الرئيسية | من الصحافة | نجيب بلحيمر - عن الفاشية المتأصلة في فرنسا العنصرية العميقة

نجيب بلحيمر - عن الفاشية المتأصلة في فرنسا العنصرية العميقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

فضيحة عنصرية جديدة في فرنسا، رئيس بلدية بيزييه الفرنسية، روبير مينار، يحصي التلاميذ المسلمين في مدينته، ويقول إن عددهم 64.6 بالمائة، ويرد عليه الساسة بالقول يا مينار أنت عار على الجمهورية. 

 

بعد حين ستتوقف حملة السباب، وسيعود كل شيء إلى طبيعته، والأرجح أن اليمين المتطرف سيحصد مزيدا من الأصوات بسبب موقف مينار وزملائه في الجبهة الوطنية، لكن ليس هذا فحسب، فاليمين بقيادة نيكولا ساركوزي، الطامح للعودة إلى الرئاسة في سنة 2017، ينافس مارين لوبان، التي ضحت بوالدها، في استغلال كراهية الفرنسيين من أصول مهاجرة، ويستثمر في تنميتها لأنها ورقة سياسية رابحة.
قبل أن نصل إلى هنا كانت فرنسا قد حاكمت بول أوساريس بتهمة تمجيد الجريمة، وكانت الجريمة هي التعذيب، لكن الجمهورية التي ورثت بكل فخر فرنسا الاستعمارية، وسنت قوانين تمجد الاستعمار، لم تحاكم الجريمة في حد ذاتها، إنها تغطي عليها بجريمة أخرى تسمى الإنكار، وتزيد عليها ملاحقة كل من يجرؤ على كشف شيء من الوجه البشع لفرنسا، وجه لا يحمل سمات الحرية والمساواة والأخوة. 
حتى في مجال الرياضة كانت الفضيحة مدوية، عندما كشف البعض، سهوا، أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم كان قد اعتمد خطة لتقليل الاعتماد على اللاعبين من أصول مغاربية وإفريقية من أجل حد أدنى من النقاء، وربما من أجل الانسجام مع الخطاب القومي الذي يرفعه اليمين الصاعد على كل الجبهات. 
نعم الجمهورية عنصرية، تصنف التلاميذ على أساس انتمائهم الديني، هي لا تسألهم عن دينهم، لكن أسماءهم تخبر بذلك، وبالنسبة لشخص مثل مينار، أو حتى الوزراء الذين خدموا في عهد ساركوزي، من أمثال كلود غيون، وبريس هورتوفو، فإن الدين مثل العرق إرث ينتقل آليا من الأباء إلى الأبناء، والمسلم مهما اجتهد في اندماجه سيبقى يمثل ذلك "الآخر" الذي تجب مراقبته، ولا تجوز الثقة فيه.

 

سيكثر المنددون بمينار، لكن حفلة السب ستفضي إلى لا شيء، ستعود فرنسا إلى ذاتها، عنصرية في عمقها، وستسعى إلى مزيد من الحرص حتى لا تتكرر سقطات الثرثارين من أمثال أوساريس ومينار، الذين يرسمون صورة لفرنسا لا تختلف كثيرا عن صورة ألمانيا النازية.

 

 

 

 
صوت الأحرار الجزائرية  

شوهد المقال 1239 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats