثور، إنما تلك معتقدات صدقتها الشعوب دون تحر للدوافع، وتمحيص للوقائع

 


وقد يقول قائل إنما تلك مسألة قد مرّت، وخلفياتها قد حُسِمت، غير أنّ ذلك للوهم أقرب، فما يحدث إلى اللحظة لم يُفهم، والحقيقة إلى الآن لم تُجزَم، ذلك أنّ النخب من المثقفين لم يعد لهم مِن هَمّ غير سرد لأعداد الضحايا في الخطب، ونحيب وشجب، بيد أنّ الحري بهم هو عقد مجالس ومؤتمرات عربية، لأجل حوار بنّاء، فيه تجتمع العقول المنفتحة، بعيدا عن خِوار بطون منتفخة، ورؤوس منبطحة، حوار لايؤخّر الانتصار فيه للذات، إلاّ ليُقدّم انتصار حقٍ راسخٍ بثبات

فمشكلة العالم العربي اليوم أنّ القائد فيه صار إمّا جماهير مُتدنية الذكاء تشد إلى مستواها كما قال "السيد ماك دوغال" عقولا متفوقة الذكاء، جماهير قال عنها عالم الاجتماع "غوستاف لوبون" تقترب من الكائنات البدائية، وغير قادرة على رؤية الفروقات الدقيقة بين الأشياء، وكل فكرة تعتنقها تتحول إلى يقين لا يقبل الشك.

فكيف يمكن أن تتصور شعوب أنّ مفاتيح السلام ستكون بقبضتها يوم يتسلم الشيعة الحكم؟ وهي ترى عين اليقين سوريا والحرب فيها قد اندلعت، والنيران قد أضرمت، فقط لأنّ حاكمها من الشيعة، وإيران تريدها دوما سميعة مطيعة؟ وكيف تتصوّر أخرى أنّ الخلاص لها سيكون إن كان حاكمها من السنة وهي تبصر اليمن وقد طوقها الحوثيون ثم عصف عليها العاصفون؟ أو كيف يمكن لدولٍ أن تطمح في حكم إسلامي ومصر قد أحدثوا بها الانقلاب وغلقوا عن الشرعية فيها كل باب، فأثاروا الصدام، وبات المنتخَب فيها محكوم بالإعدام؟ ثم كيف تريد أخرى حكما ديمقراطيا؟ وليبيا قد اغتيل فيها الحاكم الديكتاتور ورغم ذلك هي اليوم تفور، وميليشيات حفتر فيها لا تبق ولا تذر؟ 

إنّ كل ذلك يجعلنا نتبنى رؤى أخرى تبعدنا عن إيحاءات أنجبتها تراكمات مشاهد أثقلت الألباب، فأوصدت دون الفهم كل باب، وهي الآن وظيفة المثقف ليبحث ويفكر عن بدائل حقيقية تنقذ هاته الأمة، كما فكّر منذ قرون خلت، رئيس وزراء فرنسا "ريشيريو" حين أقام كيانا لفرنسا بعدما قطّع الإقطاع والتعصّب الديني أوصالها، فوضع نظرية جديدة ومتكاملة في الحكم والإدارة، ورسم خطا عاما للسياسة الفرنسية لايقوم على مجرّد عفوية وإرتجالية، وليس معنى ذلك أننا لم نجد أمثلة تضاهي ريشيريو في تراثنا العربي، إنما أردنا هذا المثال، لأنّ فرنسا تُعد إلى الآن رائدة التحرر، رغم أنّ المتأمل في التاريخ يدرك أنّ لكل فكرة وليدة أُمًّا أرضعتها، ثم عقولا توارثتها، فأجيالا تبنّتها

وجوهر هذا كله كما قال المفكر إدوارد سعيد هو: "يقظة يمليها التعاطف الإنساني وإعادة التقييم بأمانة وإخلاص، لا بالترانيم التي يتجلى فيها الجمود المذهبي والتظاهر بالدفاع عن الشعب... وعلى المثقف أن يحيي الاجتهاد لا أن يجري منساقا وراء علماء الدين ذوي الطموحات السياسية، أو مثيري عواطف الدهماء من المتحدثين ذوي الشخصيات الجذابة". 

 

 

موقع عربي 21 

 

 

شوهد المقال 1370 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

ندى في 07:22 13.06.2015
avatar
راي صائب و كلمات موحية و صادقة من قلب متالم يعيش الاحداث بواقعها المرير فيصبو الى قلمه ليرمي احزانه في اسطر من ذهب ،دمت و دامت اطلالتك الجوهرية في الصحف الجزائرية و لا تبخلينا من عطائك و شكرا .
بادية شكاط في 07:03 15.06.2015
avatar
شكرا ايتها الراقية على كلماتك الرقيقة، والدوام لكم ولوهجكم البهي
شكرا عزيزتي ندى

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats