الرئيسية | فضائح الوطن | رسالة إلى السيد الرئيس

رسالة إلى السيد الرئيس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
سيدي الرئيس، يؤسفني أن أرفع إليكم هذه الشكوى، وأنا التي تقول دائما لا داعي لأن نزيده فوق انشغالاته همومنا، لكن طفح الكيل، ولا أجد بدا من أن أكتب إليكم، يدي الرئيس، أنا الطالبة فاطمة الزهراء عزوز، مرشحة لمناقشة دكتوراه في التاريخ القديم، بجامعة الجزائر2، وأشغل منصب أستاذة مساعدة أ، بقسم التاريخ بنفس الجامعة/ في الواقع بدأت مشكلتي منذ أزيد من سنة، حيث أنهيت بحثي المقدم لنيل شهادة الدكتوراه في سبتمبر2010م، وقد استوفيت المدة القانونية لذلك، وافق الأستاذ المشرف على تقديم الرسالة للإدارة حتى تعرض على الهيئة العلمية للقسم، ومن بعدها المجلس العلمي للكلية، لكنه تغيب يوم الموعد، لم أول الموضوع أهمية، وقلت هذا التأخير قدر علي، فلأنتظر الاجتماع المقبل الذي سيكون بعد ثلاثة أشهر، وبالفعل تقدمت للمرة الثانية، 16ديسمبر2010م، وعاود الأستاذ نفس الكرة، وكأن ظروفه لا تكون إلا عندما نحدد موعدا، حاولت أن استفسر عن السبب، إنها المرة الثانية، فاعتذر مني، فقبلت، هو أستاذي، انتظرت دورة شهر جانفي2011م، فحاولت الاتصال به ولم أتمكن، فتوجهت إلى المدرج حيث كان يلقي محاضرة، فقال لي انتظريني سآتي إليك، وبقيت أنتظر من العاشرة صباخا إلى الثالثة مساء...هنا اتصلت بدائرة البحث العلمي/ فأجابوني، بأن الأستاذ يطلب مني عن طريقهم التريث، لا أزال صغيرة على المناقشة، لماذا القلق؟؟؟ المهم أخذت قرارا بتغيير المشرف، وقد استغرق الإجراء 3أشهر، لأن الاستاذ رفض التنازل عن الإشراف، المهم مع المشرف الجديد لم أجد أية مشاكل علمية، ورأى بأن الموضوع جاهز للمناقشة، فعرضه على اللجنة العلمية، فقبل، ووزعت الرسالة على ستة أعضاء مناقشين، حدث هذا في شهر ماي2011م، وفي سبتمبر2011م، يدأت تقارير الخبرة تصل إلى مصلحة البحث العلمي للقسم، واكتمل عددها في 3أكتوبر، انتبهت إدارة المصلحة إلى وجود تقريرين سلبيين يعتذر صاحبيهما عن الحضور، أحدهما يقول بأن الموضوع غير تاريخي (هو موضوع في تاريخ الأديان المقارنة الذي لم يطرح بعد وللأسف في جامعاتنا، وكأن التاريخ هو مجرد أحداث)، والآخر يقول بأن الموضوع مستهلك بكثرة، دون إعطاء دليل، أو نموذج يثبت ذلك ( وأنا التي شرعت في عمله بموافقة مركز الأبحاث الذي أقر بأنه لم يرد في قائمة الدراسات على مستوى الوطن/ وكذلك موافقة الأستاذ المشرف السابق، والهيئة العلمية للجامعة ، وأساتذ من جامعة دمشق، وآخرون من الجامعة اللبنانية، أكدوا لي حداثة هذا الموضوع، الذي وإن درس عندهم، فستكون وجهة النظر العلمية الجزائرية مفيدة)، ومع ذلك كان الملف جاهزا، وكاملا، خاصة إذا وجد قانون عضوي يؤكد إمكانية المناقشة بأربعة أعضاء، في دكتوراه العلوم، لكن إدارة الجامعة رفضت الاحتكام إلى القانةن، وذلك بأمر من رئيسها السيد عبد القادر هني، الذي قال بأنه لا يعمل بهذا القانون؟؟؟ وهو الذي أكد منذ وصوله أنه لا يعمل إلا بالنصوص القانونية؟؟؟ برغم التجاوزات الخطيرة التي حدثت في عهدته؟؟؟ المهم بعد مراسلات واجتماعات تقر بضرورة إجراء المناقشة، وإصدار قرارها، طالما ليست بها مخالفات قانونية، وبعد مساع مضنية للأستاذ المشرف، والأستاذ رئيس قسم التاريخ تمّ صدور قرار المناقشة، على أن تتم بأربعة أعضاء، وذلك استنادا إلى النص القانوني الوزاري، وهو قانون عضوي لا غبار عليه، وتم تحديد تاريخ المناقشة في 16جانفي2012، على أن يكون يوم31 جانفي هو يوم المناقشة، وقد تمّ الإعلان عنها أسبوعا من قبل، وهي مدّة كافية ليعلم العام والخاص بها، وفي اليوم الموعود اجتمع أعضاء اللجنة لمناقشة الموضوع، وشرعوا في ذلك في ظروف هادئة، علمية، أقل ما يقال عنها أنها كانت في المستوى، وبعد مرور حوالي ساعة ونصف من الزمن جرت حركة غريبة في القاعة، واتضح أنّ اتصالا هاتفيا من رئاسة الجامعة قضى بضرورة وقف المناقشة فوراً، وذلك لغياب العضوين، برغم صدور قرار المناقشة بأربعة أعضاء، وكان الآمر بوقف المناقشة هو من أصدر القرار ووقع عليه؟؟؟، ورغم محاولات أعضاء اللجنة، ورئيس القسم، وعدد من أساتذته بـأنّ الحادثة لم يسبق لها مثيل، إذ يحدث إلغاء مناقشات لكن قبل الانطلاق فيها، ثمّ لماذا لم ينتبه المسؤول إلى نقطة غياب العضوين وهو يوقع القرار بوجود نص قانوني، وفي حالة عدم وجود هذا النص، ألم تكن فترة 15 يوم من برمجة المناقشة كافية لإلغائها، وحتى قبل المناقشة التي كانت في العاشرة والنصف صباحا، يفترض أن تكون الإدارة موجودة وعلى علم بالأمر منذ الثامنة، لماذا انتظار الشروع في المناقشة، ومرور أكثر من ساعة، لإصدار قرار الإلغاء، دون مراعاة العامل النفسي فقد تسبب هؤلاء في ضرر معنوي جسيم لي، وعندما حاول رئيس القسم إبلاغه بأن العامل النفسي مهم، أجابه بلغة لا إدارية، ةلا إنسانية، ان شاء الله تموت الطالبة ولا تناقش اليوم؟؟؟؟ ولا أجد تفسيرا لما حدث، لا قانونيا، ولا أخلاقيّا، أناشدكم سيدي الرئيس أن تنظروا في هذا الأمر، فبقدر ما يبدو عليه من كونه أمرا شخصيّا، لكن ضحايا البحث العلمي في جامعة الجزائر2، كثيرون، وكلّ على حالته، فإلى أين المصير، وهل نحن رهائن قرارات شخصية؟؟؟ وتصفية حسابات؟؟؟ حتّى في ظلّ قوانين غير مطبقة، بل غيرمعترف بها، بالله عليكم، لا أرجو سوى إحقاق الحق، وإبطال الباطل، أنا جزائرية، وأفتخر، ولا أنكر فضل وطني، لكن لماذا تتحطم هذه الأحاسيس بالفخر؟؟؟ الآن أدركت لماذا تهرب الإطارات إلى اللاوطن؟؟؟ ومعذرة إن قلت مالا يجب قوله، أنا أكتب ما تمليه أحاسيسي في هذه اللحظة،والتي تنم عن حزن عميق، وظلم الجائرين منذ أكثر من سنة، لكن منذ البارحة وحتّى اليوم أنا لا أملك أن أختار قرارا يسوي وضعيتي بل يضع قضيتي في إطارها القانوني، فير أن ألجأ لمراسلتكم، ودمتم لهذا الوطن.
 
                                              الطالبة فاطمة الزهراء عزوز

شوهد المقال 3617 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats