الرئيسية | من الصحافة | نجيب بلحيمر - العتبة التي تشين البكالوريا شهادة بدون علم !

نجيب بلحيمر - العتبة التي تشين البكالوريا شهادة بدون علم !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نجيب بلحيمر 
 
العتبة اختراع جزائري فريد من نوعه في ميدان التعليم، وبموجب هذا الاختراع يتم استبعاد جزء من المقرر الدراسي من الامتحان، وهو ما يعني بكل بساطة أن التلاميذ الذين يحصلون على البكالوريا لا يكملون المقرر الدراسي ولا يمتحنون في جزء كبير منه، وهذا سبب آخر لضرب مصداقية الشهادة التي فقدت كثيرا من قيمتها مع تعاقب السنين.
انتهى إضراب الأساتذة والمعلمين فارتفعت أصوات التلاميذ، وأوليائهم، مطالبة بإقرار العتبة، فمنذ أكثر من عشرة أعوام، تحول هذا الإجراء إلى تقليد راسخ في المدرسة الجزائرية، ولا أحد يكترث لمستوى التحصيل، والأهم هو النجاح بكل الطرق، حتى أننا شهدنا مسيرات احتجاج نظمها الأولياء بعد معاقبة من مارسوا الغش في امتحان البكالوريا، ويبدو أن الوزارة ستضطر مرة أخرى إلى التراجع مثلما فعلت لما استجابت لأهم مطالب الأساتذة المضربين.
إلغاء العتبة كان من بين الأهداف الأساسية التي أعلنت عنها الوزيرة بعد توليها مهامها، فالإجماع حاصل على أن هذا الإجراء مشين، ويضرب مصداقية المدرسة، وشهادة البكالوريا، في مقتل، لكن الإضراب الذي استمر واحدا وثلاثين يوما أعاد هذه القضية إلى الواجهة مجددا، وقد بدأت الوزيرة في إطلاق بعض الإشارات التي توحي بالاستجابة لهذا المطلب بطريقة ملتوية من خلال اللجوء إلى إلغاء بعض الدروس، وهو يعني في النهاية وضع عتبة، لأنه لن يتم إكمال المقرر الدراسي، ولن يتم امتحان التلاميذ في جزء منه.
سقف إصلاح المدرسة يتدنى باستمرار، فلا أحد يتحدث عن إصلاح المناهج والبرامج، ولا حديث عن تكوين الأستاذة والمعلمين، وعن مكانة اللغات الأجنبية وطرق تدريسها، وكل هذه القضايا الجوهرية تم تغييبها بسبب الانشغال بالمطالب الاجتماعية، والآن أصبح تدريس المقرر كاملا إنجازا بعيد المنال.
المدرسة لم تعد تقدم العلم والمعرفة، لكنها تمنح الشهادات، والتلاميذ وأولياؤهم لا يجدون حرجا في رفع مطلب الشهادة للجميع، حتى وإن كانت الشهادة مرادفا للجهل.
 
جريدة صوت  الأحرار الجزائرية  

شوهد المقال 1498 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 08:03 05.04.2015
avatar
ربي يعطيك الصحة غير انت لي تهدر في الصحيح

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ ميلاد

خديجة الجمعة  واقترب ميلادي فما هي إلا أيام تفصلني عنه. أحببت عيد ميلادي، لأنه ليس فقط عيد ميلاد يغنى به . لا بل وبالصدفة البحتة .
image

الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور الشيخ عشراتي

الوطن الثقافي   منذ سنة بالضبط خسرت البيض ركنا من أركانها، وارتاح الكثير من الجبناء لرحيل قلم أزعجهم كثيرا، لمس الراحل كل النقاط بكل شجاعة، ولم يخش
image

أحمد سليمان العمري ـ كورونا المتحوّر: هل اللقاح فعّال ضد الطفرة الجديدة؟

د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف  يُعتبر عيد الميلاد هذا العام في بريطانيا هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. قبل أيام من نهاية الفترة الانتقالية لخروج الأخيرة
image

وجيدة حافي ـ ما ذنب الحُكومة إذا لم يتحرك الملك والرئيس

وجيدة حافي كل الشعوب العربية تُطالب بإسقاط حُكوماتها وتغيير وزرائها عند أي زلة أو خطأ بسبب فشلهم في تحقيق التنمية
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats