الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | حرية التعبير ليست جريمة … #التدوين_ليس_جريمة في الجزائر

حرية التعبير ليست جريمة … #التدوين_ليس_جريمة في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

النقد جريمة في الجزائر !!

استاءت العديد من المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية من التراجع الرهيب لحقوق الإنسان والحريات في الجزائر، وهذا بعد الأحكام القاسية والمحاكمات السياسية التي طالت بعض المدونين والنشطاء الميدانين في شتى ربوع الوطن، بالإضافة إلى المتابعات الأمنية المكثفة في حق الشباب المعارض.

 وجاءت هذه التنبيهات بعد إصدار حكم السجن بثلاث سنوات في حق رئيس النقابة الوطنية المستقلة للكهرباء والغاز السيد رؤوف ملال وتغريمة ب 100000 دج 

وأيضا محاكمة الناشط الحقوقي والمعارض السياسي عبد الله بن نعوم وتغريمة بما يفوق على 10000 دج مع السجن غير النافذ.

 وكذلك استدعاء الاعلامي حسان بوراس وتأجيل محاكمته. 

وأيضا الحكم بالسجن في حق المناضل شلالي عبد العزيز وبديدي عمر وهذا راجع لرغبتهما في لقاء والي ولاية بشار والتنديد بما سموه الفساد الكبير في الولاية.

ولعل موت الإعلامي الشريف محمد تمالت في السجون الجزائرية الغني عن التعريف رحمة الله عليه.. لتدوين والمعارضة في الجزائر بداية حرب السلطة ضد رموز التدوين والمعارضة في الجزائر .

 كما شهدت ليلة اول نوفمبر الماضي على الساعة الواحدة ليلا محاولة التصفية الجسدية من مجهولين للمناضل عبد الوهاب بلقاسمي بولاية باتنة بالاضافة الي المضايقات و المحاكمات بتهم وهمية للناشط السياسي في حركة الائتلاف الوطني للتغيير السلمي الجزائري.

كما شهدت الجزائر تجاوزات غير مسبوقة خاصة ما تعلق منها بسجن كل من النشطاء علي عطار والتيجاني وعادل عياشي وعبد الغني علوي والتهمة العبث بالأمن القومي.

 بالإضافة إلى اعتقال المدون صهيب قرفي وَعَبَد الحكيم ديزاد بتهمة القذف والشتم.

وكان عمر فرحات المدعو كاكي أول من تم اعتقاله وأثارت قضية اعتقاله موجة من السخط والتنديد بين أوساط الشباب ومواقع التواصل الاجتماعي حيث اعتقل بتهمة التحريض والقذف في حق شخصيات سياسية نافذة.

 والمدون مروان أرزقي كان ضحية اعتقالات الأمن وبتهمة تسيير صفحة معادية للنظام الحاكم والمعروفة ب ضد الشيتة للسلطة الحاكمة.

بالاضافة للاخ رشيد عوين والتهم التي دخل السجن بسببها .

والناشط طارق معمري عبر فيديوهاته علي اليوتوب ..

 الناشط المناضل الطاهر بلعباس وتهمته بتحريض على التجمهر والاخلال بالنضام العام

المدون امير بوخرورس

 والاعلامية منار مناصري في حركة شباب 08 ماي 

 بالاضافة الي الشيخ علي بلحاج وتعرضه للمضايقات وحرمانه من حقوقه المدنية والسياسية.

كما تتم محاكمة الإعلامي والمدون عبد المنعم شيتور وهذا بعد رفضه لما يتعرض له الأبرياء والعزل في كل من سوريا والعراق.

 تفتيش بيت المدون والناشط اسلام طبوش وحجز للحاسوب والهاتف النقال بالاضافة للمحاكمات والمضايقات التي  تعرض لها من  طرف الامن الجزائري .

 وأيضا تم تفتيش بيت المدون والإعلامي أنور السليماني المقيم خارج الوطن والذي تم استدعاءه مؤخرا، وللعلم تمت محاكمته في قضية الإخلال بالنظام العام قبل سفره خارج الوطن وحكم عليه بغرامات مالية والسجن غير النافذ.

المدون والحقوقي طارق نوي.

 محاكمة الحقوقي مكاوي  تقي الدين عبر منشورات فايسبوك

 المدون عزيز بكاكرية  واتهامه بالعمل علي المساس بسلامة ووحدة الوطن .

عبد المالك سنيقري.   

الحقوقي حميد قيرة ،  عضو مكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان ورئيس المكتب الجهوي للجنوب الحقوقي حميد قورة تهمة القذف و 15 مليون سنتيم وغرامة مالية مع 6 اشهر مع وقف التنفيذ .

المدون نصر الدين راربوا حطم الرقم القياسي في المحاكمات .  

وكانت محاكمة المعارض السياسي والمدون سيد أحمد سقلاب بمثابة المحاكمة السياسية بامتياز رغم غياب تفاصيل اعتقاله والتي كانت بسبب حرق بطاقة تعريفه الوطنية، وهو الآن خارج الوطن بعد يأسه والمتابعات الأمنية الدائمة في حقه ونددت منظمة ضد جرائم الحرب بالتراجع الكبير الذي تشهده الساحة السياسية وأيضا ببيان مساند للناشط السياسي سيد احمد سقلاب بعد موجة من التشهير به والدعوة إلى محاكمته مع تمييز عنصري خطير في حقه .


ويقول آخرون موالون للنظام الحاكم في الجزائر أن هؤلاء الشباب ما هم إلا أداة تخدم أجندات أجنبية بامتياز الهدف منها ضرب مقومات المجتمع الجزائري وأن الجزائر مساحة الحريات فيها كبير ولا مجال للتضييق والسجون وكل ما له علاقة بكبح الرأي والتعبير، هذا وكان قد هدد وزير الداخلية بدوي المنتسبين لقطاع الأمن بعدم التجارب مع الصفحات الفيسبوكية المعارضة وقال أن الأمن يراقب كل صغيرة وكبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي .

مباديء الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في 10 ديسمبر لعام 1948في مباديء اتفق عليها المجتمع الدولي، التي تتضمن الحق في عدم الاعتقال أو الحجز التعسفى؛ وحق التعبير الحر عن الرأي والمعتقدات والديانة؛ والحق في محاكمة عادلة؛ والحق في الحياة والحرية والأمان.

نناضل من أجل عالم يتمتع فيه الجميع بحقوق الإنسان

#التدوين_ليس_جريمة

الحرية للمدوينن ...الحرية للجزائر......

شوهد المقال 6583 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

محمد في 01:39 07.05.2019
avatar
مقال رائع

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats