الرئيسية | فضائح الوطن | حميد زنار - كيف يطير الرئيس بوتفليقة ؟

حميد زنار - كيف يطير الرئيس بوتفليقة ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد زناز 

دفعت الخزينة الجزائرية سنة 2009مبلغ 312 مليون دولار لاقتناء طائرة إيرباس أ-340 لوضعها في خدمة الرئاسة الجزائرية بيد أن الرئيس بوتفليقة و نظرا لحالته الصحية الصعبة لم يستعملها إلا في مناسبات قليلة جدا. كان من المفروض أن تعوض الطائرة الجديدة طائرات فالكون و غيرها المنضوية تحت ما يسمى بــ "المجموعة الوزارية للاتصالات الجوية" و لكن لم تحلق الطائرة الرئاسية الجزائرية في الجو سوى 30 ساعة منذ أن تم تدشينها رسميا سنة 2010. و كانت آخر رحلاتها في نفس السنة تلك التي قادت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى كندا للمشاركة في قمة مجموعة الــ 8 . و منذ ذلك التاريخ لم تبرح الطائرة مكانها رغم الأموال الباهظة التي صرفت على إدخال الكثير من التحسينات و البهرجة عليها. لقد صرف مبلغ 42 مليون دولار مقابل تركيب نظام مضاد للصواريخ و غرف مجهزة بحمامات و سجاد اقتني من إسبانيا خصيصا. و يقال أن الرئيس قد أمر بتخصيص جناح خاص لأخويه لأنهما يرافقانه دوما في رحلاته إلى الخارج. 

و لكن ما هو مصير الطائرة الضخمة اليوم و بوتفليقة الذي أعيد انتخابه رئيسا للجمهورية الجزائرية لعهدة رابعة في شهر أبريل المنصرم لا يسافر البتة ما عدا الاتجاه إلى فرنسا على متن طائرة غولفستريم من أجل العلاج؟ نقرأ على صفحات 'جون أفريك' و حسب تصريحات سرية حصلت عليها المجلة في الجزائر العاصمة أن الطائرة الرئاسية الثمينة التي كلفت الجزينة العامة الكثير هي اليوم مرابطة في أحدى حظائر مطار بوفاريك العسكري ، على بعد بعض كيلومترات من العاصمة. 

و تتساءل المجلة ما إذا ما كانت ستعرض للبيع قريبا كما حصل مع طائرة الرئيس السابق الشاذلي بن جديد 'التريستار' في صفقة خسرت فيها خزينة الدولة 40 مليون دولار أمريكي؟ و يبدو أن الأمور قد حسمت و بات بيع الطائرة وشيكا و لكن لا أحد يريد أن يعبر عن ذلك رسميا، تقول المجلة. 

شوهد المقال 3237 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ابن الجزائر في 07:53 06.09.2017
avatar
انه الفساد بأم عينية والنظام المالي لا ل بو تفليقة الفاسدون

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

شكري الهزَّيل ـ الحقيقة الساطعه: القيادة الفلسطينية الراهنة اخطَّر من "وعد بلفور"!؟

د.شكري الهزَّيل مئة عام على وعد بلفور المشؤوم والمجرم..مئة عام على جريمة بريطانيا المستمرة في تبجيل هذه الجريمة لابل الاحتفال والاحتفاء بهذه المناسبة التي اسست
image

عادل السرحان ـ قد حرر الانسان بالكلمات .. قصيدة للوطن الجزائري في عامها الثامن

لم نعهد افتتاحية شعرية لميلاد جريدة أو موقع , لكن وجدنا الشعر يلبي عن كتابة فقرة ... الوطن الجزائري تدخل عامها الثامن ضمن كثافة المشهد
image

وليد عبد الحي ـ الاقتصاد السياسي لمشروع " نيوم" السعودي

 أ.د. وليد عبد الحي   يستشعر القارئ لإسم المشروع السعودي (NEOM) والذي طرحه ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان بدبيب نزعة الفكاك من قيود المجتمع الوهابي
image

حمزة حداد ـ أماني .. أحباب "الجزائر فرنسية" !!

  حمزة حداد   حادثة المركز الثقافي الفرنسي قبل أيام، اين اصطف الطلبة بطوابير طويلة للحصول على شهادة الكفأة في اللغة الفرنسية. فجرت كثير من النقاش الإيجابي منه
image

الفنان عبد الرحمن عكروت وتهويدة الثورة الجزائرية العظيمة .... طيارة صفراء ....

  لا يمكن أن يمر الفاتح من نوفمبر دون أن نحييه ونحيي ذكرى من استرخصوا دماءهم من أجل حرية الوطن والشعب. هذه الأغنية أو الترقيصة التي
image

محمد مصطفى حابس جرثومة الإسلاموفوبيا تطاردنا حتى في الدول التي لم يلوث تاريخها استعمار بغيض .. حرق مسجد في السويد، و تخريب مقبرة في سويسرا ، ثم ماذا بعد ؟؟

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا  بعد أن تعرض لحرق متعمد منذ شهر تقريبا مسجد أوربرو الكبير بالسويد مما أسفر عن دمارٍ كامل في المصلى
image

جباب محمد نور الدين ـ الجزائري يكتشف هويته في الغربة:أوعندما يكتشف الجزائري هويته في جهازه التناسلي

 د .  جباب محمد نور الدين  التعليق الذي كتبته أمس عن تلك الصورة لشباب جزائريين جامعيين أمام المركز الثقافي الفرنسي فتحت نقاشا جميلا وهادئا ومثمرا وهي حالة
image

مخلوف عامر ـ هو التراث: فلا تقديس ، ولا تدنيس 2/9

  د . مخلوف عامر يحتوي التراث على أصناف من المؤلفات وألوان من المواقف ،فيه نقاط مضيئة وبُقَعٌ أخرى مظلمة.نلتقي فيه مثقَّفين وفقهاء لم يكونوا
image

مصطفى الشيخ الأحمد ـ سباق وفراق

مصطفى الشيخ الأحمد         نحن و الحياة  في سباق ...والكل يجري لما هو له منساق بالقرب و البعد هناك  فراق ...و للروح و الجسد  أفتراق أصنع ما شئت بكل
image

عزالدين عناية ـ البابا فرانسيس ورقصة التانغو

  عزالدين عناية * مؤلّف الكتاب الذي نتولى عرضه هو ياكوبو سكاراموتسي، وهو أحد المتخصصين الإيطاليين في الشأن الفاتيكاني، أي من طائفة الخبراء المعروفين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats