الرئيسية | فضائح الوطن | الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثمان سابق 

 

عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد يستسيغهُ البعض.. أما أن يرتقي مرتقًى قياسياً بسرعة البرق.. ليصيرَ مُنظراً في الاستراتيجية الشاملة.. فهذا "إمعان" في العبث ولا شيء غير ذلك.. مِن أين للسيد مجاهد كل هذا التفوق.. هل لديه من الدراسات والنظريات ما تشفعُ له.. حول "الجزائر 2030 أو 2040".. هل حاز دكتوراه في العلوم السياسية.. أو شهادات عليا صادرة عن جامعات أوروبية عريقة في اختصاص العلاقات الدولية أو الدراسات المستقبلية أو الأمن القومي للبلدان المتوسطية.. هل يتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة.. هل حاضرَ أو شارك في ملتقياتٍ أو ندواتٍ دولية.. هل كان مقنعاً في خرجاته الإعلامية في فترة المخلوع بوتفليقة.. ثم ماذا عن ماضيه في فترة التسعينات.. في إطار ما سُمي محاربة الإرهاب.. أليس مجاهد محظوظاً جداً مع جنرالات آخرين على غرار (نزار.. توفيق.. طرطاق ووو) بأن القضاءَ عندنا غيرُ مستقل.. ولو كان العكس لمَثُـلَ أمام محاكم دولية بسبب دعاوى بارتكاب جرائم حرب تتهمه بها عائلات ومنظمات حقوقية.. صعبٌ عليّ أن أقتنع ـ مع كثيرين ـ بأن للرجل إضافة سيقدمها في هذا المنصب.. إلا إذا أرادت السلطة الفعلية بتعيينه أن تخبر الجزائريين بأن التغيير الذي ينشدونه لا يمكن أن يتم إلا بالطريقة التي تراها هي.. ولا يمكن لشعارات "الحراك" المشهورة أن تجد طريقها نحو "الجزائر الجديدة".. الله غالب "هذا هو الجنان".

شوهد المقال 1209 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

elarabi ahmed في 04:48 25.09.2020
avatar
الطريق التى تسير عليها الجزائر واضحة منذ1963 والضحية هو الشعب وشعارات وخطب النظام التى ستبقى يتيمة لاأحد ..............؟

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حارث حسن ـ أفكار عن الازمة التي اثارتها الرسوم الفرنسية

د. حارث حسن ليس جديداً القول ان تعامل البعض في فرنسا واوربا مع "أزمة الإسلام" المفترضة يتسم بالتبسيط، وان الطلب من "المسلمين" ان يتصرفوا كالمسيحيين واليهود
image

العربي فرحاتي ـ نتخابات " الريح والهواء" / الغباء ..في مواجهة الذكاء والدهاء

د. العربي فرحاتي  بعد تجاهل السلطة الفعلية لمرض الرئيس وتأكد تعذر حضوره الاستفتاء.. وبعد تكاثر الموت بالكوفيد..ومع ذلك مضت في تنفيذ اجراءات كرنفال الاستفتاء دون اعتبار
image

محمد هناد ـ أهو استفتاء أم استهتار ؟

د. محمد هناد  غدا، الفاتح من نوفمبر، سيجري الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد. ربط الاستفتاء بهذه الذكرى يوحي بما فعله الفيس في انتخابات ديسمبر 1991 حين
image

رياض حاوي ـ لماذا أشجع مارين لوبان كي تصبح رئيسة فرنسا

د. رياض حاوي  انا من انصار المقاربة البنابوية أن الاستعمار هو نتيجة القابلية للاستعمار، وأن الحضور القوي للارادة الفرنسية في الساحة الجزائرية هو بسبب وجود بقايا
image

جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

د. جباب محمد نور الدين  يبدو أن جيشا كاملا من المتخصصين والخبراء كانوا وراء تحضير لقاء مكارون مع قناة الجزيرة ولا استبعد أن
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats