الرئيسية | من الصحافة | محمد غازي الأخرس - الهرب إلى أوربا

محمد غازي الأخرس - الهرب إلى أوربا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد غازي الأخرس

 

 

إليكم ما أحزنني قبل أيام وجعلني أستعيد فكرة ظننتني تخلَّصت منها مع ازدياد وعيي وتحرره من ثيمة الصراع القديم بين الشرق والغرب، أو بين العالم الإمبريالي المسيطر وعالمنا المسيطر عليه. كانت فكرة غريبة استولت على عقولنا بعد أن غذّاها اليساريون والقوميون بما توفَّرت عليه أدبياتهم القائمة على تأصل نزعة الصراع بين العالمين المتناقضين. هؤلاء قسَّموا العالم طبقيَّاً، وأولئك شطروه عرقيَّاً وقوميَّاً، ثم جاء الإسلام السياسي، بعدهما، لـ"يثلثها"، فتحول الغرب معه إلى عالم شيطاني لا سبيل للصلح معه. مقابل هؤلاء جميعاً، كان ثمَّة غرب مستعمِر ذو خطاب استعلائي لا ينفكُّ يحتقرنا وينظر إلينا بوصفنا منبع الشرور والتخلُّف والبربريَّة. والخلاصة، بالنسبة لهذا وذاك، وبينهما وعينا المعقَّد، أن يظلّ الشرق شرقا والغرب غربا ومن المستحيل أن يلتقيا كما يرى الشاعر الانكليزي كبلنغ.
لكن، دعوني من هذه الأفكار الكابوسيَّة، ولأصف التقرير الذي أحزنني وجعلني أستعيد هذه الجدليَّة. كان التقرير قد عرضته قناة فرنسيَّة، ووثّقت فيه مشاهد وصول قارب من تركيا لإحدى جزر اليونان.
قارب يحمل أكثر من ثلاثين مهاجراً غير شرعي، سوريين وعراقيين، نساءً ورجالا وأطفالا. مهاجرون قدموا من شواطئ تركيا، وغامروا بحياتهم ليصلوا اليونان حيث تبدأ الخطوة الأولى نحو بلدان أوروبية تمنح اللجوء الإنساني. مساكين فعلاً، منظرهم عجيب ويصعب وصفه؛ يرتدون نجَّادات ويزدحمون بمركب صغير جداً، يمكن أن يغرق بين لحظة وأخرى. حين وصلوا، عانق بعضهم بعضاً غير مصدِّقين نجاتهم، البنات الصغيرات مبلَّلات الشعر لا يدرين أنهن قُمن برحلة ملحميَّة كتلك التي نقرأ عنها في الأساطير ونشاهدها في الأفلام.
الآباء الشُّبَّان يحتضنون زوجاتهم، والفتيان يلتقطون صوراً لإرسالها لأهلهم في العراق وسوريا. إحدهم لوّح بشارة النصر، وكان البحر المهزوم يصطخب وراءه هامساً ربما ـ حظكم كان جيداً معي اليوم.
بعد ذلك، انتقل صانع التقرير للجزيرة وسيّاحها، فسألهم عن مشاعرهم تجاه هؤلاء الذين وصلوا فجراً، فقال أحدهم ـ إنهم مساكين، وتساءلت أخرى ـ وماذا بعد أن وصلوا هذه الجزيرة؟ أمّا أحد الباعة، فأبدى كراهيته لهم لتأثيرهم على السياحة.
نعم، مشاعر الأوروبيين تجاهنا، نحن الهاربين من جحيم العالم العربي، متضاربة كتضارب مشاعر سياح الجزيرة اليونانية. بعضهم يتعاطف معنا والآخر يضيق بنا ذرعاً، ويتظاهر ليجبر حكومته لمنعنا من الوصول إلى جنته.
لكن، بيني وبينكم، شخصياً لم أستطيع كتمان ما شعرت به وأنا أرى التقرير المذكور. لقد تخطر لي أن أوروبا ربَّما تكون مسؤولة عن كلِّ ما جرى ويجري للعالم العربي.
هي من استعمرته قديماً وتلاعبت بمقدراته، هي من أنشأت خرائطه وأسست دوله، هي من غذّت نظمه القمعية وربّت وحوشه، هي من أشعلت حروبه وأدامت لهيبها، فعلت ذلك من دون أن يرفَّ لها جفن، ثمَّ حين حلّت حقبة جديدة، أسقطت تلك النظم، لتسقط معها دولنا التي أسستها هي، لا نحن. سوريا والعراق وليبيا، اليمن ومصر وربَّما السعودية غداً، كلها "في الهوى سوا"، كلها بنيات واهية صنعها الغرب، وهو اليوم يسهم بتدميرها سواء آمنا بنظرية المؤامرة أم لم نؤمن.
ليست مؤامرة كالتي تطرأ في ذهنٍ سطحي، لكنَّها مسؤوليةٌ قديمة، ومع هذا، هي تتجدد كل يوم. والقرينة هو القارب، قارب النجاة الذي يعبر البحار هرباً إلى أوروبا..أو من أوروبا ..هل ثمَّة فرقٌ..لا أدري! 

 

 

الصباح العراقية  

شوهد المقال 1176 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ دمى

خديجة الجمعة  هي وحدها الدمى التي تتحرك،ويراها الناس. وهم وحدهم من يحركونها  ووحدهم  ،من يغيرون بأحداثها .وفي الحوار المبرم على المسرح. تلك الدمى التي نراها ونحن
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats