الرئيسية | منوعات الوطن | نادِ عليا مظهر العجائب

نادِ عليا مظهر العجائب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد غازي الأخرس . 
أنا سعيد هذا اليوم بولادة أبي الحسن (ع)، علي بن أبي طالب، الإمام العظيم، العادل، الذي أطفأ السراج حين زاره عمرو بن العاص في بيت المال لشأن شخصي واكتفى بضوء القمر. 
أي والله، إنني لسعيدٌ، فلعلّ ذكراه، خصوصا عدالته، تحرّك شيئا في الظلام الذي نتخبط به، ظلام الفساد وانعدام الأمانة. سعيد بمولده ولأكاد أحلق بكل ما في روحي من ثقل لأصل إلى قبّته وأحطّ عليها، ثم أنصت له وهو يقول ـ يومُ العدلِ علَى الظّالمِ أَشدُّ من يوم الْجورِ علَى الْمظْلُوم.
ربما أحطّ على المنارة ثم أتطلّع منها إلى الكوفة، لألمحه محنيّ الظهر يحمل الطعام لفقرائه ومساكينه، أولئك الذين أحبّوه حتى قُتلوا في حبّه صبرا، وعَيّروا الطغاة بأخلاقه. أولم تقل سؤدة بنت عمارة لمعاوية وهي تقارنه به: "واللهِ لقد جئته في رجلٍ كان ولاّه صدقاتنا، فجاز علينا، فصادفته قائماً يصلّي، فلمّا رآني انفتَلَ من صلاته ثمّ أقبل علَيَّ برحمةٍ وقال: ألكِ حاجة؟ قلت: نعم. فأخبرته الخبر فبكى، ثمّ قال: ـ اللهم أنت الشاهد عَليَّ وعليهم، وأنّي لم آمرهُم بظُلم خلقِك. ثمّ أخرج قطعةَ جلدٍ فكتب فيها: "بسم الله الرحمن الرحيم:  قد جاءَتكُم بيّنةٌ من ربِّكُم فأَوفُوا الكَيلَ والمِيزانَ ولا تَبخَسُوا الناسَ أشياءَهم ولا تُفْسِدوا في الأَرضِ بَعدَ إصلاحِها ذلكُم خيرٌ لكُم إنْ كنتُم مؤمنين. فإذا قرأتَ كتابي هذا فاحتَفِظْ بِما في يدك مِن عملنا حتّى يقْدم عليكَ من يقبضه منك، والسلام". ثمّ دفع الرقعةَ إليّ، فَوَاللهِ ما خَتَمها بطينٍ ولا خزنها، فجئت بالرقعةِ إلى صاحبه، فانصرف عنّا مَعزولاً.
هو كذلك، عادل حدّ أنه ساوى في العطاء بين العرب والموالي حتى ضجّت عليه قريش ولامه أصحابه وقالوا له: أعط هذه الأموال وفضّل الأشراف من العرب وقريش على الموالي والعجم واستمل من تخاف خلافه من الناس. فردّ عليهم ـ أتأمرونني أن أطلب النصر بالجور؟ لا والله، لا أفعل ما طلعت شمس وما لاح نجم، والله لو كان المال لي لساويت بينهم فكيف وإنما هي أموالهم!
نعم، هو عليٌّ بن أبي طالب الذي لا أدري كيف استلهمناه وفهمناه! أترانا اكتفينا بالقصائد مترنمين بها له ونسينا سيرته مع الرعية؟ أترانا تبجحنا بالقول إنه مصباح ظلمتنا في وقتٍ يبدو ليل الفساد منطبعا على جباهنا!
أين هو عليٌ يا ترى فيما نراه ونشهده من خراب قيمي؟ أتراه مجرد (صفكه) نؤديها في جامع: نادي عليا مظهر العجائب، تجده عونا لك في المصائب! حتى إذا خرجنا للعمل أو للشارع نسينا عجائبه الأخلاقية وطرحناها وراء ظهورنا!
يروى أنه رأى ذات يوم امرأة تحمل على كتفها قربة ماء. فأخذ منها القربة وأوصلها لبيتها. وفي الطريق سألها عن حالها فقالت: بعث علي بن أبي طالب صاحبي إلى بعض الثغور فقُتل، وترك عليٌ صبيانا يتامى، وليس عندي شيء، فقد ألجأتني الضرورة إلى خدمة الناس.
وإذ سمع أبو الحسن ذلك حزن وبات ليلته قلقا، فلما أصبح حمل زنبيلا فيه طعام، فقال بعضهم: أعطني أحمله عنك، فقال: أنا أولى بحمل وزري يوم القيامة؟ ثم أتى وقرع الباب ودخل إلى بيت المرأة دون أن تعرفه وطبخ لهم اللحم بيده ثم جعل يلاعب الصبيان ويلقمهم وكلما ألقم واحدا قال له: يا بني اجعل علي بن أبي طالب في حلٍّ مما أمرّ في أمرك. فلما اختمر العجين قالت له المرأة: يا عبد الله اسجر التنور. فبادر علي لسجره. فلما أشعله ولفح في وجهه جعل يقول: ذق يا علي هذا جزاء من ضيّع الأرامل واليتامى.
أي والله إنه هو نفسه، الحاكم الذي قدّم براءة ذمته المالية في أول يوم له في الكوفة خليفة على المسلمين؛ جمع الناس خارج المسجد، ثم أشار لناقته التي جاء فيها من المدينة وقال ـ يا أهل الكوفة، هذا رحلي وهذه أسمالي، جئت بها من أهلي، فإذا عدت بغيرها فأنا خائن!
أجل، والذي برأ النسمة وفلق الحبة، إنني لسعيد بولادتك يا علي، حزين لما آل إليه أمرنا ويا عجبي!
 
جريدة الصباح العراقية .
 

شوهد المقال 2568 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats