الرئيسية | من الصحافة | مهدي براشد - دولاكروا وبيكاسو وعلي حداد

مهدي براشد - دولاكروا وبيكاسو وعلي حداد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مهدي براشد 

 

يتزايد، غدا الحادي عشر من ماي، عشاق احتكار التحف التشكيلية بدار كريستيز بنيويورك على إحدى أجمل لوحات رائد التكعيبية الفنان التشكيليالعالمي بابلو بيكاسو "نساء الجزائر". وقد قدرت قيمة هذه اللوحة بـ 140 مليون دولار، لكن العارفين بأروقة المزادات يقدرون أن تتجاوز "نساءالجزائرهذا المبلغ بكثير، وتحطم الرقم القياسي كأغلى لوحة في العالم، وهو رقم تحوز عليه إلى حد الآن لوحة "ثلاث دراسات للوسيان فرويد"للفنان فرانسيس باكون التي بيعت بـ 142.4 مليون دولار.

"نساء الجزائرهي آخر لوحة في سلسلة تضم 15 لوحة وتخطيطين، رسمها بيكاسو سنة 1955 تكريما للفنان الفرنسي "دو لاكروا"، فقد كانمعجبا به أيما إعجاب، وهي إعادة للوحة هذا التشكيلي الفرنسي الذي انبهر بسحر الشرق "نساء الجزائر في مخدعهن"، لكنها كانت في الوقت نفسهآخر مرحلة في عملية الهدم التي قام بيكاسو على الصورة الاستشراقية التي رآى بها دو لاكروا المرأة الجزائرية في الحريم الجزائري، في جزائرالشرق المناقض للغرب الذي اكتشف الإغريق من جديد.

لم يكن بابلو بيكاسو التشكيلي الوحيد الذي ولع بالمرأة الجزائرية، فمنذ أن ترجم أنتوان غالان (1646-1715) ألف ليلة وليلة في 1704، تحولتصورة المرأة في الحريم إلى مصدر إلهام للتشكيليين الغربيين الذين لم يجدوا صعوبة في التحول من العري الميثولوجي لدى الإغريق إلى العريالشرقي الغامض الغريب.

وازداد هذا التحول سلاسة مع تنقل هؤلاء التشكيليين إلى إسبانيا واليونان وتركيا وبلدان شمال إفريقيافكانت رحلة "أوجين جيرو" (1806-1881)الذي تنقل إلى إسبانيا رفقة ألكسندر دوما الأب إلى إسبانيا وشمال إفريقيا ورسم نص دوما "من باريس إلى كاديكس" (نساء من الجزائر، داخلساحة البيت). 

وأوجين دو لاكروا (1798-1863) رسم لوحتين لنساء الجزائر تحت عنوان "نساء الجزائر في مخدعهنالأولى في 1834 والثانية في 1849.كذلك فعل التشكيلي الفرنسي آنج تيسييه في لوحته "سيدة جزائرية وخادمتها"، وكثير من صور إيتيان دينيه صورت الجزائرية في عدة مشاهد

لقد أصبحت الجزائر، بعد احتلالها في 1830، محجا للفنانين التشكيليين الغربيين بصفة عامة والفرنسيين بصفة خاصة، تضاهي روما التي كانتمحجا لهم في القرون الوسطى وعصر النهضةولولا المجازفة بالقول لقلنا إن الجزائر (شمال إفريقياكان مهد الفن التشكيلي الاستشراقي، منذ أنتحول الصراع الديني بين الهلال والصليب من شرق المتوسط إلى غربهولعل استقلال الجزائر في 1962 كان منعطفا حاسما في نهاية عصر الفنالتشكيلي الاستشراقي في فرنسا.

تقول الرواية إن (أحد رياس البحر كان يعمل ضمن مصالح المهندس الرئيسي لميناء الجزائر "مبورالوكان يهوى الرسم، أقٌنعه المهندسالفرنسي بالسماح لدو لاكروا بالدخول إلى منزلهوعبر دو لاكروا المرفوق بالزوج صاحب البيت، وربما رافقهما بورال، رواقا مظلما يفتح في نهايتهعلى حين غرة على حرم يسبح في هالة من النور غير الحقيقي تقريباهناك كانت النسوة والأطفال بانتظاره "وسط أكداس من الحرير والذهب"،زوجة الرايس السابق الشابة الحسناء جالسة وأمامها النرجيلة..." بدا دو لاكروا وكأنه مخدر من المشهد المبسوط أمام ناظريه"، وقالكما لو كانالأمر في عصر هوميروس"). وعند عودته إلى باريس، عكف دو لاكروا على العمل مدة عامين على صورة تختزنها ذاكرته.

لقد رسم أوجين دو لاكروا "نساء الجزائر في مخدعهن"، بعد سنتين من احتلال الفرنسيين للجزائر، مكرسا فيها تلك النظرة الاستعلائية للمستشرقالذي لم يكن يبحث في سحر الشرق وروائحه غير الجانب الغرائبي، يؤثت به فضاء شوهد المقال 1225 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن
image

حكيمة صبايحي ـ انتظرتها نصف قرن، وسأنتظرها ما تبقى لي من عمر: ثورة الشرف

حكيمة صبايحي  اندلعت وطنيا، ثورة الشرف السلمية الجزائرية الراهنة يوم الجمعة 22 فيفري 2019، وتلتها مسيرات الجامعة منذ الثلاثاء 26 فيفري 2019 ـ على الأقل بالنسبة
image

جلال خَشِّيبْ ـ الجزائر، نظام التفاهة.. ورَجلَ فُكاهةٍ أيضا..

جلال خَشِّيبْفي الملخّص الأخير الذّي نشرته هنا لمقال والتر راسل ميد، هناك نقطة مثيرة حقّا للقلق والخوف في آن، خاصّةً إذا ما تتبّعناها في واقع
image

جباب محمد نورالدين ـ أمريكا : قوس قزح لم يكتمل بعد، وسوف يطول الزمن

د. جباب محمد نور الدين  وأنا أشاهد الجيش الأمريكي وهو مدجج بالأسلحة و بآلياته ،يحمي في الكونغرس رمز الديمقراطية في أمريكا ، تذكرت الحكيم الراحل عبد
image

عثمان لحياني ـ دروس من التجربة التونسية

عثمان لحياني  انقضي عقد من عمر الثورة في تونس ، عشر سنوات كان فيها الانتقال الديمقراطي صعبا ، ومخاض الديمقراطية أصعب بكثير مما كان يتصوره التونسيون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats