الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | جباب محمد نور الدين - هل أخطأ الطاهر بن جلون ؟

جباب محمد نور الدين - هل أخطأ الطاهر بن جلون ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.جباب محمد نورالدين 

 

قرأت ما كتبه الأصدقاء وغير الأصدقاء ردا على مقال الكاتب المغربي الطاهر بن جلون حول الجزائر، الموسوم " الجزائر و المغرب الخسارة الكبرى " الذي اتهم فيه الجزائر بجميع المصائب التي حلت بالمغرب العربي، وأن الجزائر كانت ولاتزال حجر عثرة في وحدة المغرب العربي واستشهد، بالمدعو كمال داود الذي وصف الجزائر أنها لا تختلف عن كوريا الشمالية في الديكتاتورية و الاستبداد و القمع ومصادرة الحريات، كما تنبأ الكاتب المغربي أن رواية بوعلام صنصال القادمة التي استوحاها من الكاتب جورج أورويل سوف تؤكد رأيه فيما ذهب إليه عن الجزائر وانتهي المقال يعد الجزائر "أمة في غيبوبة" 
بعدما فرغت من قراءة كلام الكاتب المغربي عن الجزائر عادت بي الذاكرة إلى بداية التسعينيات، كنا مجموعة من الأساتذة الشباب جمعنا لقاء في بيروت بالمناضل المغربي الكبير وأحد ابطال الشعب المغربي وأحد رموز الوطنية المغربية الذي لعب الدور العظيم في تحرير المغرب الشقيق من الاستعمار الفرنسي ، وهو الذي نظم المظاهرات الكبرى بعد نفي محمد الخامس من طرف السلطات الفرنسية وهو الذي أجبر الاستعمار الفرنسي على عودة الملك إلى المغرب 
بدون أدى شك عندما يقرأ الطاهر بن جلول هذا الكلام أو أي مغربي يعرف مباشرة أنه الزعيم الكبير المرحوم محمد البصري الذي يلقبه المغاربة ب "الفقيه " احتراما وإجلالا وإكبارا وتقديرا وتعظيما له 
كان لقاء فكريا كبيرا في بيروت يجمع نخبة العرب من المحيط إلى الخليج، كنا نحن الجزائريون اربعة، كنا أصغرهم سنا وعلما ،كان الجميع يريد اللقاء والجلوس مع الفقيه، وكان الجميع يحبه ويهابه بما فيهم الاشقاء المغاربة لكن الفقيه فضل الجزائرين . 
دعانا وجلس وسطنا وكأننا ابنائه ، كنا نستمع إليه وهو يتحدث عن الجزائر وكأنه يتحدث عن بلد لا نعرفه عن تاريخ الجزائر عن قدرات الجزائر عن دور الجزائر عن قوة الجزائر عن الجزائر التي لا مغرب عربي بدونها 
قال الفقيه لهذه الأسباب فإن ازمة الجزائر سوف تطول وتدوم وتحدث عن الأيدي الداخلية التي سوف تخرب الجزائر و تنفذ مشروعا استعماريا وتحدث عن اشياء قادمة وكأنه تترأى له في الأفق المبين التي وقعت بحذافيرها .
ونحن كذلك ،ومن ضمن الحضور الصديق العزيز الدكتور مصطفى نويصر، جاء احد مسؤولي السفارة الجزائرية وكان شابا تبدو عليه ملامح الانضباط والجدية، تقدم باحترام شديد نحو الزعيم محمد البصري وحياه ثم سلم له ظرفا وانسحب مباشرة دون اي كلام أو شرح 
بعدها ابتسم محمد البصري وخاطبنا قائلا" أنا جزائري مثلكم " ثم فتح الظرف وسحب جواز السفر الجزائري، ليس العادي انما الدبلوماسي لأن محمد البصري بطل التحرير وأحد رمزو الوطنية المغربية الذي نظم المظاهرات التي تطالب بعودة محمد الخامس كان محكوما عليه بالإعدام من طرف ابن محمد الخامس.
ومادام الشيء بالشيء يذكر في نفس اللقاء في بيروت جمعنا لقاء بالزعيم التونسي الكبير أحمد بن صالح أحد رواد الوطنية التونسية أطال الله في عمره الذي تجمعه صداقة مع الزعماء الجزائريين منذ ايام الحركة الوطنية ،كما جمعته صداقة مع" أبو الوطنية الجزائرية" مصالي الحاج رحمه الله.
تحدث أحمد بن صالح عن الجزائر ، والله العظيم تحدث تقريبا بنفس المفردات والعبارات والجمل التي قالها محمد البصري ،في أحيان كثيرة حد التطابق . ومن ضمن مفرداته التي لا ازال اذكرها وبلهجته التونسية قال" مافيش وحدة مغاربية بدون الجزائر ، الجزائر هي الوحدة المغاربية" 
كما حدثنا عن قصة أقرب إلى الخيال عن كيفية تهريبه من داخل السحن في تونس من طرف المخابرات الجزائرية التي جاءت من الجزائر ودخلت تونس واستطاعت دخول السجن داخل تونس واخرجته من السجن وهربته إلى الجزائر ووجد نفسه على مائدة العشاء مع الرئيس الهواري بومدين 
لقد اخطأ خطأ فادحا الكاتب المغربي الطاهر بن جلول عندما حمل الجزائر عرقلة وحدة المغرب العربي لأن الجزائر كبيرة وعظيمة، الجزائر اكبر من ذلك كثيرا، لأننا كنا قادرون بتاريخنا وعظمة وثورتنا ليس قيادة وحدة المغرب العربي إنما كنا قادرون أن نكون القاطرة التي تقود وحد امة العرب
لم يخطي الكاتب المغربي عندما وصفنا أننا حاليا " امة في غيبوبة" كيف لا وبلدنا يمزق وشعبنا تائف ونخبنا باعت كل شيء و خيراتنا الكبيرة تنهب وتوزع بين الأجانب بالتعاون مع المجموعات القابضة على السلطة السياسية.
لقد اخطأ الطاهر بن جلون ،كان يجب ان يقول أننا امة في غيبوبة وعلى أبواب "العطي" العام

 

شوهد المقال 8019 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats