الرئيسية | فضائح الوطن | نجيب بلحيمر ـ إذا ابتليتم بالمنصب فاصمتوا

نجيب بلحيمر ـ إذا ابتليتم بالمنصب فاصمتوا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر

 

 

المفتش العام لوزارة العدل يصدر تعليمة جمعت كل علامات تفسخ الدولة، مسؤول كبير لا يملك الحد الأدنى من الثقافة القانونية التي تجعله يدرك ان الفصل في قانونية احكام القضاء تتم من خلال احدى درجات التقاضي، وان لا علاقة للوزارة التي تتبع السلطة التنفيذية بهذه المسألة، كما انه لا يملك الثقافة السياسية التي تجعله يدرك مبدأ الفصل بين السلطات، وفوق هذا تعوزه ثقافة الدولة التي تجعل المؤسسات فوق الوشاية والسلوك المشين.
كل هذا ظهر في تعليمة كتبت بلغة رديئة مثل تلك التي كتبت بها وزيرة الثقافة التي ذكرت موظفي قطاعها بانها تسمع وترى ما يقولون ويكتبون عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولتوقع تعليمتها باسمها مسبوقا بحرف دال حتى يعرف من شك في المصدر بسبب اللغة الرديئة ان دكتوراه الفلسفة تجيز لحاملتها ما لا يجوز لغيرها.
وزيران اخران احدهم بروفيسور بحكم الجامعة والاخر خبير بقرار وسائل الإعلام لا يجدان اي حرج في الانتماء إلى حكومة يعارضان خيارات رئيسها، فالغاز الصخري الذي يراه تبون خيارا لا بد منه، هو خلاصة الشرور والعجز والفشل في نظر شيتور وآيت علي، لكن من قال ان الوزارة أو السياسة في الجزائر يمكن أن تقيدها التزامات أخلاقية تكون فوق امتيازات المنصب؟
كل هؤلاء سيجدون العزاء في رئيس يصدر قرارا في الصباح ويلغيه في المساء وكأنه يجتهد ليثبت للجزائريين بأنه لا يملك من الأمر شيئا، يجلس إلى ضيوفه الأجانب ويحدثهم بما لا يناسب المقام، ويصرح بما يزيد صورة الرئاسة اهتزازا، وعلى تويتر تشهد التغريدات بما لا يسر الصديق.
تتجمع الشواهد على تفسخ الدولة تحت وطأة الرداءة الزاحفة حتى ان الغيورين على هذا الوطن لم يعد أمامهم إلا توجيه النصح إلى شاغلي المناصب السامية: أيتها السيدات، أيها السادة.. اغلقوا حساباتكم ومارسوا مهامكم في صمت فإن حفظ ما بقي من هيبة البلد صار مرهونا بسكوتكم.
أما أنتم الذين لا يرضيكم هذا الوضع فإن موعدكم الجمعة حيث يبقي الشارع على فرصتكم في إنقاذ الدولة من التفسخ الذي يهددها بالفناء.
 

 

شوهد المقال 677 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats