الرئيسية | عين الوطن | الحرية للصحفي عبد السميع عبد الحي

الحرية للصحفي عبد السميع عبد الحي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الى ذلك لا يزال الصحافي الجزائري عبد السميع عبد الحي، الذي يعمل في إذاعة تبسة (مدينة تقع في الشرق الجزائري على الحدود مع تونس) يقبع في السجن منذ أكثر من سنة بتهمة مساعدة هشام عبود، مدير صحيفة "جريدتي" المغلقة وضابط سابق في الاستخبارات الجزائرية في الفرار من الجزائر، ونددت منظمة "مراسلون بلا حدود" بهذا التوقيف ووصفته بـ "التعسفي"، كما دعت السلطات الجزائرية إلى "إجراء محاكمة قضائية عادلة"، ويعاني الصحافي الجزائري المسجون من مرض السكري، وكان بدأ إضرابا عن الطعام في 5 نوفمبر/تشرين الثاني احتجاجا على ظروف اعتقاله، وكان عبد السميع عبد الحي يعمل في إذاعة تبسة الجهوية وكان صحافيا سابقا في صحيفة "جريدتي" التي كانت ملك ضابط الاستخبارات السابق هشام عبود، ورغم طلب محاميه بإطلاق سراحه بشروط، إلا أن النيابة العامة رفضت الطلب، وفي بيان صدر في الأيام الماضية، انتقدت المنظمة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان قرار سجن الصحافي الجزائري وطالبت السلطات بالإفراج عنه فورا لأسباب إنسانية وصحية، لكن دون جدوى، من جهة أخرى، استدعت الشرطة أشخاصا آخرين بحجة أنهم كانوا على اتصال مع هشام عبود، ومنذ مدة، يحاول النظام الجزائري، عبر وزارة الاتصال تضييق الخناق على الصحافة الخاصة وبطرق عديدة، مثل حرمانها من سوق الإشهار والإعلانات الترويجية التي تقوم بها الشركات الخاصة، وتحتل الجزائر المرتبة 121 من بين 180 في ترتيب الدول التي تحترم حرية الصحافة وحقوق الإنسان حسب "مراسلون بلا حدود". بحسب فرانس برس.

 

الصفحة التضامنية الخاصة بالصحفي عبد السميع عبد الحي

 https://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B9-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A/1509758702624759?pnref=story

 

التحرير : جريدة الوطن الجزائري الإلكترونية بكل طاقمها تتضامن مع الصحفي عبد السميع عبد الحي وتطالب بالإفراح الفوري عنه .

 

شوهد المقال 8164 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ دلالات عودة أحزاب السلطة إلى الواجهة في الجزائر

د. ناصر جابي  قد يكون من الأحسن الاتفاق في البداية على أننا لسنا أمام أحزاب سياسية بالمعنى الحقيقي للكلمة، ونحن نتكلم عن حزب جبهة
image

سعيد جعفر ـ عالم الوزير الافتراضي ترجمة لنص قرئ بالفرنسية على راديو كورونا

 سعيد جعفر    ألا تشعرون مثلي بأنه منذ أن قرر المنشار لنزيم باية الذهاب في عطلة مستحقة تكررت محاولات تقليد أسلوبه؟ آخر محاولة قام بها وزير
image

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

 حميد غمراسة  بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الإدارة.. حسابات المرادية المعادية للسيادة الشعبية

د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 179   في ظرف 72 ساعة فقط، ومن قاعة مغلقة بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بنادي الصنوبر، انتقلت قيادة التجمع
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats