الرئيسية | فضائح الوطن | عبد الجليل بن سليم ـ ربراب يطرد 196 عامل .. وجه آخر للنظام

عبد الجليل بن سليم ـ ربراب يطرد 196 عامل .. وجه آخر للنظام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عبد الجليل بن سليم 
 
يستيقظ إلانسان على خبر إيقاف 196 عامل من مجمع cevital لمالكه ربراب! طبعا الله يحسن عون خاوتنا و يفرج عليهم و كما يقولو رب صدفة خير من الميعاد البارح في الليل كنت نسمع historical left political speeches و كان خطاب لعضو مجلس العموم البريطاني السابق عن حزب العمال ex-MP Tony Benn و عنوان الكتاب كان:History lesson for Neoliberals المهم في هدا الخطاب قال ex-MP Tony Benn بان رئيسة الحكومة السابقة عملت أذكى شيء في الجشع السياسي 
Margaret Thatcher has attacked three points in this country 1- the trade union movement. 2- the local governments. 3- the public sector and privatized ( ex-MP Tony Benn has analyzed each point) she did this just for one reason the let the worker class slave again and this is what happens and we see now the worker class is a slave to the employers.
هاجمت Margaret Thatcher ثلاث نقاط في هدا البلد 1- إتحاد النقابات العمالي. 2- الحكومات المحلية . 3- القطاع الخاص و خصخصته . ( ex-MP Tony Benn حلل كل نقطة ) لقد فعلت هدا من أجل جعل الطبقة العاملة تعود للعبودية مرة أخرى و هدا ما حدث و هدا ما نراه الطبقة العاملة أصبحت كالعبيد لاصحاب العمل .
عندما بدأ الحراك الشعبي الذي ليس هو بثورة كان الحراك و لا يزال يبحث عن الحلقة المفقودة التي توازن الحراك هذه الحلقة هي النقابات العمالية؛ لو الحراك مشى بطريقة طبيعية بعيدا عن الفلكلور السياسي فالحرق كان سيملك مشروع سياسي منبثق من مطالب الحراك هذه المطالب الشيء الذي كان سيحميها هو عقد إجتماعتي، المشروع السياسي للحراك الوحيد الذي كان يمكن أن يوصله للشعب هي النقابات العمالية. (النقابة من الاشياء التي طالب بها عمال مجمع cevital ) لكن كان هناك ناس زايدين فهامة قالك لا! لا مكان للمطالب الاجتماعية في الحراك و ثورة الابتسامة (و كأنها حصة تحية لمن تحب ) دون أي شك أن حراك الشعب أساسه سياسي، خرج الشعب بسبب مهزلة كان النظام يريد تمريرها لكن هناك نقطة مهم و هي يجب المحافظة على الطابع السياسي للحراك و في نفس الوقت على الحراك أن يفكر بمنهجية سياسية لبلورة المطالب الإجتماعية لكي يقطع الطريق أمام النظام لكي لا يستثمر النظام في المطالب الإجتماعية و يحول الحراك من طابعه السياسي إلى طابعه الإجتماعي . 
هناك كتاب إسمه states and social movements للبروفسور Hank Johnston من جامعة san diego state university يشرح فكرة المطالب الاجتماعية في الحركات السياسية 
يقول Hank Johnston : - الناس يلجأون إلى الاحتجاجات والتظاهرات وحملات جمع التوقيعات، والمسيرات والتنظيمات التي تعبر عن مطالبهم فى التغير الاجتماعي - معنى هدا الكلام هو : ن الحركات الاجتماعية هي سياسة يقوم بها الناس أي أن ليس النخب فقط من تحتكر العمل السياسي.
الحركات الاجتماعية والاحتجاجات تستهدف فى الغالب سلطات الدولة التى تعمل على إحداث التغيرات والإصلاحات التى تجيب على مطالب المحتجين، فبإمكان المحتجين أن يتحدوا المؤسسات التي لا تنتمي إلى الدولة، مثل إدارات الجامعات أو المنظمات الدينية. ولكن الغالبية العظمى من الاحتجاجات الاجتماعية والحركات الاجتماعية جعلت من الدولة هدف و في النظام الشمولي مثل الذ نعيش تحته عندما تستهدف الدولة تأكد بانه سيتم شرائك لان النظام الشمولي في كثير من الاحيان يفتعل المشاكل إلاجتماعية و بعض مدة يحلها لكي يعطي إنطباع أنه مهتم بالشعب 
هناك نقطة إجابية يمكن أن نلاحظها في الاحتجاجات الإجتماعية، الحركات الاجتماعية لا تشكل كيانات مستقلة تناوئ الدولة من الخارج، لكنها جزء من عملية سياسة تفاعلية بين الدولة والمجتمع، وتتحدد هذه العملية، وتتغير مضامينها وفقا لما تتمتع به الدولة من قدرة على تنفيذ مبادئ العدالة والمساواة والمواطنة والحماية والاستجابة لمطالب وحاجات المواطنين؛ يعني الاحتجاجات الاجتماعية قد تكون سبب في أن النظام يغير من سياسته لكن متى يحدث هدا ؟؟!!
عندما تستند المطالب الاجتماعية على مشروع سياسي يعبر عنها عن طريق حركة سياسية حيث أن هدا المشروع السياسي يمثل تهديد لاي مشروع يقدمه النظام و بالتالي إدا اردنا أن نجعل من الحراك يعبر كذلك على مطالب إجتماعية يجب على الحراك أن يحمل مشروع سياسي يقدم البدائل و الحلول و يهدد النظام سياسيا لكي لا ينجح النظام في تغيير دفة الحراك من حراك سياسي إلى حراك إجتماعي ينتهي بمجرد تحقيق المطالب الاجتماعية.
في الاخير ربي يفرج على خاوتنا و ينصرهم .

 

شوهد المقال 605 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون
image

جمال الدين طالب ـ 22 فيفري 2019 ـ2021 : لا لغة أخرى تقول

جمال الدين طالب             لا لغة أخرى تقولولا كلماتلا خطب أحّرى ولا شعارات***لا لغة أخرى تقوللا معاني أدرى ولا استعارات *** أغاني الثورةحراك الشعبصخب المجازات***"نظام" الفوضىهذيان الجرابيع
image

رضوان بوجمعة ـ الأسئلة المغيبة لدى الأجهزة الحزبية والإعلامية و"النخب الجامعية"!

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 194 عامان كاملان مرا اليوم على انطلاق الثورة السلمية، عاد الشعب إلى الشوارع، اليوم الاثنين، يوم يشبه أول "جمعة" من الحراك،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats