الرئيسية | من الصحافة | نجيب بلحيمر - التفريط في دماء الشهداء ترسيم النسيان

نجيب بلحيمر - التفريط في دماء الشهداء ترسيم النسيان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

 

مرت ذكرى مجازر الثامن ماي 1945 في صمت، بعد سبعين عاما من الجريمة يتم ترسيم النسيان، فالشعارات الفارغة، والخطابات التي تكررت منذ الاستقلال، استهلكت عن آخرها، وما عاد مناسبا أن نجتر ما قيل منذ سنوات، هراء يعاد انتاجه بالمناسبة، وينقضه السلوك الرسمي بطريقة خادشة للحياء.
تراجعنا خطوة إلى الوراء، لم تعد الأولوية اليوم هي مطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائمها والاعتذار عنها، بل أصبحنا أمام ضرورة فعل شيء ما حتى لا ينسى الجزائريون الجريمة المروعة ضد الإنسانية، وحتى يذكروا بأن الاستقلال كان ثمنه باهضا، وأن حصتنا من الضريبة التي دفعتها الإنسانية ضد كل أشكال الفاشية والإجرام كانت كبيرة، أنفس سقطت في المعركة ضد النازية، ولحقت بها آلاف الأنفس التي أزهقتها الآلة الإجرامية الفرنسية في الثورة على الاستعمار، وبذلك قدم أسلافنا خدمة جليلة بتعرية فرنسا التي طالما تدثرت بقيم الحرية والمساواة والأخوة.
فشلنا العظيم لا يكمن في تقاعسنا عن مطالبة فرنسا بالاعتراف والاعتذار، بل يعكسه هذا العجز المريع في تمثل القيم الإنسانية العظيمة التي حملها هؤلاء الشهداء الذين قضوا في ساحة المواجهة من أجل الحرية والكرامة، لقد فضح هؤلاء ازدواجية فرنسا، وهي ازدواجية لا تزال قائمة إلى اليوم، تجعل من البشر مراتب وأصنافا، تستبيح دماء وأعراض بعضهم، في حين أنها تدعي حراسة القيم الإنسانية النبيلة.
ولأننا فشلنا في استيعاب الإرث الإنساني العظيم للشهداء، تحول كفاحهم في نظرنا إلى مجرد خطابات جوفاء، وقصص لا يربط بينها رابط، نبثها في كتب مدرسية هزيلة، أو نجمعها في تقرير تلفزيوني رديء لتبث على عجل بالمناسبة وتحال على أدراج النسيان، ولأننا كررنا هذا منذ الاستقلال فقد أفرغنا التاريخ من محتواه الإنساني، وجردنا كفاح الأسلاف من كل معنى يمنحه القدرة على الاستمرار في إلهام كل إنسان يطلب الحرية والعيش الكريم، ولهذا سهل على البعض أن يقايض الأمر كله بعلاقة أكثر هدوء مع الجلاد الذي يستمر اليوم في صورة فرنسا الرسمية المفاخرة بإرثها الاستعماري، والمدافعة عنه بكل عجرفة.

 

لقد فضح الشهداء فرنسا، وأدانوها أمام محكمة التاريخ، وأثبتوا زيف ادعائها بحمل القيم الإنسانية النبيلة، لكن خلف من بعدهم خلف اختاروا النسيان فتفرقت بهم السبل، وأضاعوا معالم الطريق. 

 

 صوت الأحرار الجزائرية 

 

شوهد المقال 1176 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats