الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | طفل "10 سنوات" يسلب شرف طفلة في الخامسة من عمرها ؟ كويتية تتبرع بمبلغ 1000 دولار لإنقاذ البريئة " زهرة "

طفل "10 سنوات" يسلب شرف طفلة في الخامسة من عمرها ؟ كويتية تتبرع بمبلغ 1000 دولار لإنقاذ البريئة " زهرة "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 

ولاية السعيدة  في 21 أوت 2014

قابلتها ماريا قديم

تحت إشراف و متابعة الصحافي عبد الله عمر نجم 0661531657

تلقيت مكالمة هاتفية و كان المتحدث صوت لفتاة " السلام عليكم .. أخي عبد الله .. ساعدني .. أرجوك..أتوسل إليك .. ابنتي .. ابنتي الوحيد ضاعت ..." 

عندما أخبرتني بقصة ابنتها  زهرة " 5 سنوات " التي سلبت منها عذرتها على يد طفل عمره 10 سنوات استغفرت الله رب العالمين و لم أجد قول أفضل من "لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم""استغفر الله العلي العظيم و أتوب إليه"

طلبت مني استشارة قانونية هل ابلغ الشرطة ؟ هل ارفع دعوى قضائية ؟ ماذا افعل ؟ و ما مصير ابنتي ؟ الناس لا ترحم ؟ و كلامهم قاسي ؟ كيفاه راح تصبر هذي الطفلة في المدرسة ؟ يولو يعايرو فيها ؟ يكرهولها حياتها ؟ ساعدني يا أخي ساعدني ... لا استطيع الوثوق في أي شخص غيرك .. الناس بدات تاكل في لحمي ........

دوما أفضل بل وانصح الناس بعدم التسرع و أيضا بعدم التهور.. فمثل هذه القضايا  إذا خرجت إلى الأضواء .. تدمر العائلات و تفرق الأسر و المجتمعات و  تجلب معا العار والقتل و الانتقام و الأخطر من كل هذا "الفضيحة" التي تظل ترافق صاحبها و عائلته و أقاربه كالظل إلى يوم البعث .. و تتحول الحادثة إلى حديث العام و الخاص و تنتقل من جيل إلى جيل في الحافلات و المدارس و الجامعات و المقاهي و القطارات و على أزقة الشوارع و أروقة العمارات و المستشفيات و المؤسسات و في الحمامات كلما ظهر الضحية أو احد أقاربه.... تذكرت و انا اسمع معاناة " ميمونة" مأساة أخرى  لعائلة معروفة و كم شعرت بالألم عندما طلب الطبيب من الأخ الأكبر إبلاغ الشرطة و تحويل مشكلة أخته التي سلب منها شرفها على يد شقيقها الأصغر إلى قضية  ليحصل على الشهادة الطبية و التي تثبت سلب الشرف ؟؟؟

سافرت السيدة ماريا إلى ولاية السعيدة لمقابلة ام زهرة و معها بشرى سعيدة فقد تبرعت أخت من دولة الكويت "مها" بمبلغ 1000 دولار لمساعدة الطفلة بشرى تقول "ميمونة" "عمري ما ضنيت يصرا لبنتي هذا الشيء .. أنا أعاني من نقص في البصر والضغط في الدم اليوم و بعد حادثة ابنتي أصبحت مريضة بالسكر ..هذي ابنتي .. عمرها خمس سنوات .. مكانتش هكذا .. كانت تلعب و تضحك و تجري و تطلب مني المال لشراء الحلوى و المثلجات و الألعاب .. انظري كيف أصبحت  حزينة و كئيبة و تغيرت ملامحها .. كي فات علينا العيد لم ترغب في اللعب مع الأطفال .. أصبحت معقدة .. لا اعرف ماذا أقول لك .. ؟

ابنتي كانت رفقة والدها .. أنا كنت في البيت فوق الفراش أصارع درجة الحرارة المرتفعة و ضغط الدم كان يوما عاديا.. وجدت ابنتي تدخل البيت في صمت و حزن .. ملامحها متغيرة .. قلت في نفسي ربما تشاجرت مع الفتيات .. و استغربت عندما علمت منها أن زوجي تركها عند الجيران و ذهب للعمل .. عندما عاد لمته و عاتبته على فعلته ... أنا يتيمة و ليس لي احد في هذه الدنيا غيرها...استيقظت ليلا على صراخ ابنتي و بكائها .. أخبرتني بما حدث لها " ماما قادة دخلي عمود هنا ... و أشارت إلى المكان .. وجدت الدم و أثار الاعتداء ... في هذه اللحظة أصبت بمرض السكري..ضغط الدم و السكري و مشكلة في البصر و مشكلة ابنتي .... يا ربي ارحمني .......

أخذت ابنتي إلى المستشفى .. أخبرتهم أن ابنتي سقطت بعد الفحص الطبي اكتشف الأطباء تمزق في غشاء البكارة و ان الطفلة مصابة بالتهابات في المسالك البولية و جروح ... و انهرت تماما عندما قال لي الأطباء "ما عندنا ما انديرولها " ؟؟؟؟؟؟؟؟

أصبحت احدث نفسي .. و أنا أغادر المستشفى .. الدموع تنهار مني كالأمطار .. توقفت رجلاي عن المشي .. جلست لأستريح و أفكر في مصير ابنتي .. عدت إلى الأطباء مرة أخرى فلم اسمع إلا جوابهم السابق "ماعندنا ما نديرولها" .. و أنا أغادر المستشفى بيأس و دموع أوقفتني الممرضة التي كانت مع الأطباء الذين فحصوا ابنتي سألتني "عندك بورتابل " ؟ قلت لها نعم قالت " جبيه " أعطيت لها هاتفي فقامت بتسجيل رقم و هي تقول " شوفي هذي معاونة لوجه الله هذا رقم صحفي أسمو عبد الله كلميه يقد يعاونك أنا نعرفو  ما يعز على واحد أي شي يقد أعليه " قبلت يدها و عانقتها .. لم اصبر ..فليكسيت 20 ميل و اتصلت و الله غير ريحلي قلبي ..عمري ما رايحة ننسى خيرو و نبقى ندعيلوا في ربي يجعل حياتو كلها ورد و مسك و عنبر و ياسمين .....

من نلوم ؟ و ماذا نفعل حيال مثل هذه القضايا ؟ و كيف نعالج المشاكل بشكل سليم دون أن نجر مع الحلول مشاكل و جرائم و تشويه سمعة و اتهامات و جرائم قتل و..و..و..و..و..و

ما حدث لهذه الطفلة أسبابه عديدة و متنوعة أهمها مراقبة الأطفال للعلاقات الحميمية التي تحدث بين الأب و الأم و متابعة الأفلام الإباحية عبر الانترنت حيث أصبح طفل اليوم بارع في اختراق الانترنت بسبب انتشار قاعات للانترنت و التي تسمح للأطفال دون الخامسة الدخول مادام لديه المال ؟ و هناك سببا خطيرا و هو رفع الحياء بين الآباء و الأبناء حيث يتابع الآباء الأفلام الإباحية أمام أبنائهم و يصل الأمر أحيانا كثيرة إلى ممارسة الجنس مع زوجته أمامهم على طريقة "حريم السلطان" "بائعة الورد" "سنوات الضياع" "سنوات الصفصاف""وتمضي الأيام""ديلا هانم""ليلى2" و غيرها من المسلسلات التي لا تخضع للرقابة و لا لمقص الرقيب "المونتاج" في جل القنوات العربية رغم أنها تحمل إيحاءات جنسية مباشرة تسكن في مخيلات الأطفال و تجعلهم يفكرون في الجنس و يسعون جاهدين لتطبيق الرغبات الجنسية التي أصبحت تملا ذاكرتهم .

ملف الأخت "ميمونة" و ابنتها الشخصي و الطبي و ميثاق الشرف و كل الإثباتات التي تثبت مصداقية و حقيقة الموضوع و الموافقة على نشر و بث و إذاعة هذه المادة الإعلامية موجود لدينا موثق رسميا لهذا يرجى عدم التلاعب أو استغلال هذه المادة الإعلامية حتى لا تعرضوا أنفسكم و عائلتكم إلى المسائلة القانونية .

لمزيد من العلومات عن الصحفي عبد الله عمر نجم زوروا الصفحة التالية alsahafiabduallah.blogspot.com

شوهد المقال 3449 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats