الرئيسية | منوعات الوطن | كلنا معدان يا صاحبي!

كلنا معدان يا صاحبي!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 محمد غازي الاخرس
أنا من العمارة؛ هكذا أجيب من يسألني عن (أصلي)، وهو من أغرب الأسئلة التي تشير لعمق مأزق الهويات المتصارعة في مجتمعنا. بعد ذلك أضيف وكأنني أدفع عن نفسي تهمة ما ـ بس آنا مولود في بغداد!
غريب هذا الأمر وعجيب ولا ينفك يحرض الناس على التفكير به والجدال حوله، وهو ما جرى مؤخرا مع صديقٍ نجفيٍّ رائع يعتزُّ بمدينتِه ويصرّ على مدنيّته. هو يقول إنّ المدن في العراق أربع وغيرها قرى؛ أمّا المدن برأيه فهي البصرة، ثم بغداد، ثم النجف، بعد ذلك تأتي الموصل. قلت له ـ ماذا عن الحلّة وكربلاء والناصرية وديالى وغيرها؟ فقال ـ هي ليست مدنا بل قرى كبيرة مبنية بالطابوق وتعيش بها عشائر وجماعات. قلت ـ فما معيارك يا صاح لتفريق المدينة عن القرية؟ فأجاب ـ المعيار هي القيم الثقافية السائدة؛ بقدر ما يبتعد المجتمع عن قيم العشيرة وثقافتها والطائفة ومآزقها، بقدر ما يقتربُ من المدنيّة. ثم أضاف أن العراقة والقدم معيار أساسي آخر. بعد ذلك استطرد أنَّ على النازح من الريف أن يترك ثقافته خارج المدينة القادم إليها ويخلع ثوبه العشائري خلف أسوارها. هذا هو شرط المدينة الوحيد لاستقباله وهو ما يعني أن يندمج نهائيا بالقيم الجديدة.
قلت له ـ هل تريدني، أنا الجنوبي، مثلا، أن أترك ارتداء الدشداشة والعباءة والعقال وألبس البيجاما والبرنص لكي تعترف بي وتتفاعل معي ولا تعدني غريبا عنك؟ ماذا عن مدن أوروبا والولايات المتحدة حيث تصادف الهندي والبوذي، المسلم والمسيحي، الأفريقي والآسيوي، الأبيض والأسمر وكل محتفظ بثقافته وزيه وطقسه؟ أليست هذه المدنيات أنموذجا لنا؟  فما بالك لا تعترف بي رغم مرور سبعين عاما على سكنّي في جنتك؟ ألا ينطلق هذا الموقف من رؤية تعصبية لا تختلف قدر شعرة عن تعصّب ابن العشيرة لعشيرته وابن الطائفة لطائفته؟
أطلقت كلَّ هذه الأسئلة وأنا أبتسم مفكرا بمأزقي، فأنا أسكن في منطقة يلبس رجالها الدشاديش ونسوتها العباءات وتنصب عوائلها السرادقات في الشوارع إذا توفي لها شخص. ومع هذا، فيهم المهندس والطبيب، المحامي والسياسي، الشاعر والتاجر. بل بين نسائها من توظفت أو أكملت دراستها العليا أو باتت شخصية عامة من وجوه المدينة. قلت له ذلك وأضفت أن أغلبنا ولِدَ في بغداد لا في الأرياف التي جاء منها آباؤنا، فكيف لك أن تجردنا من حقّنا في مدننا بحجة أننا ما زلنا مصرين على ثقافتنا (المتدنية) بنظرك؟
نعم، كان الحوار رائعا وتخللته ضحكات من مأزقينا معا، ذلك أنه، هو الآخر، مأزوم ولا يزال حبيس مفهومات تعصبية تناقض روح المدنية التي نعرفها.
الأطرف من كلّ هذا أنني، في اليوم التالي، كنت في (الكوستر) التي نقلتنا من الفندق إلى قاعة قريبة، وفي الطريق رأى صديق آخر، نجفي أيضا، شارعا يفصل بين حيين يقع أحدهما في النجف القديمة والآخر في الجديدة، فقال لي ـ انظر لهذا الشارع، انه يفصل بين هذه المحلة وتلك. ثم ضحك وقال ـ أتعرف أن سكنة هذه المحلة يسمّون سكنة ذلك الحي (معدان)؟ فضحكت وقلت له ـ نحن في بغداد أفضل منكم إذن. فعلى الأقل ثمة نهير صغير يفصلنا عن البغادة هو (القناة)!
شيء أغرب من الخيال ولا يتفق مطلقا مع المفاهيم التي عرفناها عن التسامح والتمدّن بوصفهما منظومة أخلاق قبل أي شيء؛ في الانتخابات الأخيرة، مثلا، دأب بعض (البغادة) أن يسألوا عن المرشح الذي يرونه بسؤال غريب هو ـ هل هو بغدادي أصيل؟ لكأنّ هناك (طمغة) تميز البغدادي عن سواه رغم أن كثيرا من البغادة (الأصلاء) من جذور إيرانية أو تركية وحتى هندية!
بالمناسبة، حين جرى حواري الرائع مع صديقي النجفيِّ، خطرت في ذهني أبوذية جميلة لشاعر من الديوانية يقول فيها ـ محيّر معدنك خابط يمعدن، يَداني وما عَرِفْ شنهي يمعدان، ورانه الوادم تصيح يمعدان، المهم معدان بس عدنه خويه!
الموضوع ذو شجون وأنا عائد له فانتظروني

شوهد المقال 2674 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats