الرئيسية | فضائح الوطن | حميد زنار - كيف يطير الرئيس بوتفليقة ؟

حميد زنار - كيف يطير الرئيس بوتفليقة ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد زناز 

دفعت الخزينة الجزائرية سنة 2009مبلغ 312 مليون دولار لاقتناء طائرة إيرباس أ-340 لوضعها في خدمة الرئاسة الجزائرية بيد أن الرئيس بوتفليقة و نظرا لحالته الصحية الصعبة لم يستعملها إلا في مناسبات قليلة جدا. كان من المفروض أن تعوض الطائرة الجديدة طائرات فالكون و غيرها المنضوية تحت ما يسمى بــ "المجموعة الوزارية للاتصالات الجوية" و لكن لم تحلق الطائرة الرئاسية الجزائرية في الجو سوى 30 ساعة منذ أن تم تدشينها رسميا سنة 2010. و كانت آخر رحلاتها في نفس السنة تلك التي قادت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى كندا للمشاركة في قمة مجموعة الــ 8 . و منذ ذلك التاريخ لم تبرح الطائرة مكانها رغم الأموال الباهظة التي صرفت على إدخال الكثير من التحسينات و البهرجة عليها. لقد صرف مبلغ 42 مليون دولار مقابل تركيب نظام مضاد للصواريخ و غرف مجهزة بحمامات و سجاد اقتني من إسبانيا خصيصا. و يقال أن الرئيس قد أمر بتخصيص جناح خاص لأخويه لأنهما يرافقانه دوما في رحلاته إلى الخارج. 

و لكن ما هو مصير الطائرة الضخمة اليوم و بوتفليقة الذي أعيد انتخابه رئيسا للجمهورية الجزائرية لعهدة رابعة في شهر أبريل المنصرم لا يسافر البتة ما عدا الاتجاه إلى فرنسا على متن طائرة غولفستريم من أجل العلاج؟ نقرأ على صفحات 'جون أفريك' و حسب تصريحات سرية حصلت عليها المجلة في الجزائر العاصمة أن الطائرة الرئاسية الثمينة التي كلفت الجزينة العامة الكثير هي اليوم مرابطة في أحدى حظائر مطار بوفاريك العسكري ، على بعد بعض كيلومترات من العاصمة. 

و تتساءل المجلة ما إذا ما كانت ستعرض للبيع قريبا كما حصل مع طائرة الرئيس السابق الشاذلي بن جديد 'التريستار' في صفقة خسرت فيها خزينة الدولة 40 مليون دولار أمريكي؟ و يبدو أن الأمور قد حسمت و بات بيع الطائرة وشيكا و لكن لا أحد يريد أن يعبر عن ذلك رسميا، تقول المجلة. 

شوهد المقال 4436 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ابن الجزائر في 08:53 06.09.2017
avatar
انه الفساد بأم عينية والنظام المالي لا ل بو تفليقة الفاسدون

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي
image

العربي فرحاتي ـ الربيع العربي مستمر .."إرحل يا سيسي" في مدن مصرية الأن

د. العربي فرحاتي طوفان الشعوب ينمو والغضب يتفجر هنا وهناك ..فرغم القبضة الحديدية ورغم أن لسان حال الديكتاتوريين المستبدين العسكر ينطق ب "أنا وبعدي الطوفان ".كما
image

عبد الجليل بن سليم ـ مجزرة بن طلحة ، علم نفس الجريمة يوضح

د. عبد الجليل بن سليم  أولا ربي يرحم كل الضحايا . المهم في هذه الحالة يجب أن نطرح السؤال المهم و الاهم كيف حدثتمجزرة بن طلحة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats