الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | سليم صالحي - رسالة مفتوحة إلى السيد السعيد بوتفليقة

سليم صالحي - رسالة مفتوحة إلى السيد السعيد بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

رسالة مفتوحة إلى السيد السعيد بوتفليقة
سلام وبعد:
يُشاع في الجزائر ويُروى، أنك القائمُ بأمره وأنك الحاكمُ باسمه، وأنك المُستولي على خاتم تَوقيعه، تُعين به من تشاء من الوزراء والعُقداء وتعزلُ به من تشاء. ويُحكى أنك الآمر والناهي في بلادي بغير وجه حق، ويُقال إنك وعُصبةٌ معك المُتحكمون في أمر البلاد والعباد بغير دستور ولا قانون، مُستغلين مرض الرئيس وعجزه، والذي أظهرت صورهُ الأخيرة حجم المأساة التي قد يصيرُ إليها رجلّ حين يُحجر عليه ويُستغل لاستمرار نظام حُكم بطريقة غير شرعية، كما يَتحدثُ به الجزائريون يوميا في الأماكن العامة. 
أيها السيد:
إن كان الأمر كذلك، وأنكَ كما يُشاع ويُقال.. فاعلم أنكَ تعتدي على حقِّ ليس لكَ فيه حق، وأن هذا الحقَّ لا يمنحهُ إلا الشعب، وأعلم أنك بذلك في مرتبة الظالم، وأنّ الظُّلمَ ذنبٌ عظيم ، وأنه سببُ الفساد والبلاء، ومُؤذن بخراب الأوطان، واعلم أنَّ الطغاة يجلبون الغزاة.
أيها السيّد:
اعلم أنه إذا كان ما يُقال عنكَ صحيحٌ دقيق، فإنك ستُسأل عنه وتُحاسب ولو بعد حين، وأعلم أنَّ السَّيلَ قد بلغ الزُّبى وأن الإحتقان قَرُب من الحناجر، وأنَّ دعوة المظلوم ليس بينها وبين الخالق حجاب، وأن ثورة المظلومين شَرسةٌ وأنَّها لا أعنفَ منها.
أيها السيّد:
أمَّا إذا كان مَا يُشاع عنكَ كذبٌ وافتراء، فاعلم أنها فتنة وأن النَّاس مفتُونون، وأن لك أن تُبين للناس حقيقة أمرك وتتبرأ، وأن لك أن تُبعد نفسك عن مواضع الشبهات.. فإنَّ القادم لا يحتملُ الإحتمالات ولا التأويلات..

 

 

شوهد المقال 10869 مرة

التعليقات (7 تعليقات سابقة):

كاره منهم في 06:11 18.04.2016
avatar
فيمن أنت تخاطب يا سي صالحي أنخاطب رئيس مشلول لا يستطيع حتى قضاء حاجته بنفسه..نحن حاشا لا نتشفى فيه كما يظن الشياتين و المطبلين..وانما هذا واقع لا مفر منه...فهذا الرئيس بدل أن ينسحب من السلطة سليما معافى كما فعل أسلافه من أمثال زروال قبله راح جاثما بكرسيه رغم الفضائح والفساد الذي وقع تحت امرته...اذن يستحق ما وصل اليه لأنه هو المتسبب فيما أل اليه جراء صمته وسكوته عن تصرف الفاسدين وعدم ردعهم..
الزاوي في 11:20 02.05.2016
avatar
لقد اسمعت لو ناديت حيا # ولكن لاحياة لمن تنادي
لمن تكتب وتنصح يا اخ سليم،اذا كان الد اعداء هذا "الرئيس" اقرب اقربائه ،اذ من شيمة الجزائري الحر ان يدافع عن شرف اهله ،فهذا اخو "الرئيس"هو من يمعن في اذلاله على شاشات التلفزيون العالمي .ولعل الله اراد ايضا عقابه بعدما استهزءا على الهواء بالشيخ ياسين رحمه الله على احدى المحطات العالمية بعدما قصفته طائرات الصهاينة وهو يؤدي صلاة الفجر في المسجد.
ان الانانية، وحب النفس ،ولا اوريكم الا ما ارى هي التي ادت الى ما وصلنا اليه من غياب للسلطة وتضعضع في كل البنى، فمن الشرعية الثورية الى المال االمشبوه الى سلطةالعصابات هنحن نرى اخر فصول انهيار السلطة في الجزائر امام اعينينا ولا نستطيع فعل شيئ.
farid في 01:23 17.05.2016
avatar
اعلم يا اخ سليم انك تكلم اناسا لاضمير لهم .. من اجل مصلحته الشخصيه و نهب البلاد و العباد .. يفعل اي شيء.. حتي انه ممكن ان يوجه بنادق الجيش للجزائريين.. هدا مثله كمثل المجرم بشار الاسد .. ومستعد ان يبيع الجزائر للاستعمار من جديد... اخخخ من هؤلاء الخونه...
ابن نبي في 01:23 12.06.2016
avatar
شكرا ياأخ سليم ..إنها رسالة بليغة وجامعة مانعة وهي واضحة شكلا وموضوعا ...نعم الكثير من الناس يتحدثون أن أخ الرئيس هو المتحكم في كل شيء .....ولعله وصلته هذه الأقوال ...ولو كان بيئا من هذه الإشاعات فليرد بأية طريقة سواء كلمة في الجريدة أو ندوة تلفزيونية ..أو زيارات له عبر الوطن العزيز ويشرح للناس ويسمع منهم ...رمضانكم كريك والله هو خير المكرمين ...
abouhossam في 12:51 22.06.2016
avatar
Dieu punis toujours les peuples jouhala par un hakem dalim
ابن نوفمبر في 08:24 21.07.2016
avatar
لم يسبق لاي نظام في الجزائر منذ الاستقلال الى الان افسد من هذا النظام ولم يسبق للجزائر ان حكمها نظام جهوي مثل هذا النظام الا تعلمون خمسة وتسعون في المئة من المناصب العليا والسامية في البلاد كلها من تلمسان ومن الغرب الجزائري وكلهم من مواليد فاس ومكناس ووجدة والرباط لا وطنية ولا حب للوطن همهم الوحيد النهب والفساد وسرقة المال العام للدولة وانظروا جيدا وتفحصوا في الامور تجدون الامن يرأسه ابن تلمسان المناصب الحساسة في البلاد كلها في ايديهم وهذا دليل قاطع على خبثهم ووضعوا سدا مانعا قويا يمنع اي جزائري مخلص ان يصل الى سدة الرئاسة وليعمروا فيها طويلا وكأنهم يريدون اعادة حكم الزيانيين الفاسد البائد في زمن ولى
في 02:10 16.03.2018
avatar
الله يكون في العون

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats