الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | هوية منقوشة على جسد في تونس

هوية منقوشة على جسد في تونس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


تونس الخضراء وهج من نور وبوتقة عشق لا ينضب وعبر استضافة من الرابطة العربية والابداع لمعرض هوية منقوشة على جسد ومشاركة كل من الشاعر عيسى ابو الراغب مدير مؤسسة ذاكرة وطن للتراث والسيد الدكتور جمال الشوبكي متحدثا عن التراث الفلسطيني والشاعر محمد خالد النبالي والسيدة صباح البلتاجي متمثلة برئاسة جمعية سنابل العطاء الخيرية
حيث تم المشاركة في فعاليات مهرجان وهج القوافل للمحبة والذي يقيم دورته كل سنة هناك في ربوع الخضراء مشكلا حالة ابداعية للاجتماع والمحبة والاخاء وانبثاق الحالة الابداعية حيث كان يضم مشاركين من العراق والمغرب وفلسطين وتونس
وقد بدا المهرجان افتتاحه بمنطقة السليمانية في العاصمة التونسية ذاك المكان الذي يحوي عطر الماضي المجيد وعبق التراث والاصالة وقد القى الشاعر عيسى ابو الراغب كلمته مرحبا عبر ادارته بالمشاركين والقاء الضوء على تلك المشاركة مرحبا باسمه واسم جميع مشاركينه بالهوية بهذه التضاهرة والاخوة العرب
وقد كان المهرجان بيومه الثاني في حاضنة لطيفة بين اركان مدرسة حيث تم اقامة عروض فلسطينية للمطرزات من قبل هوية منقوشة على جسد والتي تظهر عمق التراث الفلسطيني والتاريخ الفلسطيني ومن ثم رقصات ودبكات على الاغنية الفلسطينية والقاءات شعرية جسدها الشاعر محمد خالد النبالي بقصائده الوطنية والتي انبثقت من روح المعاناة وايضا الشاعرة ليلى ناسيمي من المغرب والتي قدمت قصائد لغزة الجريحة واتت السيدة صباح البلتاجي لتقدم فكرتها بالمشاركة وايمانها بالتراث الفلسطيني ومشاركتها عبر ظلال هوية منقوشة على جسد وقد تشارك بالتقديم كل من الشاعرة فاطمة بن فضيلة والشاعر عيسى ابو الراغب اثباتا للاخوة العربية والمحبة
وبزغوان تلك الاطلالة والهواء الرطب وحيث الاحتضان من الاهل هناك كان اليوم الثالث في مكتبة الشباب حيث تم بداية السير لمنطقة اثرية تجسد التراث والتاريخ في تلك المنطقة ومن ثم البدء بالفعاليات من القاءات شعرية حيث القى كل من الشاعر محمد خالد البنبالي والشاعر عيسى ابو الراغب مجموعة من القصائد والقى الشعراء والاخوة العرب من العراق والمغرب ترانيمهم الشعرية
وشارك الاخوة التونسيين بالاهازيج والمعروضات حيث قدمت الفنانة زكية الجريدي مقطوعات تراثية تلتها الفنانة خيرة وقد تمت الفعالية تحت رعاية المندوب الثقافي بمنطقة زغوان وتم تسليم الشهادات على المشاركين وقدمت الاديبة فتحية الهاشمي كلمتها مشيدة بهذا التشارك الاخوي
وفي اليوم الرابع تم الاستضافة من قبل المركب الشبابي وعبر تنظيم مجموعة من الفتيات ذوي النشاط المجتمعي حيث تم اقامة التشارك الثاني لفعاليات معرض هوية منقوشة على جسد ومزجه بالتراث والمعروضات التونسية ثم البدء بجلسة ادبية في القاعة الكبرى وبحضور المندوب الجهوي والذي رحب بدوره بتلك التشاركيات العربية والتي تؤثث حالة من الاخاء والاثراء للحالة الثقافية العربية
وكان لهذه الحلقة التشاركية قيمة كبرى حيث تم المزج بين الاشعار والكلمات من كافة الاقطار العربية المشاركة حيث القى الجميع اشعارهم وقصائدهم والبدء كان بكلمة للدكتور جمال الشوبكي مبينا فيها قيمة الارتباط بالتراث والتاريخ وموضحا فكرة معرض هوية منقوشة على جسد
وكان الشاعر عيسى ابو الراغب مقدما للحلقة الشعرية ورابطا بين الجميع بكلمات الشعر عبر اخوة صادقة واضحة المعالم وذالك الارتباط الوثيق الذي يجمع الكل وقدم الشاعر محمد خالد البنالي قصائده مثبتا عبرها ثقة ابناء فلسطين بالعودة
وفي نهاية اليوم تم التقاط الصور التذكارية ممزوجة بالعلم التونسي والفلسطيني وعبر عروضات من التراث الفلسطيني
ومن ثم تسليم الشهادات التقديرية على جميع المشاركين
ومن ثم زيارة معبد الماء والذي يمثل حالة رائعة من التراث والارث التاريخي في المنطقة حيث قدمت مجموعة من الفتتيات شروحات عن تلك المنطقة وامتدادها التاريخي
ومن ثم الزيارة للمتحف الطبيعي لمنطقة زغوان ومشاهدة ما يحويه من جماليات
وقد قدم المندوب الجهوي شهادات التقدير للمشاركين ومجسمات تمثل معبد الهة الماء بزغوان
وكان اليوم الخامس استراحة للمشاركين مع قضاء تجوال في مناطق تونس ذات الجمال الرائع واستعدادا ليوم الختام في حديقة التحرير وتقديم الكلمات الاخيرة من قبل المشاركين مثنين على تلك المشاركة الفاعلة والتي تربط الحلقات بين الاخوة العرب متمنين ان يكون مثل هذا المهرجان بكافة الدول العربية
وقد كان لموقع الجسرة حضورا واحتضان للفعالية متمثلا بمراسله الشاعر عيسى ابو الراغب موثقا الاحداث عبر الصورة والكلمة ومبيننا ان موقع الجسرة موقع ذا اهتمام بكل الانشطة الثقافية والادبية العربية والدولية ومحتضنا لكل نشاط يثري الساحة الادبية والابداع
وبعد انتهاء فعاليات المهرجان اثث المشاركين بهوية منقوشة على جسد امسية ادبية ثرية عبر استضافة من جمعية مجاز للابداع واستضافة من قبل الشاعرة نفيسة التركي وذالك في المركز الثقافي وتشارك الشاعر محمد خالد النبالي والشاعر عيسى ابو الراغب بالامسية ناطقين بصوت واحد باسم الوطن واثبات الامل بالعودة ومن ثم تقديم كلمة شكر من قبل السيد جمال الشوبكي لهذه الاستضافة الطيبة .
...
عيسى ابو الراغب

شوهد المقال 1854 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats