الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | العربي زوايمية - الجزائر والمنظمة الدولية للتجارة الدخول ليس غدا ولا بعد غد

العربي زوايمية - الجزائر والمنظمة الدولية للتجارة الدخول ليس غدا ولا بعد غد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

                            

زوايمية العربي 

 

لايختلف الملاحظين الاقتصاديين في القول ان  المفارقات العجيبة هي  الجزائر التي  اصبحت الدولة الوحيدة في العالم التي لا تتحكم في ملفها وهي محتارة في امرها خاصة فيما يتعلق بانضمامها الى منظمة التجارة الدولية WTOفالممثلية الامريكية في المنظمة الدولية او بما يعرف ب USTR، تخيرنا  بين صفتين: اما ان  الجزائر بلد يطيل  المزاح  او بلد لا يعرف التجارة اصلا .  ربما هي صفعة جديدة للجزائر منذ مهزلة الوزير نور الدين بوكروح و مذكراته لانعاش الانخراط في سنوات 2002 و2003 ، حيث ذهب راكضا الى ملتقيات متعددة الاطراف ، وهو لا يعرف وضعية نظامه الجمركي البالي . المهم ولعدم اطالة هذا القلق  ، نقول  اننا اصبحنا  النموذج المحير في المنظمة الدولية للتجارة او ربما  المرجع الوحيد. فكيف  لبلد  قدم طلبه في 3 جوان 1987 اي منذ حوالي 28 سنة و تعرض لقنبلة من الاسئلة تجاوز عددها 3000 سؤال في الجانب المتعدد الاطراف ناهيك عن  الاسئلة في الاطراف الثنائية ، لم يستطيع حتى الان استخلاص الدروس  معتمدا دائما على طريقة au Pif وهو لا يعلم حتى  الان  ،هل تقبله المنظمة الدولية للتجارة  في ديسمبر المقبل  عند انعقاد  دورة نيروبي .والاكيد ان احسن الامثلة يأتينا من الهيئة الحكومية الامريكية USTRو نشريتها الاخيرة او بما يعرف بتقرير 301  ، اين قامت بوضعنا على  قائمة المراقبة الاولوية وكذا  بهاجمتنا على ثلاث محاور خاصة بما يتعلق بالملكية الفكرية ، بمحاربة القرصنة  والتقليد  وكذا بنقد نظامنا القضائي في حماية براءة الاختراع او Brevet .المشكل الاخر هو الانحراف الخطير الذي تشهده الجزائر في تجارة الادوية والمعدات الطبية الذي  لا يرضي  الشركات الامريكية  التي تعتبره تصرف مافيوي تجاري يضر بصحة المواطنين اكثر مما هو حماية المنتوج المحلي . المضحك ان وزارة الصحة تحت قيادة والي وهران السابق ، و   في لقطة اقل ما نقول عنها انها غبية ،  قات بشراء لمراكز محاربة السرطان ،معجلات خطية  Accélérateurs linéaires من شركة Varianباستشارة "امريكي من اصول مصرية ؟؟؟" ضانة انها بهذا الشراء ، قد تسكت الانتقاد الامريكي .وتبقى حيرتنا  قائمة في بلد عجزنا عن فهم  مسرحياته وهو يكثر بديماغوجية الملتقيات الثنائية لملء اليومية calendrierوهو يعلم جيدا  ان الاحتيال الفرنسي لن يدخله منظمة التجارة الدولية لان المشكلة تبقى في الرباعي  quadrilatéral: الولايات المتحدة ، اليابان ، كندا ، والاتحاد الاوروبي الذي يسخر منا كل يوم ويسخر من مسؤولينا  الذين يخفون على المواطن الجزائري   كيفية التصرف مع البضائع الإسرائيلية في حالة دخول المنظمة ،  وحتى في كون الحرية في عدم التعامل المباشر ،فان الجزائر لا تستطيع ان تصمد اما التعاملات من الدرجة الثانية او الثالثة  وهذا ما سوف نراه لاحقا . الخلاصة كامنة  في هذا الاعوجاج المزمن الذي اصاب بلد يشارك في اقتصاد دولي بشراء فاق الستين مليار دولار زايد عشرة مليارات للخدمات ، وهو كالبقرة التي ترى مرور قطار ، يتفنن في حرمان مواطنيه  من التواجد في اسواق الاسهم الدولية عبر بنوك ونظام مصرفي عصري .  ان المكانزمات لمواجهة الاقتصاد الدولي غير موجودة الان ولن تكون موجودة على بعد عشر سنوات اخرى لماذا؟ . 

لان الاموال التي تدفقت علينا كانت كافية لحل جميع المشاكل في 2003-2004 عوض تراكمها  في الخمس عشر الماضية خاصة في الهيكلة الزراعية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والسياحة . هذه حججنا التي كانت قد  تكون هي الدرع ،  لنستطيع الدخول في أي منظمة  بسهولة وبراس مرفوع . فمن له فكرة غير هذه فليقلها ؟ 

 

شوهد المقال 9866 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

marocain في 01:35 05.07.2015
avatar
القاسي والداني يتجار بأحاسيس الجزائريين ،المتعلقة بالتورة والشهداء،وكلما صعد شخص للمنبر ذكر التورة والشهداء ،وكلما كانت أزمة ذكرالتورة و الشهداء،بينما الشهداء الأبرار حرروا البلاد وقاموا بواجبهم الوطني ،أما أنت يا إعلامي و ياسياسي و يااقتصادي ماذا قدمت للجزائر، يجب التصدي لكل فم كذاب أو وسخ أو سكران أو نجس أو آكل مال الشعب أن يذكر الشهداء لأننه يتاجر بالأحاسيس الوطنية.

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats