الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | جميلة بوحيرد تؤكد خلال تكريمها على أهمية النضال ضد الإمبريالية وضرورة حفظ كرامة الشهداء

جميلة بوحيرد تؤكد خلال تكريمها على أهمية النضال ضد الإمبريالية وضرورة حفظ كرامة الشهداء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

قاعة قصر الأونيسكو في بيروت تغص بحشود وفعاليات شبابية وسياسية وإعلامية وعربية حضرت لتكريم المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد ضمن مهرجان "جدارة الحياة" حيث قدم لها الزميل غسان بن جدو درعاً تكريمياً.

في اولِ تكريمٍ من نوعِه تقومُ به مؤسسةٌ اعلاميةٌ عربية كرّمت قناةُ الميادين المجاهدةَ الجزائرية جميلة بوحيرد.

جاءَ ذلك خلالَ مِهرجانِ "جدارة الحياة" الذي أُقيم في قصرِ الأونيسكو في بيروت بحضورِ فِعالياتٍ سياسيةٍ وإعلاميةٍ وثقافية واجتماعية عربية واممية.

الميادين ممثلةً برئيس مجلس إدارتها غسان بن جدو قدمت درعاً تكريميا للمجاهدة بوحيرد، التي شددت في كلمة لها على أهمية النضال ضد الإمبريالية وضرورة حفظ كرامة الشهداء.

من جانبه أشار بن جدو إلى أن فكرة "جدارة الحياة" صارت مؤسسة ضمن شبكة الميادين، وأكد أن تكريم المجاهدة بوحيرد هو بداية لتكريم شخصيات نضالية عديدة.

وألقى الشاعر غسان مطر قصيدة بهذه المناسبة، كما قدمت كورال الفيحاء لوحات غنائية إنسانية، وشاركت إبنة المناضل الراحل ارنستو تشي غيفارا الدكتورة اليدا غيفارا بحفل التكريم وألقت كلمة في الحفل.

 

من هي المجاهدة جميلة بوحيرد؟

المجاهدة الجزائرية التي أسهمت على نحوٍ مباشرٍ وفاعل في الثورة الجزائرية ضد الإستعمار الفرنسي في بلادها.

ولدت عام 1935 في القصبة - الجزائر، وفي عام 1954 بدأت الثورة الجزائرية وانضمت جميلة إلى صفوف "جبهة التحرير الوطني الجزائرية"، وأصبحت المطلوبة الرقم واحداً بسبب بطولاتها في المعارك ضد الفرنسيين.

في عام 1957 ألقي القبض عليها بعد إصابتها برصاصة في الكتف، وفي عام 1958 تقررت محاكمتها صورياً، وصدر بحقها حكم الإعدام في العام نفسه، وتحدد يوم السابع من مارس-آذار 1958 لتنفيذ الحكم، إنتقلت جميلة إلى سجن بار بدوس، أشهر مؤسسات التعذيب في العصر الحديث. إجتمعت لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بعدما تلقت الملايين من البرقيات الإستنكار من كل أنحاء العالم. تأجل تنفيذ الحكم، ثم عدل إلى السجن مدى الحياة.

في عام 1960 تم ترحيلها إلى فرنسا، وفي عام 1962 أطلق سراحها، بعد إعلان استقلال الجزائر.

بعد الإستقلال، تولت جميلة بوحيرد رئاسة اتحاد المرأة الجزائري.

 جميلة بوحيرد

 المصدر: الميادين

شوهد المقال 7190 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ أي هيئة لمتابعة المضامين القيمية للفضائيات الجزائرية؟؟

د.وليد بوعديلة  في ظل غياب سلطة السمعي البصري:أين هي معايير الدراما والإعلانات في القنوات الجزائرية؟ رغم كثرة المنتج الإعلامي وتنوعه بين الدراما والكوميديا والحصص إلى
image

نعمان عبد الغني ـ الرياضة و التنمية المستدامة

 نعمان عبد الغني  ظهر مصطلح "التنمية المستدامة" لأول مرة في منشور أصدره الاتحاد الدولي من أجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق
image

شكري الهزَّيل ـ ماركة الخيانة العربية : المحميات الامريكية الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل وجوهُهم كالحة وخالية من كل حياء ولا يخجلون لكونهم عملاء للغرب من جهة ويزعمون انهم ينتمون للعرب والعروبة وللهوية الحضارية العربية من جهة ثانية
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الشعبي السلمي، بعد سجن حنون،هل تتساقط اوراق اليسار الجزائري؟؟

د.وليد بوعديلة لقد شهد التيار السياسي اليساري الجزائري في السنوات الأخيرة تحولات كثيرةأ كما أن احزابه الجزائرية قد هزتها الكثير من الممارسات
image

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة   خلال مقابلة صحفية :الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم. أبدعت في الادب
image

يسين بوغازي ـ زبيدة عسول بين الظفر واللسان ؟!

  يسين بوغازي   لم تكتفي بما أعطاه الزمن الثمانيني لها ،ولا بما أعطاه التسعيني لها ، ولا بالزمن الذي جاء بعد
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats