الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | مجزرة الحولة في سوريا ( طريقة هولاكية بدعم علقمي ) !!!

مجزرة الحولة في سوريا ( طريقة هولاكية بدعم علقمي ) !!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

السفاح هولاكو الشهير بوحشيته وظلمه وبشاعته في القتل والتنكيل والذي دعمه الوزير الشيعي إبن العلقمي بعد خيانته لدولته مع العالم المنجم نصير الدين الطوسي الذي بارك له هذه الخيانة العظمى !! في تحويل بغداد الى بركة من الدماء ونهرا دجلة والفرات الى اللون الأحمر, وبعد خروج الفلول تحولت بغداد بقعة موبوءة بالأمراض بسبب العدد الهائل من تناثر الجثث والأشلاء في كل اركان بغداد من قبل هذا الجيش الوحشي المتعطش لسفك الدماء والتفنن في تنوع القتل !! حيث تناثرت جثث النساء والاطفال الرضع في أزقت بغداد فاصبحت بغداد مدينة رعب وفزع !
والغريب أنه لم ينجو من هذه المجزرة التي قام بها هولاكو وجيشه المغولي الا اليهود والشيعة نظرا لدعمهم اللوجستي والمواقف المبهجة لهولاكو!!
وهي الخيانات العظمى للدولة العباسية وتسليم مفاتيحها لاكبر مجرمي العصر حينها!!من قبل الخونة إنب العلقمي والطوسي!

لم يتفاجأ العالم بجرائم بشار وأعوانه ومؤيديه من حيث تنوع طرق التفنن في القتل وسفك الدماء !ولكن المفاجئ أن عصابة بشار تبحث بشتى الطرق عن نوعية غريبة في كيفية ارضاء غرورهم وتلطيخ مخالبهم بدماء الأبرياء التي سيسأل عنها يوم لا ينفع مال ولا بنون و كل من أعان وأيد هذه العصابة التي ظهرت من قمقمها المندثر فكشرت عن انيابها , بحثت عصابة بشار عن طريقة جديدة عـلّها تشبع غريزتهم وغريزة بشار الشره بلعق دماء الاطفال فوجدو طريقة ! وهي خطف الاطفال من بيتوهم ومن أيادي امهاتهم وآبائهم و وقتلهم جماعيا وكل مجرم متوحش له الطريقة في الذبح منهم من ينحر ومنهم من يزيد من الطعنات في جسد الضحية ( الطفل ) ومنهم من يفجر الرأس وغيرها ولم يسلم الكبار من القتل الوحشي !!
ما شاهدناه وتناقلة وكالات الأنباء العالمية والقنوات الفضائية ووسائل الاتصال الحديثة من بشاعة المنظر وبشاعة الجريمة لهو مؤشر واضح أن هذه هي نهايتهم وهو الافلاس بعينه.
عصابة بشار وعصابة خامنئي وعصابة جيش المهدي وتأييد الروس هذا الخليط الدموي!! ماهو إلا إشعال الطائفية بحذافيرها هم اساسا تجاوزو الطائفية فلم يعد يفرق بينهم هذا المبدأ الرخيص اصبحو وحوشا يقتلون من يصادهم شيخا كان طفلا رضيعا او فتاة صغيرة او حرائر كما فعل هولاكو وصاحبه ابن العلقمي بأهل بغداد حينها!
من شاهد وتأمل هذه المناظر التي قامت بها عصابة بشار وجنوده في مجزرة الاطفال لا يستطيع أن يتمالك اعصابه بل سيشيب الرأس سريعا من هول هذه الجريمة البشعة ومن هو الصدمة ,
إن هذه المجازر تظهر فظاعة مايجري في المدن السورية المحاصرة من التنكيل والخطف والتعذيب والمحاكمات السريعة !! فضلا عن التخريب والتدمير لمقدرات المواطنين .
عصابة بشار وعلى راسهم خامنئي ونصر الله يخططون إلى نقل الحرب والاضطرابات إلى لبنان وهذا هو تفكيرهم القادم فو يعتبر كآخر ورقة ليشعلوها ولسان حالهم علي وعلى أعدائي !
من قرأ الموضوع سيشاهد الترابط الدموي والخيانة وبيع الضمير وبيع الوطن بين حقبة هولاكو وإبن العلقمي والطوسي ! وبين عصابة بشار وخامنئي ونصر الله في هذا الوقت المعاصر فكل عناصر الحقد موجودة وكل عناصر الانتقام موجودة وكل عناصر الطائفية موجودة!!
خامنئي يحرض بشار النصيري لقتل اهل السنة بقصد اشعال الطائفية ويدعمه ايضا المتلون المشتت نصر الله يدعمه لقتل اهل السنة مصرحا لا ملمحا !! فضلا عن جيش المهدي الذي يرأسه المجرم المتهور مقتدى الصدر.
بينما نشاهد في حقبة المجرم هولاكو نفس العناصر الطائفية متواجدة من إبن العلقمي ضد اهل السنة بيع الوطن لهولاكو والتخطيط بــليل للأنقضاض على بغداد ايضا العنصر الأكبر وهو الخيانة التي اشتهر بها إبن العلقمي !!
إذا كلتا العصابتين مبدأها واحد وهو سفك الدماء وإدخال البلد في الطائفية والعرقية !! .
هولاكو دمر بغداد وقتل اهلها ,, وبشار دمر سوريا وقتل شعبها !! يالا المفارقات .

نداء إلى بقية السوريين الذين لم يتفاعلوا مع هذه الاحداث البشعة من قبل عصابات بشار وأعوانه في حق اهلكم وابناء جلدتكم من هذه العصابة التي جثمت على صدوركم لخمسين عام !! لم يعد هناك وقت العصابة تعثو فسادا في اهلكم وابنائكم ومقدرات وطنكم المجزرة القادمة قد تصلكم على حين غرة تكاتفو يامن ظل صامتا او مترددا او مؤيدا قد تكون العقبى انهار من الدماء واشلاء هنا وهناك .
حسبنا الله ونعم الوكيل ,,

كتبه : سيناريو ..

شوهد المقال 7006 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats