الرئيسية | فضائح الوطن | أطفال البحرين تحت وابل النيران

أطفال البحرين تحت وابل النيران

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


لم يعش أطفال البحرين طفولتهم كما يعيش أطفال العالم.. ولم يهنأوا بأعياد ولا مناسبات فرح..

أفراحهم تتحول الى أتراح..وأعيادهم تتحول الى أحزان.. لا يكاد الواحد منهم يخرج من باب منزله حتى يتفاجأ بالبنادق موجهة الى رأسه، بل لا يأمن على نفسه وهو في منزله فقد يتفاجأ باقتحام رجال الأمن الى المنزل والاعتداء عليه مع من في المنزل من نساء وأطفال وشيوخ أو قد يتفاجأ بتحطيم نوافذ المنزل والقاء الغازات الخانقة على القاطنين.

الكثير من الأطفال خرجوا من منازلهم ولم يعودوا، ليكتشف أهاليهم بعد ذلك أنهم اما في السجون أو اختطفوا من قبل رجال الأمن ونالوا نصيبهم من العقاب وتركوا بين الحياة والموت.

لم يكد يمر عيد على البحرين حتى يسقط أحد الأطفال مضرجا بدمائه اما برصاص الشوزن المحرم دوليا أو بطلقة من الرصاص المطاط تطلق عليه من قرب أو بطلقات من الغازات السامة تصل الى رقبته فتودي بحياته أو بدهسه عمدا بالسيارة وحشره بين الجدار والسيارة ليتهشم جسده ويتناثر الى أشلاء.

الشهيد علي مشيمع 17 عاما كان أول من افتتح كوكبة الشهداء منذ انطلاق الثورة في 14 فبراير.. ليستمر النزيف من أطفال البحرين واحدا اثر الآخر حيث سقط الشهيد علي الدمستاني 17 عاما ليلحق بأخيه علي مشيمع.

وتستمر كوكبة الشهداء الأطفال لينضم الطفل محمد عبد الحسين فرحان الى قائمة الشهداء نتيجة تاثره بغازات سامة اطلقتها القوات على المدنيين في مدينة سترة. و لا يتجاوز عمر الشهيد 6 سنوات.
الشهيد علي أحمد المؤمن كتب كلمته الأخير في الفيس بوك قائلا: "دمي فداء لوطني". وبعد ساعات يأتي خبر استشهاده. كان علي يدرس الهندسة في جامعة البحرين طالباً في السنة الاخيرة ويبلغ من العمر 22 عاما.

الشهيد الطفل علي جواد أحمد الشيخ (14 عامًا - سترة) انضم هو الآخر إلى قافلة الشهداء في 31 أغسطس 2011م جرّاء طلق الغاز السام من مسافة قريبة ومصوبة مباشرة إلى وجهه أسقطته على الأرض.

أما الشهيد السيد أحمد شمس 15 سنة فقد كان يلعب مع الأطفال في قريته سار ليتفاجأ برجال الأمن تطلق النار عشوائيا ومن مسافة قريبة عليه لينضم الى كوكبة الشهداء.

أما الشهيد علي بداح 16 عاما فقد تم دهسه بالسيارة لينحشر في الجدار ويتفتت جسده، والشهيد أحمد القطان 17 عاما تم استهدافه في قرية أبو صيبع وهو يتظاهر سلميا ليسقط مضرجا بدمائه.

أصغر الشهداء هي الشهيدة ساجدة التي لم تبلغ من العمر سوى 5 أيام استنشقت الغازات السامة فلم تشهد نهاية العام الميلادي الذي ولدت فيه وهو العام 2011 بحيث استشهدت بعد أيام من ولادتها.

أخر شهيد في كوكبة الشهداء الأطفال هو الشهيد السيد هاشم سعيد 16 عاما من منطقة سترة الذي استهدف عن قرب بأكثر من طلقة أودت بحياته بعد أن سببت الحروق في جسده فودع العام الجديد تحت الأرض بعد أن كان يمرح ولهو فوقها.

هذه بعض الأسماء التس تستحضرني لهذه الكوكبة التي فقدها أهاليها في عام 2011 وهناك أطفال أخرون فقدوا أباءهم وأمهاتهم ليتجرعوا اليتم بالاضافة الى تجرع سموم الغازات الخانقة.
كما أن هناك شهداء آخرون من الأطفال لم أستحضر أسماءهم..ولكن لكل من استطعنا ذكر أسمه أو لم نستطع قصة تستحق أن تكون تراجيديا شاهدة على ما يتعرض له أطفال البحرين.

السيد هاشم الموسوي




شوهد المقال 7496 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats