الرئيسية | من الصحافة | محمد غازي الأخرس - الهرب إلى أوربا

محمد غازي الأخرس - الهرب إلى أوربا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد غازي الأخرس

 

 

إليكم ما أحزنني قبل أيام وجعلني أستعيد فكرة ظننتني تخلَّصت منها مع ازدياد وعيي وتحرره من ثيمة الصراع القديم بين الشرق والغرب، أو بين العالم الإمبريالي المسيطر وعالمنا المسيطر عليه. كانت فكرة غريبة استولت على عقولنا بعد أن غذّاها اليساريون والقوميون بما توفَّرت عليه أدبياتهم القائمة على تأصل نزعة الصراع بين العالمين المتناقضين. هؤلاء قسَّموا العالم طبقيَّاً، وأولئك شطروه عرقيَّاً وقوميَّاً، ثم جاء الإسلام السياسي، بعدهما، لـ"يثلثها"، فتحول الغرب معه إلى عالم شيطاني لا سبيل للصلح معه. مقابل هؤلاء جميعاً، كان ثمَّة غرب مستعمِر ذو خطاب استعلائي لا ينفكُّ يحتقرنا وينظر إلينا بوصفنا منبع الشرور والتخلُّف والبربريَّة. والخلاصة، بالنسبة لهذا وذاك، وبينهما وعينا المعقَّد، أن يظلّ الشرق شرقا والغرب غربا ومن المستحيل أن يلتقيا كما يرى الشاعر الانكليزي كبلنغ.
لكن، دعوني من هذه الأفكار الكابوسيَّة، ولأصف التقرير الذي أحزنني وجعلني أستعيد هذه الجدليَّة. كان التقرير قد عرضته قناة فرنسيَّة، ووثّقت فيه مشاهد وصول قارب من تركيا لإحدى جزر اليونان.
قارب يحمل أكثر من ثلاثين مهاجراً غير شرعي، سوريين وعراقيين، نساءً ورجالا وأطفالا. مهاجرون قدموا من شواطئ تركيا، وغامروا بحياتهم ليصلوا اليونان حيث تبدأ الخطوة الأولى نحو بلدان أوروبية تمنح اللجوء الإنساني. مساكين فعلاً، منظرهم عجيب ويصعب وصفه؛ يرتدون نجَّادات ويزدحمون بمركب صغير جداً، يمكن أن يغرق بين لحظة وأخرى. حين وصلوا، عانق بعضهم بعضاً غير مصدِّقين نجاتهم، البنات الصغيرات مبلَّلات الشعر لا يدرين أنهن قُمن برحلة ملحميَّة كتلك التي نقرأ عنها في الأساطير ونشاهدها في الأفلام.
الآباء الشُّبَّان يحتضنون زوجاتهم، والفتيان يلتقطون صوراً لإرسالها لأهلهم في العراق وسوريا. إحدهم لوّح بشارة النصر، وكان البحر المهزوم يصطخب وراءه هامساً ربما ـ حظكم كان جيداً معي اليوم.
بعد ذلك، انتقل صانع التقرير للجزيرة وسيّاحها، فسألهم عن مشاعرهم تجاه هؤلاء الذين وصلوا فجراً، فقال أحدهم ـ إنهم مساكين، وتساءلت أخرى ـ وماذا بعد أن وصلوا هذه الجزيرة؟ أمّا أحد الباعة، فأبدى كراهيته لهم لتأثيرهم على السياحة.
نعم، مشاعر الأوروبيين تجاهنا، نحن الهاربين من جحيم العالم العربي، متضاربة كتضارب مشاعر سياح الجزيرة اليونانية. بعضهم يتعاطف معنا والآخر يضيق بنا ذرعاً، ويتظاهر ليجبر حكومته لمنعنا من الوصول إلى جنته.
لكن، بيني وبينكم، شخصياً لم أستطيع كتمان ما شعرت به وأنا أرى التقرير المذكور. لقد تخطر لي أن أوروبا ربَّما تكون مسؤولة عن كلِّ ما جرى ويجري للعالم العربي.
هي من استعمرته قديماً وتلاعبت بمقدراته، هي من أنشأت خرائطه وأسست دوله، هي من غذّت نظمه القمعية وربّت وحوشه، هي من أشعلت حروبه وأدامت لهيبها، فعلت ذلك من دون أن يرفَّ لها جفن، ثمَّ حين حلّت حقبة جديدة، أسقطت تلك النظم، لتسقط معها دولنا التي أسستها هي، لا نحن. سوريا والعراق وليبيا، اليمن ومصر وربَّما السعودية غداً، كلها "في الهوى سوا"، كلها بنيات واهية صنعها الغرب، وهو اليوم يسهم بتدميرها سواء آمنا بنظرية المؤامرة أم لم نؤمن.
ليست مؤامرة كالتي تطرأ في ذهنٍ سطحي، لكنَّها مسؤوليةٌ قديمة، ومع هذا، هي تتجدد كل يوم. والقرينة هو القارب، قارب النجاة الذي يعبر البحار هرباً إلى أوروبا..أو من أوروبا ..هل ثمَّة فرقٌ..لا أدري! 

 

 

الصباح العراقية  

شوهد المقال 984 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats