الرئيسية | فضائح الوطن | حميد زنار - كيف يطير الرئيس بوتفليقة ؟

حميد زنار - كيف يطير الرئيس بوتفليقة ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد زناز 

دفعت الخزينة الجزائرية سنة 2009مبلغ 312 مليون دولار لاقتناء طائرة إيرباس أ-340 لوضعها في خدمة الرئاسة الجزائرية بيد أن الرئيس بوتفليقة و نظرا لحالته الصحية الصعبة لم يستعملها إلا في مناسبات قليلة جدا. كان من المفروض أن تعوض الطائرة الجديدة طائرات فالكون و غيرها المنضوية تحت ما يسمى بــ "المجموعة الوزارية للاتصالات الجوية" و لكن لم تحلق الطائرة الرئاسية الجزائرية في الجو سوى 30 ساعة منذ أن تم تدشينها رسميا سنة 2010. و كانت آخر رحلاتها في نفس السنة تلك التي قادت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى كندا للمشاركة في قمة مجموعة الــ 8 . و منذ ذلك التاريخ لم تبرح الطائرة مكانها رغم الأموال الباهظة التي صرفت على إدخال الكثير من التحسينات و البهرجة عليها. لقد صرف مبلغ 42 مليون دولار مقابل تركيب نظام مضاد للصواريخ و غرف مجهزة بحمامات و سجاد اقتني من إسبانيا خصيصا. و يقال أن الرئيس قد أمر بتخصيص جناح خاص لأخويه لأنهما يرافقانه دوما في رحلاته إلى الخارج. 

و لكن ما هو مصير الطائرة الضخمة اليوم و بوتفليقة الذي أعيد انتخابه رئيسا للجمهورية الجزائرية لعهدة رابعة في شهر أبريل المنصرم لا يسافر البتة ما عدا الاتجاه إلى فرنسا على متن طائرة غولفستريم من أجل العلاج؟ نقرأ على صفحات 'جون أفريك' و حسب تصريحات سرية حصلت عليها المجلة في الجزائر العاصمة أن الطائرة الرئاسية الثمينة التي كلفت الجزينة العامة الكثير هي اليوم مرابطة في أحدى حظائر مطار بوفاريك العسكري ، على بعد بعض كيلومترات من العاصمة. 

و تتساءل المجلة ما إذا ما كانت ستعرض للبيع قريبا كما حصل مع طائرة الرئيس السابق الشاذلي بن جديد 'التريستار' في صفقة خسرت فيها خزينة الدولة 40 مليون دولار أمريكي؟ و يبدو أن الأمور قد حسمت و بات بيع الطائرة وشيكا و لكن لا أحد يريد أن يعبر عن ذلك رسميا، تقول المجلة. 

شوهد المقال 3648 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ابن الجزائر في 07:53 06.09.2017
avatar
انه الفساد بأم عينية والنظام المالي لا ل بو تفليقة الفاسدون

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats