الرئيسية | إقرأ هذا الخبر | "الميادين" تكرّم المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد و مهرجان مفتوح للجمهور لمدة اسبوع ابتداء من الثلاثاء 3/12/2013

"الميادين" تكرّم المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد و مهرجان مفتوح للجمهور لمدة اسبوع ابتداء من الثلاثاء 3/12/2013

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
"الميادين" تكرّم المجاهدة الجزائرية في إطار مهرجان تكريمي دوري باسم "جدارة الحياة"، قررت القناة استحداثه لتكريم رموز وطنية وإنسانية، وستخصص أسبوعاً كاملاً لبوحيرد على شاشتها يتوّج بحفل التكريم المفتوح أمام الجمهور بمشاركة مناضلين لبنانيين وعرب ودوليين.
 انطلاقا من هوية الميادين وسياستها ورسالتها، ووفاءً واحتضاناً لرموزنا العربية والإنسانية الثورية والمجاهدة والمبدعة في أي مجال وأي مكان، قررت القناة استحداث مهرجان خاص لتكريم رموز وطنية وإنسانية تحت اسم "جدارة الحياة"، تكون إطاراً لهذا المهرجان التكريمي الدوري، وأيضا لصالونالميادين المنفتح على النخب والشباب والذي يرى النور خلال الأسابيع الأولى من العام المقبل، بالاضافة إلى هياكل وأدوار أخرى ضمن "جدارة الحياة" يعلن عنها في حينها.
 سيكون الثالث من كانون الأول/ديسمبر المقبل موعداً للمهرجان التكريمي الأول وتتشرف قناةالميادين أن تعلن أن أول شخصية ستكرّمها هي المناضلة الجزائرية والعربية الكبيرة السيدة جميلة بوحيرد وذلك في مسرح قصر الأونيسكو في بيروت.

هي رمز كبير في تاريخنا العربي والعالمي. هي من رموز حرب التحرير والثورة والاستقلال في الجزائر.

تكريم الميادين لها هو أيضا تكريم منها لنا، فالمجاهدة بوحيرد تستحق كل الحب والوفاء والتكريم. إنها رمز للكرامة والعنفوان والنقاء الثوري في زمن الثورات العربية الملتبسة.

إنها رمز لكل امرأة في الدنيا تنشد الحرية والاستقلال وتواجه الغزو والاحتلال، وتتمسك بالأرض والوطن والعزة، ولم تحد بوصلتها أبداً عن فلسطين، ولم تنحرف مع تجّار الثورات وسفّاكي الدماء وجالبي الاستعمار القديم بأدوات جديدة وشعارات تزعم التجدد.

الميادين ستخصص أسبوعاً كاملاً للمجاهدة جميلة بوحيرد على شاشتها، يتوّج بحفل تكريم صادق معها بتواضع ومحبة وأمل.

 

مهرجان مفتوح للجمهور

مهرجان التكريم الذي ستنقله القناة على الهواء، مفتوح أمام الجماهير، وتحضره شخصيات لبنانية وعربية وعالمية مناضلة. 

كما يسعد قناة الميادين الإعلان عن أن كريمة المناضل الإنساني والثوري الكبير أرنستو تشي غيفارا، الدكتورة المناضلة أليدا شي غيفارا، ستشرف المهرجان بحضورها ومشاركتها الشخصية، تكريماً وتضامناً مع المجاهدة السيدة جميلة بوحيرد، وأيضاً تقديراً لقناة الميادين.  

 المصدر: الميادين

 

شوهد المقال 5080 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و
image

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

د.سعيد لوصيف   سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats