الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | راضية صحراوي - المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تطرح "السوارة الذكية" للاستجابة السريعة

راضية صحراوي - المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تطرح "السوارة الذكية" للاستجابة السريعة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
 راضية صحراوي
 
تستهدف إدارة الحشود ، والطوافة، والمستفيدين من الخدمات الإنسانية والإغاثية

طرحت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر(ARCO) ومجموعة اسكوب السعودية أخيراً مشروع "إستجابة" الذي يعد أول قاعدة بيانات اغاثية إنسانية في العالم ، والمتمثل في "السوارة الذكية" والتي تعتبر أحدث مشروع يخص الاستجابة السريعة وتحمل باركوداً خاصاً يعمل وفق نظامي (off Line) و (on Line) مما يعطيها ميزة لا مثيل لها حتى الآن ، حيث تمت تجربة هذه السوارة خلال زيارات المنظمة الأخيرة لمخيمات اللاجئين، وحققت تلك التجارب نجاحاً باهرا ولقي أصداء طيبة نظراً لما توفره من جهد ووقت ومال . بالإضافة إلى الميزة الصحية التي تتمتع بها حيث أنها مصنوعة من مواد صحية صديقة للبيئة ولجلد الإنسان ، بالإضافة إلى أنها تتحمل العمل تحت كل الظروف والأجواء البيئية ودرجات الحراة العالية دونما تؤثر على الجلد ، كما أنها عديمة الرائحة نظراً للمادة الخاصة المصنوعة منها ، علاوة على سهولة لبسها ، وخف وزنها بشكل لا يكاد يشعر بها مستخدمها .
وأعلن الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد السحيباني الذي وقع اكتمال هذا المشروع وجاهزيته وتطبيقه على الفور من مقر المنظمة بالرياض مع رئيس مجلس إدارة مجموعة اسكوب الأستاذ علي بن عبدالمحسن الفليج ، مشيراً إلى أن الجهات التي تعتمد على  الاستجابة السريعة بشكل كبير سيكون بمقدورها تنفيذه ومن ذلك وزارة الحج والعمرة لضيوف بيت الله الحرام وما يختص بإدارة وتنظيم الحشود ومؤسسات الطوافة. ووزارة الصحة للمرضى والمنومين في المستشفيات ، بالإضافة إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية  والمنظمات الدولية المختصة باللاجئين والنازحين ومنظمات رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والمستهدفين من عمليات الإغاثة الغذائية والطبية والإنسانية بشكل عام.
وكشف "السحيباني" أنه تمت الإستجابة العاجلة فيما يخص المشروع لطلبات بعض الجهات الحكومية بخصوصها ، مشيراً إلى أنها تتناسب مع الأطفال والبالغين الرجال والنساء ، وأضاف أنه يمكن تكييف "السوارة الذكية " لتتناسب مع احتياجات الجهة ذات العلاقة من بيات شخصية وصحية ، وأكد أن المشروع سوف يخدم المؤسسات والهيئات والمنظمات التي تعمل في مجال الأمن الصحي والغذائي والحقوق والحريات والتخطيط والرقابة لتلك المشاريع والخدمات المقدمة كأعمال إنسانية ورقابية ، حيث يعتمد المشروع على الاستجابة السريعة لنداء الاستغاثة في مجالات عدة للمستفيدين في مجموعة الدول العربية وإنشاء قاعدة بيانات ووسائل ربط الكترونية لأكثر من (20) مليون مستهدف في أكثر من خمس دول في المنطقة العربية كمرحلة أولى.
من جهته ، أوضح رئيس مجلس إدارة مجموعة اسكوب الأستاذ علي بن عبد المحسن الفليج أن مشروع "إستجابة" يعد ثمرة تعاون بناء ووثيق تسمح بتنظيم وحصر الاستجابة الإنسانية الطارئة وغيرها وتسليمها لمستحقيها مباشرة من خلال "السوارة الذكية" التي توضع على اليد ، وتضم كافة المعلومات الخاصة بحاملها وصورته وبياناته كاملة، وقراءة هذه المعلومات من خلال تطبيق إلكتروني يقرأ هذه الخدمة عن بعد من خلال الهاتف المحمول أو القارئ الضوئي ما يجعل عملية تقديم العون تكون بكفاءة عالية للمنظمة ، فيما ستكون المنظمة مرجعية في العمليات التخطيطية للأعمال الإنسانية ذات العلاقة بالمستفيدين ، وتعتبر هذه التقنية نقلة نوعية في استثمار التقنية لخدمة أفواج الحشود ، والحجاج ، واللاجئين ، والنازحين ، والمتضررين من الكوارث والأزمات .

شوهد المقال 9193 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ستار بغدادي ـ باعوا الوطن

ستار بغدادي            في وضح النهار .. اقتلعت الأمطار من مدينتنا أيدي أهلها .. قطعان الأغنام انحبست في حظائر أصحابها في الليل .. ظلام دامس
image

بادية شكاط ـ أحداث استراسبورغ تُغرب صحيفة الشروق الجزائرية عن وجه الحقيقة وتقذف العائلة المجاهدة شكاط

  الكاتبة والمدونة الجزائرية بادية شكاط أحداث استراسبورغ تُغرب صحيفة الشروق عن وجه الحقيقة  في الوقت الذي تنطلق فيه السترات الصفراء
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats